بتروكيم ميدل إيست الإماراتية تشارك "لايف كيميكالز" المصرية الاحتفال بمرور 25 عاما من العطاء في خدمة الصناعات الكيماوية

26 أكتوبر 2017
الكاتب :  القاهرة- رمضان ابراهيم
194 الزيارات
شركاء النجاح يتبادلون الدروع احتفالا باليوبيل الفضي لايف بترو كيم

استثمارات مصرية إماراتية إنجليزية لتطوير المنتجات وتلبية احتياجات الأسواق العربية والإفريقية

يوغيش ميهتا: تشييد أكبر مستودع لوجيستي للكيماويات ونتطلع لمزيد من المشاريع المشتركة

المهندس ماجد محمد شفيق: نوفر 100 منتج بكميات تمثل نحو 50% من احتياجات السوق

 

شاركت بتروكيم ميدل إيست الإماراتية الشركة الرائدة بدولة الإمارات العربية المتحدة – دبي، مجموعة شركات "لايف كيميكالز"المصرية، الرائدة في تصنيع وتطوير المنتجات الكيماوية، الاحتفالية التي نظمتها بالقاهرة بيوبيلها الفضي، وتتويج مسيرتها من العطاء في خدمة الصناعات الكيماوية، بشراكات واستثمارات مع رجال الأعمال والمستثمرين من الإمارات وانجلترا؛ لتطوير المنتجات الكيماوية وتلبية احتياجات الأسواق العربية والإفريقية، حضر الاحتفال المستشار مصطفى البهبيتي، نائب وزير العدل لشئون التحكيم، واللواء عبد القادر درويش، نائب رئيس هيئة قناة السويس، والمهندس أحمد عبد الرازق، رئيس هيئة التنمية الصناعية، وخالد أبو المكارم، رئيس المجلس التصديري، واللواء مصطفى كامل، رئيس مجلس إدارة شركة النصر للكيماويات، ونخبة من المسئولي ورجال الصناعة والتجارة والبترول، وشركاء النجاح من الإمارات ومصر، وأشاد المشاركون بما قدمته المجموعة من إسهامات صناعية واقتصادية.

 وبهذه المناسبة، أعرب يوغيش ميهتا، العضو المنتدب لشركة بتروكيم ميدل إيست الإماراتية، عن سعادته البالغة بمشاركة مجموعة "لايف كيميكالز" المصرية الاحتفال باليوبيل الفضي لمسيرتها في خدمة الصناعات الكيماوية في مصر والمنطقة العربية والإفريقية، وقال إن حرصنا على الاستثمار في مصر يعكس عشقنا لها وتقديرنا الكبير لما تتمتع به من موارد، ومناخ جاذب للاستثمار، وسوق تتمتع بكل إمكانيات النجاح، وأيضا لما تقوم به حكومة جمهورية مصر العربية من جهود كبيرة في الوصول إلى المزيد من التسهيلات والحوافز غير المباشرة تحسين لتشجيع المستثمرين وما باشرت به الدولة المصرية من إصلاحات اقتصادية وتشريعية بدأت بالفعل تعطي نتائج إيجابية.

 وأضاف:" شراكتنا كانت بمثابة تجربة اقتصادية ناجحة؛ إذ أسهمت في تشييد أكبر مستودع لوجيستي للكيماويات في ميناء الأدبية بالسويس، وهي شراكة من المؤكد لن تتوقف عند حدود ذلك المستودع، وإنما ستكون على موعد مع التطوير والتوسع في المستقبل القريب، خصوصا في ظل ما تشهده مصر من نقلات لجذب المستثمرين الأجانب عبر مشروعات كبرى وشراكات أكبر في تنفيذ مشروعات محور قناة السويس"، مشيرا إلى أن الشراكة مع مجموعة "لايف كيميكالز" المصرية تترجم الشراكة الكبرى التي تربط مصر والإمارات قيادة وشعبا ومستثمرين ومجتمع أعمال.

وقال إن شركته حينما قررت أن تشارك كيانا مصريا في الصناعات الكيماوية، كانت "لايف كيميكالز جروب" هي الاختيار الصحيح، وأرجع ذلك –في كلمته- إلى ما تمتلكه من قدرات ومقومات وخبرات وكوادر عمالية مصرية على أعلى مستوى، وأيضا لما تتمتع به من ثقة في الأسواق المصرية والعربية والإفريقية، اعتمادا على جودة منتجاتها، ومطابقتها للمواصفات القياسية العالمية، وقال: "نتطلع معا إلى مزيد من مشاريع الشراكة بما يسهم في المزيد من تطوير وتحديث الصناعات الكيماوية، ويفتح أسواقا جديدة للصناعات المصرية المتطورة.

وخلال الاحتفال، أكد المهندس ماجد محمد شفيق، رئيس مجلس إدارة لايف كيميكالز جروب المصرية ، أنه يشعر مع جميع العاملين بالمجموعة بالفخر للشراكة مع بتروكيم ميدل إيست الإماراتية والنجاح المشترك والمساهمة في تحديث وتطوير الصناعة، والمشاركة في تحسين معدلات النمو الاقتصادي في أحد القطاعات الحيوية وهي الصناعات الكيماوية، وقال: "الاحتفال بمرور 25 عاما من العطاء، يأتي وقد احتلت شركات المجموعة مكان الصدارة بما تقدمه للسوق المصري، فقد نجحنا خلال تلك المدة في توفير أكثر من 100 منتج كيماوي للصناعة المصرية، تمثل نحو 50% من حجم السوق، وتشييد استثمارات صناعية بكل من السويس وبلبيس، وصوامع متخصصة بميناء الأدبية بالسويس وميناء الاسكندية، وفرت احتياجات مصر وبعض الدول العربية والإفريقية وأسهمت في توفير فرص جديدة للباحثين عن العمل".

 أضاف أن "مجموعة لايف كيميكالز" تعاملت مع السوق من منظور مختلف، اعتمد على دراسته بدقة وتحديد الاحتياجات الضرورية، والعمل على تحقيق التنويع المطلوب، ما بين الإنتاج المحلي للمواد الكيماوية والاستيراد من الخارج؛ لنقل أحدث المنتجات للسوق المصري، مع توفير أقصى درجات الالتزام بالجودة، بحصول منتجات الشركة على شهادات الأيزو 9001 و14001 و18001 وكذلك خدمة العملاء من المؤسسات الحكومية والخاصة في الأسواق المصرية والعربية والإفريقية، ووضع ضمانات للتعاون مع العملاء اعتمدت على التسليم في المواعيد المحددة مهما كانت التحديات، والتمسك بالجودة مهما كانت صعوبات السوق.

أوضح المهندس ماجد محمد شفيق أن "مجموعة شركات لايف" نجحت في تقديم ما يحتاجه سوق الصناعات الكيماوية المصري من منتجات باستخدام أحدث التقنيات بما يماثل ما تقدمه كبرى الشركات العالمية المتخصصة في هذا الشأن بل ويفوقه، وهو ما أسهم في تلبية احتياجات السوق المصري والصناعة الوطنية وفتح أسواق جديدة للمنتج المصري عبر التصدير إلى تونس والجزائر والمغرب ونيجيريا وكينيا وتنزانيا وتركيا والأردن وسوريا ولبنان.

وأشار إلى أن المجموعة نجحت في ضخ استثمارات عديدة  خلال الفترة الماضية في خدمة الصناعة الوطنية، بينها اسثمارات إماراتية وإنجليزية، وتتطلع نحو المزيد من الاستثمارات والإنجازات والشراكات في ذلك المجال الحيوي، وأشاد في هذا الصدد بالتوجه الحكومي نحو تشجيع الصناعة الوطنية الجادة، كبديل للاستيراد بكثافة من الخارج بما يسهم في تقوية القدرات الكلية للاقتصاد المصري ومعدلاته، وأضاف:"نتجه للتوسع باستثماراتنا لنشارك في جهود بناء الدولة التي تسعى لزيادة معدل النمو وزيادة مساهمة الاستثمار فيه.

وأشاد المهندس ماجد محمد شفيق بما قدمه العاملون في مجموعة الشركات من جهد وتميز في الأداء وكفاءة في التنفيذ ودقة في مواعيد التسليم، وقال: "لولا جهد فريق العمل لما وصلنا إلى ما حققناه من نجاح، حيث نعتمد على العمالة المصرية بنسبة 100% بما يمتلكون من خبرات أبهرت شركاء النجاح".

 يشار إلى أن مجموعة "لايف كيميكالز" بدأت مسيرة عطائها منذ عام 1992، بخوض مجال البتروكيماويات الذي كان بمثابة نوع من التحدي، نظرا لما يحتاجة من خبرات وكوادر مدربة واستثمارات كبرى، ونجحت خلال 25 عاما في فرض تميزها في مجال توفير المواد اللازمة للصناعات الكيماوية والبترولية والغاز والأدوية والدهانات والبويات والأحبار والزيوت ومواد البناء والكيماويات اللازمة للزراعة، إضافة إلى المطاط والبلاستيك ومستلزمات التعبئة ومستحضرات التجميل والملصقات ومنتجات النظافة والعناية بالصحة.

عن عرب بيزنس

طريقك الى عالم المال والاعمال

مجلة اقتصادية ورقية يتبعها بوابة الكترونية على الانترنت

تواصل معنا عبر الفيس بوك

Top