مصر تترقب تداعيات زلزال السعودية على اقتصادها

06 نوفمبر 2017
الكاتب :  القاهرة- عرب بيزنس
203 الزيارات

قال مسؤول مطلع بالعلاقات الاقتصادية مع المملكة العربية السعودية، إن الحكومة تترقب ما ستسفر عنه التحقيقات التى تجريها السلطات السعودية مع كبار رجال الأعمال، ومن بينهم الأمير وليد بن طلال، والشيخ صالح كامل رئيس مجلس الأعمال السعودى المصرى، ووزراء سابقون، لقياس تداعيات تلك القرارات على استثماراتهم فى مصر والوضع الاقتصادى بشكل عام.

وأضاف المصدر، أنه من المبكر قياس التداعيات حاليا، لافتا إلى أن غالبية الاستثمارات السعودية فى السوق المحلية تدار من خلال شركات مصرية، وستستمر فى أعمالها، ولكن يصعب فى الوقت الراهن معرفة تأثير القرارات الأخيرة على خططها الاستثمارية.

ووفقاً لبيانات رسمية، يبلغ عدد الشركات السعودية المؤسسة لدى الهيئة العامة للاستثمار نحو 4309 شركات، تبلغ رؤوس أموالها المصدرة نحو 6،228 مليار دولار، لتحتل المرتبة الثانية بين الدول المستثمرة فى مصر.

قال على عيسى، رئيس جمعية رجال الأعمال المصريين، إن الجمعية ستنتظر ما ستسفر عنه نتائج التحقيقات للحكم على آثارها فى الفترة المقبلة، مضيفاً أنه فى حال ثبوت إدانات تلك الشخصيات فسيؤدى ذلك لتوقف أى مفاوضات بشأن استثمارات جديدة، وتأثر الاستثمارات القائمة.

وطالب عيسى بضرورة عدم التسرع فى إصدار أى أحكام فى الوقت الراهن، لحين معرفة النتائج.

وتتوزع الاستثمارات السعودية فى مصر، بواقع 854 شركة فى القطاع الصناعى، و784 بالقطاع الإنشائى، و322 بالسياحى، و111 بالقطاع التمويلى، و490 شركة فى الزراعة، و1366 بالقطاع الخدمى و382 بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

من جهته أرجأ وزير التجارة والصناعة، طارق قابيل، اتخاذ أى إجراء بشأن إمكانية إعادة تشكيل مجلس الأعمال المصرى السعودى حاليا، على خلفية توقيف السلطات السعودية للشيخ صالح كامل، الذى يشغل رئيس الجانب السعودى فى المجلس.

ووفق مصدر بالوزارة، فإن الوزير قال إنه من السابق لآوانه الحديث عن تداعيات تجارية أو استثمارية، ويجب الانتظار لمعرفة ما تسفر عنه التحقيقات.

واستبعد المصدر تأثر العلاقات التجارية أو الاستثمارية، مشيرا إلى أن هناك اتفاقات تحكم الطرفين، فضلا عن أن الشركات كيانات كبيرة، ومستقرة.

وتوقع بدوى إبراهيم، شريك الجمارك بمؤسسة برايس ووتر هاوس كوبرز PWC، عدم تأثر حركة التجارة البينية، بسبب الأحداث.

وقال إن المسئولين السعوديين الموقوفين، تتركز معظم استثماراتهم فى مجالات السياحة والفندقة، وهى استثمارات مستقرة منذ أعوام، ويصعب أن تهتز بالأحداث الحالية، بعكس قطاعات مثل الإنتاج الصناعى، أو الخدمات.

وأشار إلى أن ما حدث من اضطراب جزئى فى بعض بورصات دول الخليج، يعد مرحلة المفاجأة بعد الصدمة، وستعاود تلك الأسواق الارتفاع سريعا.

عن عرب بيزنس

طريقك الى عالم المال والاعمال

مجلة اقتصادية ورقية يتبعها بوابة الكترونية على الانترنت

تواصل معنا عبر الفيس بوك

Top