تحمل سنة 2018 شعار "عام زايد" احتفالاً بمرور 100 عام على ولادة مؤسس الامارات الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان. وبهذه المناسبة سيتم تنظيم مجموعة من النشاطات الثقافية التي تحتفل بهذه الذكرى.

وفي هذا الإطار، قامت دار Louis Moinet المتخصصة بصناعة الساعات السويسرية الفاخرة بتصميم إصدار خاص وفريد لساعة تحمل اسم "عام زايد" استغرق العمل عليها حوالي 3 سنوات.

تتزيّن هذه الساعة برسم لجامع الشيخ زايد الكبير المتواجد في إمارة أبوظبي، تمّ تنفيذه يدوياً على قرص من عرق اللؤلؤ تحيط به 30 حبة من الماس بقطع "الباغيت". وقد تم تنفيذ قرص هذه الساعة وتاجها من الذهب الأبيض عيار 18 قيراطا تم ترصيعه بالماس. بيعت هذه الساعة الفريدة من نوعها بمبلغ قُدّر بحوالي 7,8 مليون درهم إماراتي.