العيد ينعش إشغالات الفنادق.. المدن الشاطئية الأكثر إقبالاً

29 أغسطس 2017
الكاتب :  القاهرة-يوسف حماد
237 الزيارات

توقع ممثلو القطاع السياحى ارتفاع معدل إشغالات الفنادق، والمنتجعات السياحية، لـ%90 خلال عيد الأضحى، لزيادة حجم الإقبال من المصريين والعرب، على قضاء إجازاتهم بالمقاصد السياحية المختلفة.

وأكد ممثلو القطاع، أن مدن الغردقة، وشرم الشيخ، والعين السخنة، والإسكندرية، ومرسى مطروح، الأكثر استحوذاً على نسب الحجوزات خلال أيام العيد، حين أن مدن القاهرة، والأقصر، وأسوان، الأقل حظاً فى انتعاش الحركة السياحية الوافدة إليهم.

وقال هانى سليمان، أمين عام غرفة الفنادق بجنوب سيناء، إن نسب إشغالات الفنادق بمدينة شرم الشيخ لن تتعد %80 خلال فترة العيد، مؤكداً أن هناك 32 فندقاً مغلقاً منذ حادث سقوط الطائرة الروسية فى سيناء.

وأضاف أن المصريين والعرب أكثر الجنسيات توافداً على المدينة خلال فترة العيد، مشيراً إلى أن هناك جنسيات أخرى من لبنان، وأوكرانيا، وكازاخستان، وإيطاليا.

ولفت سليمان إلى أن هناك زيادة فى أسعار الإقامة بفنادق شرم الشيخ، لكن بنسب متفاوتة، حسب مدة الإقامة ومستوى الخدمة المقدم بالفندق.

من جانبه قال مصدر بجمعية مستثمرى البحر الأحمر، إن إشغالات فنادق الغردقة ترتفع خلال فترة العيد لتصل إلى %90، لزيادة حجم الإقبال من المصريين والعرب على قضاء إجازاتهم بها، لافتاً إلى أن الأسعار متفاوتة حسب كل فندق.

وقال طارق شلبى، نائب رئيس جمعية مستثمرى مرسى علم، إن حجوزات العيد ترفع الأشغال فى فنادق مرسى علم لـ %80 بدلاً من %35 فى الوقت الراهن، مشيراً إلى أن هناك إقبالًا من المصريين على منطقة مرسى علم بسبب هدوئها.

وأضاف شلبى أن الفنادق طرحت أسعاراً خاصة، وغير مرتفعة للسائح المصرى، لقضاء إجازة العيد بمرسى علم، متابعاً أن الأسعار تتفاوت من فندق لآخر، لكن المتوسط يتراوح بين 300 إلى 400 جنيه للفرد، فى الليلة الواحدة شامل الـ3 وجبات، والمشروبات.

وأكد شلبى أن أبرز الجنسيات التى تتوافد على المدينة فى الوقت الحالى من ألمانيا، وإيطاليا، والتشيك، وبولندا، وبلجيكيا، أما السوق الفرنسي؛ فيأتى منه أعداد قليلة تمثل نسبة %6 من إجمالى الوافدين.

وتشهد مدينتى الإسكندرية، ومرسى مطروح رواجاً سياحياً خلال موسم العيد، وتصل نسب الحجوزرات فيهم إلى %100، تبعاً لما ذكره مصدر بغرفة الفنادق بمدينتى الإسكندرية ومرسى مطروح.

وتابع: "أغلب السياح المتواجدين من المصريين، مؤكداً أن الفضل فى انتعاش الحركة السياحية للمدينتين خلال الفترة الراهنة، يعود إلى انتهاء فترة الامتحانات الدراسية، وارتفاع درجات الحرارة، ورغبة المصريين فى قضاء أوقات ممتعة خلال العيد على الشواطئ.

ولفت المصدر إلى أن أسعار الإقامة فى الفنادق شهدت زيادة طفيفة، مقارنة بالعام الماضى، وكانت محافظة مرسى مطروح استقبلت 29 رحلة طيران شارتر، قادمة من أوكرانيا، وإيطاليا خلال الشهرين الماضيين.

وأكد مدير عام إحدى الفنادق بالقاهرة، أن فنادق العاصمة لن تشهد زيادة كبرى فى معدل الإشغال خلال فترة العيد، نظراً لتفضيل المصريين والعرب اللجوء إلى المناطق الشاطئية، لا سيما فى العين السخنة، لقربها من القاهرة.

ولفت إلى أن الحفلات التى تنظمها بعض الفنادق تسهم فى إنعاشها، لكن ليست بنسب كبيرة، وأن هناك حفلات تقام فى مدن أخرى مثل الساحل الشمالى.

عن عرب بيزنس

طريقك الى عالم المال والاعمال

مجلة اقتصادية ورقية يتبعها بوابة الكترونية على الانترنت

تواصل معنا عبر الفيس بوك

Top