عارضة أزياء شهيرة تكشف المستور عن بعض عارضات الموضة

12 فبراير 2017
الكاتب :  عرب بيزنس- وكالات
297 الزيارات

 كشفت عارضة أزياء شهيرة، النقاب عن الأخطار المهدّدة للحياة لبعض عارضي الازياء التي يقومون بها ليضمنوا البقاء نحفاء بما فيه الكفاية ليكونوا على المدرج، واعترفت الدنماركية سانيا بيدرسن أنها عندما انتقلت إلى نيويورك لاول مرة كانت تتناول فقط فنجان من القهوة و20 سيجارة في اليوم، لأنها أرادت الصعود على المدرّج والظهور بشكل سيء للغاية، في عام 2012، كان وزنها 100 باوند فقط وكانت تنزعج من الجلوس بسبب بعض الدهون القليلة في جسدها.

وتزن سانيا بيدرسن، الآن 121 باوندًا،  وترتدي مقاس من 0-2. ومع ذلك، أكّدت أن لديها دهون أكثر مما يجب لعارضة أزياء، وعلى الرغم من أن سانيا تمكّنت من إيجاد توازن بين حياتها المهنية وصحتها، إلا أن هناك الكثير من عارضي الازياء الآخرىن الذين يذهبون إلى تصرّفات متطرّفة للبقاء رفيعين جدًا إلى مهنتهم الشاقة.

وأشارت بيدرسن إلى أنها "رأيت عارضة أزياء تبلغ من العمر 16 عاما قتلت نفسها تقريبا، أكلت كرات القطن لمجرد البقاء على قيد الحياة، حيث الاتجاه الخطير لملء المعدة بكرات من القطن أو الأنسجة لخداع جسمك كي يشعر بالشبع، وقامت العديد من العارضات بذلك لسنوات على الرغم من المخاطر التي يمكن حدوثها"، واعترفت ابنة إدي مورفي، بريا ميرفي، بأن بعض النماذج تأكل كرات القطن مغموسة في العصير للبقاء نحيفات، كان ذلك خلال النقاش الذي دار حول الضغوط التي تتعرّض لها عارضيات الازياء.

وحذّر كبير المسؤولين الطبيين في مركز الأكل في دنفر، الدكتور أوفيديو برموديز، من أن النساء اللواتي يتناولن كرات من القطن من الممكن أن يواجهن خطر الاختناق، وسوء التغذية، ومن المرجح أن يصابوا بانسداد في الأمعاء، مشيرًا إلى أن العديد من النماذج تأكل شريحة واحدة من التفاح طوال اليوم وكشفت الشقراء الجميلة أنه في سبتمبر/أيلول الماضي خلال أسبوع الموضة اشار اليها أحد المصممين غير المعروفين بأنها بدينة، وقالت سانيا خلال أحد العروض القديمة أنها اضطرت إلى التسلل إلى الحمام لشرب الماء لأن بعض المصممين حظر على عارضي الأزياء تناول الطعام أو حتى شرب أي شيء قبل العرض لأنها لا تريد أن تبدو منتفخ

ونشرت عارضة الإزياء السابقة أنورإكسيك فيكتوار، 23 عامًا، الخميس، مذكرات صريحة حول الصراعات التي واجهتها لتظل قادرة على المنافسة باعتباره عارضة الأزياء الأعلى، حيث وصفت الباريسية كيف أنها اضطرت إلى  تجويع نفسها وكانت تأكل 3 تفاحات فقط يوميا، وبيبسي ماكس خالية من السعرات الغذائية لتصبح واحدة من أكثر الأسماء رواجًا في عالم الموضة.

وأوضحت فيكتوار كيف كان وزنها 98 باوندًا فقط، عندما كان أمثال ديور، والكسندر ماكوين يحجزونها لتعرض منتجاتهم، بعد اكتشافها في عمر17 ، كانت في الوظيفة التي سمحت لها أن تطير الي جميع أنحاء العالم، لكن اضطراب في الأكل تركها تعاني من مشاكل صحية دائمة وعند نقطة واحدة قيل لها انها هيكل عظمي لأمراة في عمر الـ 70، وإنها تأخذ المسهلات والحقن الشرجية بعد الأكل ولم تحيض لمدة 6 أشهر وتعمل على تجويع نفسها، إضافة إلى أن العديد من أصدقائها اصيبوا بعقم شبه دائم، كونهم عارضي ازياء.

وأصبحت فيكتوار أكثر نحافة بشكل خطير، قيل لها أيضا أن تحلق ذراعيها وفخذين، وأصبحت أكثر شعرًا كرد فعل طبيعي للحفاظ على حرارة الجسم بعد فقدان الوزن الشديد، لكنها كانت غير صحية بحيث بدأ شعر رأسها في السقوط، وكسرت فيكتوار، التي كانت من بين أفضل 20 عارضة ازياء في العالم، "قانون الصمت" على المجاعة التي تدعي أن عارضات الازياء لا تزال تجبر على تحملها لليوم، ومن الخبث أنهم لا يقولون لكم "أنك مضطرة لتخسري 22 باوندًا في غضون شهرين، أو أنه عليك أن تكوني بهذا الحجم لتناسبي الملابس، وإلا فإنك لا تحصلي على أي عمل"

 

عن عرب بيزنس

طريقك الى عالم المال والاعمال

مجلة اقتصادية ورقية يتبعها بوابة الكترونية على الانترنت

تواصل معنا عبر الفيس بوك

Top