قال مسؤول في وزارة المالية المصرية إن مصر ستعيد فتح باب الاكتتاب في سندات دولية دولارية على 3 شرائح، اليوم الأربعاء، على أن يحدد حجم السندات وسعرها في نهاية اليوم.

وكانت مصر قد باعت في يناير سندات دولية بـ4 مليارات دولار على ثلاث شرائح. ووافقت الحكومة في ابريل على زيادة سقف إصدار السندات الدولية ليصل إلى 7 مليارات دولار.

وأضاف المسؤول "من المتوقع أن تكون السندات بالحجم القياسي وتصدر لأجل 5 سنوات و10 و30 عاما، أما مديرو الطرح فهم بي.ان.بي باريبيا وجيه.بي مورغان وسيتي وناتكسيس".

وكان وزير المالية عمرو الجارحي قال الأسبوع الماضي، إن مصر ستطرح سندات دولية قيمتها بين 1.5 مليار وملياري دولار.

وتنفذ الحكومة المصرية برنامج إصلاح اقتصادي منذ نهاية 2015 شمل فرض ضريبة القيمة المضافة وتحرير سعر الصرف وخفض الدعم الموجه للكهرباء والمواد البترولية سعيا لإنعاش الاقتصاد وإعادته إلى مسار النمو وخفض واردات السلع غير الأساسية.

ويتضمن البرنامج قانونا جديدا للاستثمار أقره مجلس النواب الأسبوع الماضي، لكن لائحته التنفيذية لم تصدر بعد، ومن المقرر إجراء إصلاحات في قانون ضريبة الدخل وسن قانون للإفلاس.