فوائد مكعّبات الثلج في العناية بالبشرة وهل تلحق أي ضرر بها؟

19 أبريل 2017
الكاتب :  دبي - عرب بيزنس
301 الزيارات

تقوم النساء الفرنسيات بفرك وجوههن بمكعّبات الثلج لتحفيز الدورة الدمويّة في لوجه واكتساب بشرة صحية ونضرة. أما النساء الكوريّات فيدلّكن بشرتهنّ بواسطة مكعّبات الثلج للوقاية من التجاعيد والحفاظ على الشباب لأطول فترة ممكنة. فما هي فوائد مكعّبات الثلج في مجال العناية بالبشرة وهل يمكن أن تلحق أي ضرر بها؟

- فوائد مكعّبات الثلج:

  • يمكن التخلص من الهالات السوداء عبر المواظبة على وضع كمادات مؤلفة من مكعّبات من الثلج مغلّفة بقطعة من القماش تحت العينين لمدة 7 دقائق. كما تتميز مكعبات الثلج بفعاليتها في مجال إزالة الجيوب التي تظهر أسفل العينين وجعل البشرة في هذه المنطقة تستعيد نضارتها وانتعاشها.
  • تلعب مكعّبات الثلج دوراً وقائياً في علاج البثور و#حبّ_الشباب، فهي تساعد على انقباض المسام وتحول دون وصول البكتريا إلى داخلها. ويُنصح بتغليف مكعّبات الثلج بقطعة من القماش ثمّ تمريرها على بشرة الوجه لحوالي 10 دقائق على أن يتمّ تكرار هذه العمليّة بشكل يومي للحصول على النتيجة المرجوّة.
  • يساهم الثلج في تأخير ظهور التجاعيد بعد عمر الثلاثين خاصةً إذا تمّت الاستعانة بتمرير مكعّبات الثلج على الوجه بشكل يومي. فهي تشدّ بشرة الوجه وتخفّف من ظهور التجاعيد كما تلعب دوراً وقائياً يحول دون ظهور تجاعيد جديدة.
  • تساهم مكعّبات الثلج في علاج الحروق التي تصيب بشرة الوجه نتيجة الإفراط في التعرّض للشمس. كما تساهم مكعّبات الثلج المصنوعة من مياه أضيفت إليها خلاصة الصبّار في علاج أي التهاب أو احمرار يطال بشرة الوجه. وتعمل مكعّبات الثلج التي تحتوي على خلاصة الليمون أو ماء الورد على تنقية البشرة وإكسابها النضارة والإشراق بشكل فوريّ.
  • يساعد تمرير مكعّبات الثلج على البشرة قبل المكياج في تثبيته لفترة طويلة، كما يساهم في القضاء على الطفح الجلديّ الناتج عن ارتفاع درجات حرارة الطقس و يقلّل من إفرازات البشرة الدهنيّة بشكل ملحوظ.
  • تعمل مكعّبات الثلج على ترطيب البشرة وشدّها بشكل طبيعي كما تخلّصها من مظاهر التعب، والإرهاق، والإجهاد التي تظهر عليها وكل ذلك دون أي كلفة تذكر.

- مساوئ مكعّبات الثلج:

  • يؤدي تعريض البشرة لمكعّبات الثلج لفترة طويلة دون تغليفها بقطعة من القماش إلى تفجّر الشرايين الصغيرة في بشرة الوجه مما يسبّب ظهور الشعيرات الدمويّة المعروفة بالعُدّ الوردي والتي يصعب علاجها بالوسائل التجميلية.

قد تلحق مكعّبات الثلج أضراراً بالبشرة الحسّاسة التي تصاب بالاحمرار نتيجة الحرارة المنخفضة للثلج. ولتجنّب أي ردة فعل في هذا المجال، يجب ألا تتعدى مدة تعريض البشرة الحساسة لمكعبات الثلج المغلّفة بالقماش أكثر من دقائق معدودة.

عن عرب بيزنس

طريقك الى عالم المال والاعمال

مجلة اقتصادية ورقية يتبعها بوابة الكترونية على الانترنت

تواصل معنا عبر الفيس بوك

Top