"الجويسري" الكويتية: مشروعات تسابق الزمن.. تثير العجب وتستوجب الشكر

03 سبتمبر 2016
الكاتب : 
562 الزيارات

 - مهما يكن حجم المكائد التي يكيدها أعداء مصر، إلا أننا نسمع ونرى مشروعات جديدة تستوعب المزيد من الأيدي العاملة وتوفر فرص العمل للشباب

- الذين يتابعون تحركات المجموعة الكويتية يلاحظون كيف أنها لا تضيع يومًا، بل ولا حتى ساعة، لتصر فيها على ضرورة إنهاء مشروعاتها

 - تؤمن المجموعة بأن الزمن لا ينتظر أحدًا وأن الإنجاز السريع الدقيق لم يعد ترفًا.. بل ضرورة من ضرورات حياة المصريين الآن

- مشروع "مجمع الخدمات السياحية والفندقية والطب الرياضي" وحده يوفر 20 ألف فرصة.. ويمثل نقلة حقيقية لدعم السياحة في مصر

- بعيدًا عن توفير فرص عمل للشباب.. عدد الشركات المصرية العاملة في مشروعات الجويسري تبين حجم الجهد المبذول

 

 

مهما يكن حجم المكائد التي يكيدها أعداء هذا الوطن، الذين لا يريدون له أي خير؛ فها نحن نسمع كل يوم ونرى ونقرأ عن استثمارات جادة ومشروعات جديدة يتم تدشينها على أرض مصر تستوعب المزيد من الأيدي العاملة، وتوفر فرص العمل للشباب، وتعيد الأمل في إنقاذ مصر واقتصادها من المؤامرات الخارجية والداخلية التي تحاك ضده.

ولا يخفي على أحد مدى الإسهام الجبار الذي تقدمه إحدى المجموعات الاستثمارية التي دخلت السوق المصري قبل شهور عديدة في هذا الشأن، ولعل الذين تابعوا تحركات هذه المجموعة خلال الأشهر القليلة الماضية يلاحظون كيف أنها لا تضيع يومًا، بل ولا حتى ساعة، لتصر فيها على ضرورة إنهاء هذه المشروعات، ليس في المواعيد المقررة لها؛ بل قبل هذه المواعيد؛ إيماناً منها بأن الزمن لا ينتظر أحدًا، وأن الإنجاز السريع الدقيق لم يعد ترفًا؛ بل ضرورة من ضرورات حياة المصريين الآن.

 

 

 

 

ما تفعله "الجويسري" في صمت يجبرنا على متابعتها، ليس بهدف الإشادة بهذه المجموعة الاستثمارية، وإن كان هذا واجب الإعلام بإلقاء الضوء على مثل هذه التجارب الناجحة كنموذج للاحتذاء به؛ إلا أن الملاحظ للاستجابة الفورية لمجموعة الجويسري لنداء الرئيس السيسي بضرورة دعم الاقتصاد المصري وتوجه المجموعة بسرعة نحو السوق المصري، رغم ما يمر به من تحديات وصعوبات، فإن استجابتهم الفورية تثير العجب وتستوجب الشكر.

وقد جاءت زيارة خالد العدوي، المدير التنفيذي لمجموعة "الجويسري الكويتية للاستثمار"، وأعضاء المكتب الاستشاري الهندسي لأعمال الإنشاءات بمشروع "مجمع الخدمات السياحية والفندقية والطب الرياضي" بمدينة العاشر من رمضان في إطار هذا الجهد المحمود لدعم مسيرة التنمية في مصر.

وباستعراض أهداف هذا المشروع سيتضح لنا حجم الإنجاز؛ حيث يسعى العدوي إلى سرعة إتمام المرحلة الأولى من البناء قبل عطلة عيد الأضحى المبارك.

ووفقًا للعدوي، فإن المشروع سيسهم في توفير أكثر من 20 ألف فرصة عمل لأبناء مدينة العاشر من رمضان، لافتاً إلى أن المشروع سيكون نقلة حقيقية لدعم السياحة في مصر.

وأبدى العدوي سعادته بروح الفريق الواحد التي تتحلى بها الشركات القائمة على عمليات البناء والتصميم في مشروعات المجموعة الاستثمارية في مصر، مطالبًا بمزيد من الجهد لتوفير فرص عمل حقيقية للشباب المصري في مختلف المجالات.

 

 

وبعيدًا عن فرص العمل التي يوفرها هذا المشروع، فإذا علمنا أن هناك العديد من الشركات المصرية التي تعمل في هذا المشروع الضخم فسنعرف حجم الجهد المبذول من مجموعة الجويسري لتحويل مصر إلى واحدة من الدول التي سيشير إليها الجميع بالبنان في المستقبل القريب...فشكرًا لمجموعة الجويسري الكويتية.

 

عن عرب بيزنس

طريقك الى عالم المال والاعمال

مجلة اقتصادية ورقية يتبعها بوابة الكترونية على الانترنت

تواصل معنا عبر الفيس بوك

Top