مالك "الحسن والحسين" يستغيث برئيس الجمهورية لرفع ظلم محافظ بورسعيد

08 أغسطس 2016
الكاتب : 
450 الزيارات

أرسل حسن حسين غالى رئيس مجلس ادارة مجموعتى " الحسن والحسين " وجراند جروب لتصنيع المواد الغذائية استغاثة الى الرئيس عبدالفتاح السيسي يستغيث فيها من الظلم الذي يتعرض له من الادارة المحلية بمحافظة بورسعيد، والتي قررت فجأة سحب قطعة أرض مملوكة للمجموعة رغم الالتزام بسداد المبالغ المتفق عليها مع المحافظة وتنفيذ الرسوم الهندسية التى اشترطتها الادارة المحلية.

وأشار مالك "الحسن والحسين" الى أنه فكر فى سحب استثمارات المجموعة من السوق المصرية ، والبحث سوق أخرى  ترحب بمشروعات ورجال اعمال جادين فى الاستثمار فقائلا:" نحن نمتلك مجموعة اعمال تخطت قيمتها ال 200 مليون جنيه ، ونريد أن نساهم فى نهضة مصر الاقتصادية لكن البيروقراطية التي يتعامل بها مسئولو المنطقة الصناعية ببورسعيد تهدد استثماراتنا وتمنعنا من خدمة بلدنا".

نثق فى دعمكم للصناعة المصرية ... ومازلت اتمسك بالامل فى تدخل ادارتك الواعية لانقاذ منتج مصرى اصيل عمره 25 عام ...

فى المرفق نص المذكرة التى سلمتها شخصيا لمعالى رئيس الوزراء صباح اليوم..

غالي روى فى استغاثته تفاصيل أزمته مع محاظ بورسعيد قائلا:" المأساة بدأت بعد ان قررت المجموعة انشاء توسعات وبناء عدد من المصانع الجديدة بالمنطقة الصناعية وتقدمنا و تخصص لنا 20 الف متر مربع بذات المنطقة لاقامة التوسعات وبالفعل قدمنا الرسم الهندسي الذى يشمل استثمار على المساحة بكاملها وقامت المحافظة بتسليمنا نصف المساحة المطلوبة والتى تعاقدنا عليها بنظم سداد وشروط قمنا بالفعل بالالتزام بها , وبعد ان طالبنا بتسليمنا باقى المساحة لنتمكن من استكمال الانشاءات والتى وحسب الرسم الهندسي تشترط استلام المساحة باكملها تعنتت ادارة المنطقة الصناعية و محافظ بورسعيد لاغراض لا يعلمها الا الله !!"

وأضاف غالي:"لكننا قمنا بوضع الاساسات على المساحة المتاحة وانفقنا مايزيد عن 18 مليون جنيه من مصروفات انشاء ومعدات استوردناها من الخارج وهو ما يمثل شرط الجدية من جانب المجموعة لاقامة الاستثمارات ولكننا فوجئنا بمماطلة من جانب المنطقة الصناعية و المحافظة وهو بالطبع وضعنا فى موقف سىء وتوقعات بخسارة فادحة، ولكننا عزمنا واستكملنا طلبنا بتخصيص باقى المساحة وطلبت المنطقه الصناعية سداد ضعف قيمة الارض بالرغم من اننا قمنا باستلام القطعة الاولى بالشروط التى وضعتها المحافظة من البداية, وبالفعل رضخنا لطلبات المحافظة وسددنا قيمة الارض بضعف المبلغ المتفق عليه، ولكن كانت المفاجأة ان المنطقه الصناعية تماطل فى اعطائنا محضر التسليم لتعطيلنا عن العمل بالرغم من التزامنا بكافة الاوراق المطلوبة لبدء العمل من تصاريح حكومية وشهادة وترخيص من وزارة البيئة و سداد كافه المبالغ المطلوبه ... لتكن المفاجأة والنية المبيتة من مجلس اداره المنطقه الصناعية ببورسعيد برئاسة المحافظ بسحب الارض لعدم الجدية!"

وتساءل مالك "الحسن والحسين" قائلا:" أين هى عدم الجدية ونحن التزمنا بسداد المستحقات وبدأنا فى مرحلة الانشاء وقدمنا الرسم الهندسى واستوردنا كافة المعدات"

وطالب غالي في استغاثته الرئيس عبدالفتاح السيسي بسرعة التدخل لرفع الظلم الواقع على مجموعة الحسن والحسين ، مشيرا الى أن محافظ بورسعيد ولم يراعى مصلحة اكثر من 1200 عامل وموظف يعملون بمصانع المجموعة والاف غيرهم يعملون بشكل غير مباشر عباره عن وكلاء و موزعين شركاء النجاح فى تلك المجموعة التى دوما كانت فى صف المستهلك.

 

وأكد غالى على ثقته الكاملة في أن تدخل الرئيس سيكون ايجابيا لانصاف الحق و ارساء العدالة ، وأنه لن يرضى بهذا الظلم.

عن عرب بيزنس

طريقك الى عالم المال والاعمال

مجلة اقتصادية ورقية يتبعها بوابة الكترونية على الانترنت

تواصل معنا عبر الفيس بوك

Top