محرر الموقع

محرر الموقع

البريد الإلكتروني: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

الرئيس الغاني: مصر تشهد نهضة استثمارية في عهد السيسي

 

احتفلت غانا باستلام أضخم مستشفي نفذته شركة مصرية ضمن سلسلة من المستشفيات والمنشآت الطبية التي تعاقدت الشركة المصرية مع الحكومة الغانية لتنفيذها ويتم تسليمها تباعا وحضر مراسم التسليم رئيس جمهورية غانا نانا ادوا دانكوا اكوفو اددو الذي قام بجولة في المستشفي وابدي اعجابه بالانجاز المصري في التنفيذ وذلك وسط اهتمام اعلامي مكثف من مختلف وكالات الانباء والمراسلين الاجانب. 


واكد رئيس غانا، علي عمق العلاقات التاريخية بين مصر وغانا منذ عهد الزعيمين عبد الناصر ونكروما والتي تشهد حاليا تعاون مكثف في مختلف المجالات في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي حيث تشهد مصر حاليا طفرة اقتصادية كبري جعلت العديد من الشركات المصرية تستجيب لدعوة السيسي بالاستثمار في افريقيا.

وأكد الدكتور سعيد دراز المستثمر المصري بغانا، ان مجموعة شركاته المصرية قامت بتنفيذ مشروعاتها والالتزام بتنفيذ اول مستشفي بطاقة استيعابية ١٦٠ سرير في مدينة واو وهو الذي تم تسليمه امس لحكومة غانا.
كما أوضح الدكتور دراز ان التصميم والادارة والاشراف والتمويل كله قد نفذته الشركة المصرية بالاستعانة بخبرات مصريه مائة في المائة بمشاركة 56 مهندسا مصريا وكذلك ادارات التعاقدات وادارة المشروعات مصرية اما التمويل فهو من مشمولات وصميم وإدارة مجموعته، والتي كانت قد تعاقدت من خلال احدي شركاتها ذات المساهمة المصرية علي اقراض غانا قرضا طويل الأجل لمدة 18 سنة بفائدة 1.6 بالمائة وذلك فى صورة تصميم وتنفيذ وتجهيز وصيانة ثمانية مستشفيات عامة ومركزية لوزارة الصحة في غانا وكذلك مستشفي عسكري لوزارة الدفاع الغانية بنظام تمويل وتسليم مفتاح وتبلغ القيمة الاجمالية للمشروع وتمويله 798 مليون دولار امريكي.

وتضم سلسلة المستشفيات، مستشفى إقليمي يضم 160 سريرا في مدينة «وا»، الذي تم تسليمه بالفعل ومستشفى مركزي طاقة 100 سرير في مدينة اكرا. 


إلى جانب مستشفى مركزي طاقة 60 سريرا في «نسوكوا» وآخر يضم 60 سريرا في «تيبا» بمنطقة «أشانتي».

 وأضاف أن هناك مستشفيات أخرى منها ثلاثة في منطقة «تويفو براسو» و«كونونغو» و«سالاجا» ومستشفى إقليمي يضم 250 سريرا في كوماسي، ومستشفى عسكري 500 سرير في كوماسي،، ومن المتوقع أن تضيف المستشفيات 1310 أَسِرَّةٍ، بالإضافة إلى مرافق أخرى للبنية التحتية الصحية في غانا.
وأضاف الدكتور دراز أن مصر شهدت في الفترة الأخيرة طفرة في النهوض بالصحة وجذب الاستثمارات في القطاع الطبي بفضل دعوة الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية الحكومة والقطاع الخاص لوضع الصحة في أولويات الاهتمامات مما شجع شركات مصرية وأجنبية على الدخول باستثماراتها بقوة في القطاع الصحي بمصر.

قال البنك الدولي إن محركات نمو الاقتصاد المصري في الفترة الأخيرة التي شهدت العديد من الإصلاحات "الهيكلية " تشهد تحولا من الاستهلاك إلى الاستثمار ، والاعتماد على زيادة صافي الصادرات ، وخاصة من الاكتشافات الأخيرة لآبار الغاز الطبيعي مثل حقل "ظهر"، وكذلك ارتفاع عائدات قناة السويس لأعلى مستوياتها منذ العام المالي المنتهي في الثلاثين من يونيو" 2010".

وأطلق البنك الدولي -  نسخة جديدة من تقريره الدوري "مرصد الاقتصاد المصري" والذي ينظر فيه لتطور القدرة التنافسية للاقتصاد ، وأداء قطاع الصادرات ، والاندماج في الأسواق العالمية.

وأكد التقرير- الذي صدر بالنسخة الإنجليزية، وحصلت وكالة أنباء الشرق الأوسط على نسخة منه ، بعنوان "من التعويم إلى الازدهار" - أن مؤشرات الاقتصاد الكلي تفاعلت بشكل إيجابي مع الإصلاحات التي قامت بها الحكومة المصرية، لافتا إلى ارتفاع النمو من نسبة 4.2% إلى 5.3% العام المالي الماضي ، فيما جاءت المساهمة الأكبر في الناتج الإجمالي المحلي من قطاعات الصادرات والاستثمار الخاص الذي سجل نحو 2.4 نقطة مئوية في العام المالي 2018 - 2019 ، وعلى صعيد القطاعات الأخرى، نمت معظمها بوتيرة معقولة خلال السنة المالية "2018" .

ولفت إلى ارتفاع مساهمة قطاع السياحة إلى نحو 2.3% من الناتج الإجمالي المحلي في النصف الأول من العام المالي الماضي ، مقارنة مع 2% ، خلال الفترة ذاتها من العام السابق له، وهو ما يعد مؤشرا على زيادة معدل السياح الوافدين ، وكذلك ارتفاع مدة البقاء في مصر.

وأشاد التقرير بتراجع معدل البطالة إلى أدنى مستوياته منذ عام 2011 ليبلغ نسبة 8.1% بحلول الربع الثالث من العام المالي المنتهي في 2018 - 2019 ، مشددا على ضرورة تفعيل ممارسات حماية المنافسة والقوانين المنظمة للأنشطة التجارية والاستثمارية لتعزيز دور القطاع الخاص في السوق المصري.

وأوضح أن علاج مصر "للاختلالات " المالية يعد حجر زاوية لبرنامج الإصلاح الاقتصادي الأوسع نطاقا، حيث أدت الإصلاحات المالية المهمة على جانبي الإنفاق والإيرادات إلى انخفاض تدريجي في العجز المالي، مؤكدا أنه فيما بين العام المالي 2015 - 2016 و 2018 - 2019 ، تقلص العجز المالي بحوالي 3% إلى نحو 9.7% من الناتج المحلي الإجمالي.

وأشار إلى أن هناك تحسنا ملحوظا في ميزان المدفوعات، مما ساهم في تضييق عجز الحساب الجاري، كما تقلص العجز التجاري، مدعوما بزيادة عائدات الصادرات، وارتفع فائض ميزان المدفوعات إلى 5.1% من إجمالي الناتج المحلي في العام المالي 2017 - 2018 ، مقارنة مع 2015 - 2016 ، وتراجع عجز الحساب الجاري بشكل واضح خلال العام المالي 2018 إلى 2.4% داخل الناتج الإجمالي ، مقارنة مع 6% عام 2016، بدعم من ارتفاع تحويلات المصريين بالخارج وانخفاض العجز التجاري.

وأضاف التقرير أن الموازنة العامة للدولة حققت فائض أولي في الفترة ذاتها، بدعم من إجراءات مثل : تطبيق ضريبة القيمة المضافة ، وإعادة هيكلة منظومة دعم الطاقة، مما ساهم في دعم الإيرادات الضريبية ، وتوفير مجال لتوجيه الموارد المالية تجاه قطاعات أخرى ، وتوسيع مظلة برامج الحماية الاجتماعية.

ولفت البنك الدولي في تقريره إلى أن قطاع البترول والغاز يظل المحطة الرئيسية للاستثمار الأجنبي المباشر القادم، بدعم من اتفاقيات الاستكشاف والإنتاج مع شركات النفط العملاقة ، مؤكدا أنه رغم التراجع العالمي، تظل مصر أكبر متلق للاستثمار الأجنبي المباشر في أفريقيا خلال 2018.

ورأى أن التعافي الملحوظ للجنيه المصري مقابل الدولار الأمريكي خلال الفترة الأخيرة يعد أمرا هاما لتعزيز استقرار المؤشرات الكلية وحماية الاقتصاد من صدمات تقلبات أسواق رأس المال العالمية.

ورجح البنك أن يواصل البنك المركزي سياساته النقدية المشددة خلال الفترة المقبلة في محاولة منه لتحقيق توازن دقيق بين الحفاظ على مستوى التضخم ، وكذلك استمرار جاذبية أدوات الدين المصرية للمستثمرين الأجانب.

كما أشاد البنك بصلابة النظام المصرفي المصري، حيث تراجعت القروض "المتعثرة " إلى نحو 3.9% في ديسمبر 2018، بدعم من اللوائح الرشيدة، فيما استمرت أحجام السيولة ورؤوس المال المتاحة لدى البنوك في النمو.

وتوقع التقرير أن يواصل معدل نمو إجمالي الناتج المحلي الحقيقي ارتفاعه التدريجي إلى نسبة 6% بحلول السنة المالية "2021" ، مقارنة بـ 5.3% في السنة المالية 2018 ، كما توقع أن تواصل الاستثمارات الخاصة ارتفاعها مع تطبيق الإصلاحات المتعلقة بمناخ الأعمال، وأن تواصل الاستثمارات العامة ارتفاعها، وذلك مع تنفيذ المشروعات الاستثمارية، خاصة في البنية الاساسية، وتشير التوقعات أيضا إلى نمو الصادرات تدريجيا على أساس استمرار الانتعاش في عائدات السياحة وقناة السويس، إلى جانب الزيادة الكبيرة في الصادرات النفطية.

ومن المتوقع أن يستأنف الاستثمار الأجنبي المباشر ارتفاعه مع توقع وصول التدفقات إلى نسبة 3% من إجمالي الناتج المحلي بحلول السنة المالية "2021" ، وذلك تمشياً مع نسبته في السنة المالية" 2018".

أكد الرئيس عبد الفتاح السيسى، على أن المواطن المصرى هو البطل الحقيقى، فهو الذى خاض معركتى البقاء والبناء ببسالة وقدم التضحيات متجرداً وتحمل كُلفة الإصلاحات الاقتصادية من أجل تحقيق مستقبل أفضل للأجيال القادمة. 
 
 وكتب الرئيس السيسي على حسابه الرسمى بفيس بوك وتويتر: "فى مستهل عام ميلادى جديد.. تأملت العام الماضى باحثًا عن البطل الحقيقى لأمتنا، فوجدت أن المواطن المصرى هو البطل الحقيقى.. فهو الذى خاض معركتى البقاء والبناء ببسالة وقدم التضحيات متجردًا وتحمل كُلفة الإصلاحات الإقتصادية من أجل تحقيق مستقبل أفضل للأجيال القادمة.. ولذلك فإننى أوجه الدعوة لمؤسسات وأجهزة الدولة بالتنسيق مع مؤسسات المجتمع المدنى لتوحيد الجهود بينهما والتنسيق المُشترك لاستنهاض عزيمة أمتنا العريقة شبابًا وشيوخًا.. رجالًا ونساءً.. وبرعايتى المباشرة.. لإطلاق مبادرة وطنية على مستوى الدولة لتوفير #حياة_كريمة للفئات المجتمعية الأكثر احتياجًا خلال العام 2019 #تحيا_مصر".

يهنيء الأستاذ محمد بنداري الدكتوره آميره فرج بيومي والمهندس آحمد عبد الله هشام على الخطوبة داعيا المولى أن يتمم فرحتهما على خير ويكتب لهما السعادة فيما هو قادم، ويتقدم موقع " عرب بيزنس" بأجمل تهنئة لعروسين المستقبل.

قال الرئيس عبد الفتاح السيسى، إن هناك خطة لتنفيذ 10 محاور من غرب النيل لشرقه، وهى أكبر حجم من المحاور فى التاريخ، مؤكدا أن طول المحور الواحد 24 كيلو متر.

 وأضاف الرئيس السيسى، خلال افتتاح أكبر مجمع للأسمنت والرخام بالشرق الأوسط فى بنى سويف، أن محور الفشن بمحافظة بنى سويف، سيتم البدء فيه خلال عامين ويستمر العمل به عام أوعام ونصف، مضيفا أن تكلفة الـ 10 محاور فى الصعيد تصل إلى 22 إلى 25 مليار جنيه.

ستقام لأول  مرة فى مصر أكاديمية معتمدة من الاتحاد الدولى للشطرنج  لتعليم  الاطفال  و الكبار ،وذلك بالتعاون بين نادى وادى دجلة مع كابتن احمد عدلى بطل مصر والعالم فى الشطرنج،،وسوف يتم افتتاحها فى نهاية شهر مايو الحالي .

والجدير بالذكر  ان ملك الشطرنج كما يلقب احمد عدلي  هو أول لاعب شطرنج مصري يحصل على هذا اللقب سنة 2005 وهو اصغر لاعب افريقي سنا يحصل على هذا اللقب ،كما حصل على بطولة افريقيا سنة 2005 وفى عام 2004 حصل على المركز الثالث فى بطولة العالم تحت 18 سنة،وحصل ايضا على بطولة العالم للشباب سنة 2007 وهو بذلك أول لاعب مصري وعربي وافريقي يحصل على هذ اللقب.

 

 

أكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، أن توقيع مصر والاتحاد الأوروبي لمذكرة تفاهم للشراكة الإستراتيجية في مجال الطاقة خلال زيارة المفوض الأوروبي للطاقة إلى مصر يفتح افاقًا جديدة لتعميق التعاون بين الجانبين وتعزيز الشراكة الإستراتيجية على المدى الطويل.

وأضاف أن مصر والاتحاد الأوروبي على أعتاب مرحلة جديدة من العمل المشترك للمساهمة في تحقيق تطلعات مصر لأن تصبح مركزًا إقليميًا للطاقة في ظل الدور الذي يمكن أن تقوم به مصر لتوفير امدادات الطاقة ونقلها لسوق الطاقة الأورومتوسطى.

جاء ذلك خلال كلمة الوزير في افتتاح منتدى أعمال الطاقة المستدامة بين مصر والاتحاد الأوروبي بحضور السيد ميجيل ارياس كانييتى المفوض الأوروبي للطاقة والمناخ الذي يزور القاهرة حاليًا وقيادات قطاع البترول ورؤساء شركات البترول العالمية العاملة في مصر والسيد أحمد الوكيل رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية ورئيس جمعية الغرف التجارية والصناعية بالبحر المتوسط والسيد محمود القيسى رئيس الاتحاد المصرى الأوروبي لجمعيات رجال الأعمال.

وأضاف الملا أن مصر اتخذت خطوات جادة لتصبح مركزًا إقليميًا لتجارة وتداول الغاز والبترول حيث تمتلك مصر مفاتيح مستقبل الغاز في شرق المتوسط وتسعى للاستغلال الأمثل لكافة الإمكانيات الحالية في تلك المنطقة، موضحًا ماتم اتخاذه من خطوات على كافة المسارات الداخلية والخارجية أو على المستوى الفني والتجارى لبلوغ هذا الهدف.

أوصت لجنة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بمجلس النواب، برئاسة النائب نضال السعيد، خلال مناقشتها خطة وموازنة هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات لعام 2018/2019 فى حضور ممثلى عن وزارة المالية ووزارة التخطيط والمتابعة والإصلاح الإدارى، بأهمية فتح أسواق جديدة أمام صناعة تكنولوجيا المعلومات وصناعة الإلكترونيات ودعم صادراتها .

 كما أوصت اللجنة - وفقا للبيان الصحفى الصادر، تفعيل برامج التدريب من أجل التشغيل لتقديم فرص عمل حقيقية للخرجين من الشباب فى مجال تكنولوجيا المعلومات، زيادة نسبة التعهيد حيث أن السوق المصرى سوق جاذب للاستثمارات خاصة فى مجال الاتصالات، فسوق التعهيد يمثل مجال واسع لتوظيف الشباب، التوسع فى نشر خدمات نوادى تكنولوجيا المعلومات وتعميمها على امتداد القطر المصرى، وإقامتها فى المؤسسات التعليمية وغيرها من مؤسسات التنشئة الاجتماعية.

 وشملت التوصيات، تشجيع الإبداع وريادة الأعمال فى مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ورفع مستوى كفاءة الشركات العاملة فى هذا القطاع، وفتح آفاق للتعاون المشترك مع الدول المتقدمة فى هذا المجال، الاضافة إلى أهمية العمل على أن تكون مصر مركزًا عالميًا للإبداع التكنولوجى على المستويين الإقليمى والعالمى وأن تكون مركز جذب إقليمى للشركات العالمية فى هذا المجال، وذلك على غرار اختيار مصر من عده دول من داخل الاتحاد الأفريقى أن تكون معملا للابداع.

 وشدد لجنة الاتصالات بالبرلمان، على ضرورة تحديد جداول زمنية لاستكمال كافة الإجراءات الخاصة بالمشروعات والالتزام بالمواعيد المدرجة بهذه الجداول، ومتابعة تطوير وإنشاء المناطق التكنولوجية لتحقيق الانتشار الجغرافى للصناعة وجذب الاستثمارات ورؤوس الأموال.

 بدوره أكد الدكتور نضال السعيد، رئيس اللجنة، على أن قطاع الاتصالات حقق طفرة خلال العام المالى السابق، مشددًا أهمية تعزيز التعاون بين اللجنة ووزارة الالتصالات وتكنولوجا المعلومات.

 وشدد السعيد، على ضرورة زيادة فرص التدريب التى تقوم بها الهيئة فى إطار الاستجابة لتوجيهات رئيس الجمهورية فى هذا الشأن ووافقت اللجنةعلى الموازنة، مطالبًا هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات بتوفير مؤشرات وأرقام حول برامجها وأدائها لمناقشتها فى اجتماع لاحق

الصفحة 1 من 7

عن عرب بيزنس

طريقك الى عالم المال والاعمال

مجلة اقتصادية ورقية يتبعها بوابة الكترونية على الانترنت

تواصل معنا عبر الفيس بوك

Top