"مؤتمر المستثمرات العرب للتنمية المستدامة" يرفع توصياته للسيسي

05 أكتوبر 2017
الكاتب :  الغردقة- هاني رجب
219 الزيارات

اختتمت  فعاليات  مؤتمر ومعرض نحو تنمية مستدامة "النداء العربي الأفريقي. تكتلات اقتصادية الذي عقد تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي ،ونظمه اتحاد المستثمرات العرب برئاسة د.هدى يسي بالتعاون مع المجلس القومي للمرأة برئاسة الدكتورة مايا مرسي واستمر على مدى 4 أيام  خلال الفترة من 2  إلى 5 أكتوبر وافتتح بمقر ورعاية جامعة الدول العربية، واستكمل أعماله بمدينه الغردقة بمحافظة البحر الأحمر تحت رعاية المحافظ اللواء أحمد عبد الله. 
وأعلنت د.هدى يسى رئيس إتحاد المستثمرات العرب ، أن التوصيات سيتم رفعها إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي .
وأشارت  إلى أن قائمة التوصيات تتضمن، عهد اتخذه اتحاد المستثمرات العرب تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي  بتأسيس لجنة لمتابعة تنفيذ المشروعات التحى أعلن عنها النداء،وإعداد تقارير دورية للمشروعات على أرض الواقع حيث ستكون اللجنة مسؤولة ومطالبة  لتقديم تقارير المتابعة إلى الإدارة البيئية للتنمية المستدامة بجامعة الدول العربية. 


كما تضمنت التوصيات، الإعلان عن تأسيس شركة عربية افريقية تخصص للاستثمار في المشروعات والفرص الاستثمارية المطروحة في دول القارة الأفريقية، إضافة إلى تأسيس مكتب تمثيل لاتحاد المستثمرات العرب تستضيفه دولة نيجيريا وأيضا في جيبوتى لمتابعة أعمال الاتحاد على المستوى الافريقى، وذلك  في إطار توجهات القيادة السياسية المصرية وحرصها  على تحقيق تعاون فعال بين الدول الأفريقية وتحقيق التنمية المستدامة، ومع اقتراب مؤتمر الكوميسا 2017  الذي يعد   من أكبر التجمعات الاستثمارية بدول القارة لعرض الفرص الاستثمارية المتاحة، مما سيساهم في تحقيق نمو مستدام وشامل --وهو موضوع مؤتمرنا النداء العربي الأفريقي---  من شأنه أن يوفر ملايين من فرص العمل لأبناء القارة الأفريقية باستغلال ثرواتها الطبيعية وعمل مشروعات كبرى تقوم على استغلال هذه الثروات، وسيعقد جلسات للمشروعات القومية والفرص الاستثمارية المتاحة في مصر، إضافة إلى تنظيم منتدى رواد الأعمال والشركات سريعة النمو في القارة الإفريقية، وجلسات استماع لرواد الأعمال،  كما سيتيح المؤتمر الفرصة لإقامة شراكات بين رواد الأعمال والشركات ومؤسسات التمويل المشاركة.
كما يوصى المؤتمر الحكومات العربية والإفريقية بمنح حوافز تشجيعية  للمصانع التي يتوافر لها تحقيق  خطط للتنمية المستدامة في إطار خطة 2030.وعلى العكس من ذلك إقرار عقوبات للشركات والمصانع المصدرة وغير الملتزمة بالمعايير والاشتراطات والجودة المطلوبة.


والاستفادة من دعوة اللواء أ ح أحمد عبد الله محافظ البحر الأحمر اللهم اجعل خير العرب للعرب ونحن نضيف عليها للعرب والأفارقة للاستثمار في المحافظة وبدء تفعيل المشروعات التي أعلنها المؤتمر.
ونظرا لأهمية توافر الاشتراطات البيئية بالصناعات المختلفة، ومن الضروري أن تكون الحملات التفتيشية على المصانع في صورة إرشادية وتوعية وليست بصيغة الترهيب و الضبطية القضائية.


وأهمية توعية المجتمع بدور المرأة في التنمية الاقتصادية وأنها لاتقل أهمية عن الرجل وضرورة التخلص من المجتمع الذكورى الأناني.
 
وبناءا على إعلان  وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي د.سحر نصر، بتخصيص  40% من  حزمة التمويل من الجهات المانحة  المقدمة للدولة إلى المرأة..يعمل الاتحاد على مساعدة العضوات خاصة مشروعات الشباب والصناعات الصغيرة والمتوسطة للتعريف بسبل الحصول على جزء من تلك التمويلات وشروطها.


وتتضمن التوصيات بدء تفعيل البروتوكولات الموقعة خلال فعاليات النداء العربي الأفريقي ومنها بروتوكول التعاون مع المجلس القومي للبحوث في اطلاع عضوات الاتحاد على البحوث والابتكارات المتوافرة لدى المركز للاستفادة منها في المشروعات، وأيضا من بروتوكول التعاون مع حكومة جيبوتى من خلال التعرف على كافة القوانين الاقتصادية والاجتماعية المطبقة فى جيبوتى بصورة مستمرة لتعريف الاتحاد بها بصورة متوالية. 


وأوصى المؤتمر بتشجيع ومساندة  المرأة العربية على التمكين الاقتصادي وتوفير مصادر للدخل المنتظم لها فمن ملك قوته ملك قراره حتى  نتمكن من اتخاذ القرارات الصحيحة على كافة المستويات.


إضافة إلى توصيات  عدد من الوفود المشاركة من بينها الإمارات والبحرين بضرورة  أعداد استراتيجيات طويلة المدى لاستشهاد المستقبل وخطط عمل ومؤشرات أداء للمشروع التنموي الطموح لاتحاد المستثمرات العرب لبناء شراكات استثمارية مشتركة تواءم مع المتغيرات السياسية والاقتصادية والصناعية على المستوى الاقليمى والعالمي.
وتبنى المؤتمر عدد مختار من المشاريع الاقتصادية التنموية وتفعيل دور كافة الأطراف المشاركة على لنجاحها لخلق قصص نجاح يتحقق منعا إنجاز حقيقى ملموس وتعميم التجربة على نطاق أوسع لكسب شراكات استثمارية مشتركة إستراتيجية على المستوى الإقليمي والعالمي.
وخلال الجلسة الختامية للمؤتمر نقلت  مريم الرميثي رئيس مجلس سيدات أعمال الإمارات، تحيات الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام والرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية والرئيس الفخرية لمجلس سيدات أعمال الإمارات ومجلس سيدات  أبو ظبى،لكافة الحضور بالمؤتمر وتمنياتها للمؤتمر بالنجاح وان يحقق أهدافه في دعم مسيرة علاقات التعاون الاقتصادي والاستثماري بين سيدات ورجال الأعمال العرب والأفارقة. 
وتحدثت مريم  الرميثى  ،عن انطلاق مسيرة نهضة المرأة في الإمارات في إطار المشروع التنموي الطموح للقائد المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان. 


وأكدت على أن الإمارات حافظت على تصنيفها ضمن أهم الاقتصادات العالمية المبنية على الابتكار للسنة الحادية عشرة وهذا الإنجاز يعكس نجاح إستراتيجية ورؤية حكومة الإمارات 2021 في إرساء ثقافة الابتكار وترسيخ التنافسية كأسلوب أداء بدير مناخ الاستثمار الجاذب والأمن والمستدامة كما أن القيادة الرشيدة لدولة الإمارات اعتمدت منذ أيام قلائل ملامح رؤية الإمارات المئوية 2071 كما أطلقت إستراتيجية الإمارات عن الثورة الصناعية الرابعة.


ومن جانبه أعلن ناصر النعيمي الأمارات ورئيس وصايا ،لإدارة مخاطر الاستثمار  عن إنشاء تكتل جديد  يضم رجال وسيدات أعمال من مصر والإمارات لتنفيذ إستراتيجية مشتركة لإدارة المخاطر.
وأشار إلى عقد ورشة عمل خلال الشهرين المقبلين لإنشاء التكتل ووجود رؤية واضحة لأعماله خلال الفترة المقبلة.


وفى كلمته قال اللواء محمد الدسوقى ممثلا للواء محمد العصار وزير الإنتاج الحربي، أن هناك تعاون مع القطاع الخاص من خلال فائض الإنتاج الحربي حيث أن هناك 20 شركة تتعامل في ذلك التوجه.
وأعلن عن عقد لقاء قريبا بين وفد من اتحاد المستثمرات العرب ووزارة الإنتاج الحربي لصياغة أسلوب التعاون المستقبلي مع الاتحاد.

عن عرب بيزنس

طريقك الى عالم المال والاعمال

مجلة اقتصادية ورقية يتبعها بوابة الكترونية على الانترنت

تواصل معنا عبر الفيس بوك

Top