حقل "ظهر" يحول مصر لمركز استثمار صناعى عالمي

15 يناير 2018
الكاتب :  عرب بيزنس- وكالات
260 الزيارات
تحت عنوان "تغير فى القوى بالشرق الأوسط"، قال الكاتب البريطانى نيك باتلر، إن اكتشاف حقل ظهر فى مصر يمثل فرصة كبيرة بالنسبة للبلد الواقع على البحر المتوسط، معتبرا أن وجود حقل غاز رئيسى جديد، سيغير سوق الطاقة فى مصر. 
 
 وأضاف الكاتب فى مقاله بصحيفة "فايننشال تايمز" البريطانية، إن القاهرة يمكنها استعادة الاكتفاء الذاتى فى غضون الـ 18 شهرا القادمة، قائلا إن مصر يمكن أن تصبح مرة أخرى دولة مصدرة للغاز وأن تبنى على دورها الحالى باعتبارها أحد أهم المراكز التجارية فى المنطقة، وهو المكان المثالى لربط الأسواق الغربية والشرقية. 
 
 وأوضح الكاتب أن موقع مصر الجغرافى مميز، وفرصتها كبيرة لأنها تقع على مفترق طريق التجارة الدولية الناشئة فى الغاز الطبيعى. 
 
 وأشار باتلر إلى بدء إنتاج الغاز من حقل ظهر العملاق على بعد 150 ميلا قبالة الساحل المصرى فى شرق البحر الأبيض المتوسط، فى ديسمبر الماضى، معتبرا أن الحقل من أكبر الاكتشافات خلال العقدين الماضيين لاسيما مع احتياطى يقدر بـ30 تريليون قدم مكعب، ومن المتوقع أن يرتفع الإنتاج إلى 2.7 مليار قدم مكعب فى اليوم بحلول عام 2019. ويمثل تطوره فى أكثر من عامين نجاحا كبيرا للشركة العاملة، إينى الإيطالية.
 
 وأوضح الكاتب أن هناك عدد من التطورات الأصغر حجما، تشمل حقل دلتا غرب النيل الذى تعمل فيه شركة بريتش بتروليوم ويضيف إلى إمدادات الغاز. 
 
 وتابع الكاتب قائلا إن  اكتشاف حقل ظهر جعل مصر مركزا للاستثمار الصناعى مع إمكانات قوية، لاسيما مع اهتمام شركات مثل روسنفت إكسون موبيل بالحقل وغيرهم. 

عن عرب بيزنس

طريقك الى عالم المال والاعمال

مجلة اقتصادية ورقية يتبعها بوابة الكترونية على الانترنت

تواصل معنا عبر الفيس بوك

Top