البنك الأهلى : توقيع 3 عقود مع الصندوق الاجتماعى.. ووفد يزور مشروع أنفاق قناة السويس

01 ديسمبر 2016
الكاتب :  القاهرة- مروة الديب
338 الزيارات

قام وفد رفيع المستوى من البنك الأهلى المصرى، بتنظيم زيارة لمشروع حفرق أنفاق قناة السويس بالإسماعيلية، حيث كان فى استقبالهم عدد من مسئولى ومديرى شركة بتروجت بالمشروع، وتم تقديم عرض مختصر عن المشروع، وخطوات تنفيذه ، والغرض من إنشاء تلك الانفاق والقيمة المضافة لها

ويأتي ذلك فى ضوء مشاركة قطاع البترول المصرى بتنفيذ أحد أكبر المشروعات القومية التى ترعاها الدولة حاليًّا ضمن مشروعات تنمية محور قناة السويس، وهو مشروع إنشاء انفاق قناة السويس بمنطقة الإسماعيلية وهو المشروع الذى تنفذه شركة بتروجت، ونظرًا لما يمثله هذا المشروع من أهمية قومية واقتصادية كبرى لمصر.

أعقب ذلك العرض القيام بجولة تفقدية بالمشروع، حيث تم تفقد موقع ماكينة الحفر العملاقة والاستماع إلى شرح كامل عن طريقة عملها، ومدى ما تم انجازه من أعمال، كما أعقب ذلك تقفد مصنع الخرسانة الجاهزة المملوك لشركة بتروجت، والذى يستخدم فى إنتاج الحلقات الخرسانية التى تستخدم فى تبطين جدار النفق من الداخل.

وفى نهاية الزيارة، أعرب الضيوف عن اعتزازهم الكامل بتلك الزيارة وفخرهم بما يتم تنفيذه من إتجازات بأيدٍ مصرية، مقدمين الشكر إلى جميع العاملين بشركة بتروجت على هذه الزيارة وعلى هذا الإنجاز، ومؤكدين أن هذا الأمر ليس بغريب على كل الشركات التى تنتمى إلى قطاع البترول ومن ضمنهم شركة بتروجت.

في سياق آخر، وفى إطار تنفيذ توجيهات الدولة بزيادة الدعم المقدم لأصحاب المشروعات الصغيرة والتوسع فى تمويل هذا القطاع الاقتصادى المهم، واستكمالا للتعاون المثمر بين الصندوق الاجتماعى للتنمية والبنك الأهلى المصرى، قامت نفين جامع أمين عام الصندوق الاجتماعى للتنمية، وحازم حجازى الرئيس التنفيذى للتجزئة المصرفية والمشروعات الصغيرة والمتوسطة بالبنك الأهلى، بتوقيع 3 عقود جديدة مع البنك الأهلى بإجمالى تمويل من الصندوق يصل إلى 342.6 مليون جنيه.

 وتشمل عقد لتمويل المشروعات الصغيرة الجديدة والقائمة بجميع محافظات الجمهورية بمبلغ 300 مليون جنيه بتمويل من مصادر الصندوق وعقد لتمويل المشروعات الصغيرة الجديدة والقائمة بمحافظات الصعيد بمبلغ بإجمالى تمويل قدره 37.6 مليون جنيه بتمويل من اتفاقية الوكالة الفرنسية للتنمية وعقد لتمويل المشروعات الصغيرة المتضررة من السيول بمدينة رأس غارب بمحافظة البحر الأحمر بمبلغ 5 ملايين جنيه بتمويل من مصادر الصندوق .

 وتهدف العقود إلى تغطية الاحتياجات التمويلية للمشروعات الصغيرة لكافة الأنشطة المرخص لها بالعمل طبقاً لقوانين الدولة، ويشمل كافة المشروعات الإنتاجية والخدمية والتجارية التى تعمل فى كافة القطاعات الاقتصادية، كما سيتم مراعاة توجيه الاهتمام لتمويل المشروعات الخاصة بالمرأة، بالإضافة إلى تقديم الدعم إلى المشروعات المتضررة من السيول بمدينة رأس غارب بمحافظة البحر الأحمر، من خلال إعطاء قروض لتلك المشروعات بفائدة ميسرة قدرها 4% بسيطة سنوياً، والمتوقع أن يتم فى إطار تلك التعاقدات تمويل حوالى 2451 مشروعا صغيرا جديدا وقائما توفر نحو 7397 فرصة عمل دائمة ومؤقتة لأصحاب المشروعات والعاملين بها .

 وتعتبر هذه التعاقدات هى الأولى بعد تولى نفين جامع منصبها كأمين عام للصندوق الاجتماعى للتنمية بقرار من المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة، والتى أكدت أهمية التعاون مع البنك الأهلى كواحد من اكبر البنوك الممولة لقطاع المشروعات الصغيرة بما يمتلكه من خبرة مصرفية عالية وعدد من الافرع التى تغطى كافة انحاء الجمهورية.

 وأشارت إلى أن المسيرة الطويلة من التعاون المثمر بين الصندوق الاجتماعى للتنمية والبنك الأهلى المصرى كشركاء للتنمية فى دعم المشروعات الصغيرة وتوفير فرص عمل مستقرة أسفرت منذ بداية التعامل فى عام 1992 وحتى الآن عن إبرام عدد 129 عقداً قيمتها الإجمالية حوالى 12.5 مليار جنيه تم من خلالها تمويل ما يزيد عن 162.7 ألف مشروع، وأكدت أن العقود التى تم توقيعها اليوم تأتى ضمن مجموعة من التعاقدات المقرر إبرامها تباعاً حتى نهاية عام 2016 إثر توليها قيادة الصندوق الاجتماعى للتنمية.

 من جانبه صرح حازم حجازى، الرئيس التنفيذى للتجزئة المصرفية والمشروعات الصغيرة والمتوسطة بالبنك الأهلى المصرى، بأن توقيع تلك العقود اليوم يأتى فى إطار التعاون الوثيق والبناء وتوحد الرؤى والأهداف فيما بين البنك الأهلى المصرى والصندوق الاجتماعى للتنمية بشأن أهمية وضرورة تنمية المشروعات الصغيرة باعتبارها من أنسب صيغ التنمية الاقتصادية، وبما يعكس التوجه الاستراتيجى للبنك بالاهتمام بالمشروعات الصغيرة والمتوسطة والتى أسفرت عن وصول محفظة القروض الصغيرة والمتوسطة بالبنك إلى نحو 27 مليار جنيه لعدد 51 ألف عميل، منها نحو 15% قروض بنظام الصندوق الاجتماعى للتنمية، ويستهدف البنك الوصول بمحفظة القروض الصغيرة والمتوسطة بنهاية العام المالى الجارى إلى نحو 32 مليار جنيه مع التركيز على تنمية القطاعات ذات الأهمية الإستراتيجية، وعلى رأسها القطاعان الصناعى والزراعى، بالتعاون مع شركاء التنمية، وعلى رأسهم الصندوق الاجتماعى للتنمية والذى نطمح أن يشهد هذا التعاون مزيداً من النمو فى ظل القيادة الجديدة للصندوق الاجتماعى وتوحد الرؤى والأهداف

عن عرب بيزنس

طريقك الى عالم المال والاعمال

مجلة اقتصادية ورقية يتبعها بوابة الكترونية على الانترنت

تواصل معنا عبر الفيس بوك

Top