كواليس القمة "المصرية - السعودية" بين السيسي وسلمان بالرياض..الأحد

22 أبريل 2017
الكاتب : 
292 الزيارات
السيسي وسلمان- صورة أرشيفية

توجه الرئيس عبدالفتاح السيسى،  الأحد، إلى المملكة العربية السعودية، ومن المقرر أن تعقد خلال الزيارة قمة مصرية سعودية تتناول سبل تعزيز العلاقات الاستراتيجية التى تجمع بين البلدين، والتشاور حول مختلف القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، وعلى رأسها مكافحة الإرهاب الذى بات يمثل تهديدًا لأمن واستقرار الأمة العربية بل والمجتمع الدولى بأكمله.

وتأتى زيارة الرئيس استجابة لدعوة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، وذلك فى إطار حرص الجانبين على استمرار التنسيق المشترك بما يساهم فى تعزيز العلاقات المتميزة بين البلدين فى مختلف المجالات، والتباحث بشأن سبل التعامل مع التحديات التى تواجه الأمة العربية. وتتسم العلاقات بين مصر والمملكة العربية السعودية بأسس وروابط قوية نظرًا للمكانة والقدرات الكبيرة التي تتمتع بها البلدين على الأصعدة العربية والإسلامية والدولية. 

وتؤكد الخبرة التاريخية أن لقاء مصر والمملكة على استراتيجية واحدة ممثلة في التنسيق الشامل يمكن أن يحقق الكثير للأهداف والمصالح العربية العليا. وهو ما عبر عنه المغفور له الملك عبدالعزيز آل سعود في توضيح الأهمية الاستراتيجية للعلاقات المصرية السعودية بمقولته الشهيرة "لا غنى للعرب عن مصر – ولا غنى لمصر عن العرب".

وكما قال الرئيس عبدالفتاح السيسى: إن العلاقة بين مصر والسعودية تعد أساسًا للأمن والاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، وإن المسئولين في البلدين مدركون لهذا الأمر المستقر والمتفق عليه.

ويثمن الرئيس السيسى غاليا المواقف التاريخية للملك سلمان بن عبدالعزيز أثناء تطوعه في الجيش المصري وقت العدوان الثلاثي وكذا قيادته لحملة لدعم النازحين المصريين وقتئذ وتضامنه مع مصر خلال حرب أكتوبر 1973 وهي المواقف التي تدلل على الأخوة الحقيقية والصداقة الوفية وتأتي متسقة مع الإطار العام الذي يضم العلاقات بين البلدين ويكلله التقدير والمودة والاحترام المتبادل مما يجعل العلاقات بين البلدين الشقيقين نموذجًا يُحتذى لما يجب أن تكون عليه.

وتؤكد الزيارات المتبادلة بين القيادات المصرية والسعودية على عمق العلاقات التاريخية بين البلدين الشقيقين؛ حيث شهدت الفترة الماضية عقب تولى الرئيس السيسى حكم البلاد عدد من اللقاءات لدعم القضايا الثنائية والإقليمية بصفة خاصة.

ويعد العمل المثمر والمشترك بين المملكة العربية السعودية ومصر لا غنى عنه لتحقيق الأمن القومي العربي ودعم الاستقرار في هذه المنطقة، مؤكدة حرص قيادة البلدين على استمرار العمل في تعزيز العلاقات وتكثيفها بين الجانبين وأن الأمن القومي لمصر مرتبط ارتباطًا وثيقًا بأمن السعودية وأمن دول الخليج بصفة عامة.

واستعرض السيسي من قبل ثوابت السياسة الخارجية المصرية؛ حيث أكد الرئيس على عدم قدرة أحد على المساس بما يربط مصر بأشقائها في الخليج من علاقات تاريخية وثيقة، مشددًا على أن مصر تتبنى سياسة مستقلة تهدف إلى تحقيق الأمن القومي العربي من خلال تبني رؤية وطنية.

 

عن عرب بيزنس

طريقك الى عالم المال والاعمال

مجلة اقتصادية ورقية يتبعها بوابة الكترونية على الانترنت

تواصل معنا عبر الفيس بوك

Top