جديد "واتساب" قادم.. إليك أبرز مزاياه

30 مايو 2020
الكاتب :  عرب بيزنس- وكالات
178 الزيارات

شهد تطبيق واتساب في الأشهر الماضية عملًا كثيرًا، ففي شهر فبراير وصل الوضع المظلم الذي طال انتظاره للتطبيق، لكن ذلك لم يكن إنجازًا كبيرًا لتطبيق واتساب الذي يستخدمه أكثر من 1.5 مليار شخص، حيث واجه المطورون أزمة انتشار فيروس كورونا.

مع فرض التباعد الاجتماعي في معظم أنحاء العالم، كان على المطورين في واتساب التحرك بسرعة لمواكبة مطالب الملايين من المستخدمين، حيث ظهرت مكالمات الفيديو الجماعية في التطبيق.

من جانبه، قال متحدث باسم واتساب: "على مدار جائحة كورونا رأينا أن استخدام مكالمات الصوت والفيديو قد ازداد بشكل كبير على التطبيق، لقد وسعنا مكالمات الصوت والفيديو لثمانية مشاركين من أجل مساعدة العائلات ومجموعات الأصدقاء على البقاء على اتصال في هذا الوقت العصيب، مع العلم بأن مكالماتهم الخاصة محمية من خلال التشفير التام".

غرف مسنجر

ستحصل خدمة الدردشة المرئية في واتساب على دفعة إضافية قريبًا جدًا من خلال دمج غرف مسنجر التي تم إصدارها حديثًا على فيسبوك، وكما يوحي اسمها، تم إطلاق الغرف لأول مرة كجزء من فيسبوك مسنجر، لكن الشركة تقوم بدمجها في تطبيقات ومنتجات أخرى أيضًا، بما في ذلك واتساب وإنستاجرام وأجهزة Portal.

تختلف غرف مسنجر عن دردشات فيديو في واتساب بطرق عدة، حيث تسمح الغرف لما يصل إلى 50 شخصًا بالدخول والخروج من المحادثة بطريقة مخصصة، وبدلاً من جدولة اجتماع في وقت محدد، كما يفعل Zoom أو Google Meet، يمكنك ببساطة فتح غرفة مسنجر ويمكن للأصدقاء الوصول إليها إذا كانوا في الجوار.

أوضحت Tiffany Dohzen، مديرة المنتجات في غرف مسنجر، تجربتها في إنشاء الغرف، وما يميزها عن أدوات مثل Zoom وسكايب وGoogle Meet، حيث قالت إنه في الوقت الذي كان فيه فيسبوك يستكشف طرقًا للتوسع بشكل أكبر في الدردشة المرئية فإن جائحة كورونا هي ما بدأ التطور حقًا.
تم رصد روابط إلى غرف مسنجر بالفعل في إصدارات واتساب بيتا لأجهزة آيفون وأندرويد، وعلى الرغم من أننا لا نعرف حتى الآن متى سيتم دمجها بالكامل ، إلا أن فرق العمل في واتساب لا تضيع وقتًا.

عن عرب بيزنس

طريقك الى عالم المال والاعمال

مجلة اقتصادية ورقية يتبعها بوابة الكترونية على الانترنت

تواصل معنا عبر الفيس بوك

Top