عرب بيزنس: الفضائح تلاحق نتنياهو ونجله

30 نوفمبر 2016
الكاتب :  عرب بيزنس- وكالات
508 الزيارات

ذكرت صحيفة معاريف أن بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي حذر قادة أحزاب اليمين المتطرف المشارك في الحكومة، من أن التوسع في إقامة المستعمرات اليهودية في الضفة الغربية المحتلة، يمكن أن يقود إسرائيل إلى المحكمة الجنائية الدولية، إذ أن الضفة لا تزال تعتبر أرضا محتلة لا يجوز لدولة الاحتلال تغيير معالمها.

وتضيف الصحيفة أن تحذيرات نتنياهو جاءت بعد أن طالب 120 من كبار الحاخامات المنتمين إلى تيار الصهيونية الدينية في بيان قاموا بتوقيعه  بالتوجه إلى مستعمرة عمونا في الضفة الغربية التي أقيمت على أملاك فلسطينية خاصة في الضفة الغربية، ويطالب المتطرفون اليهود بإضفاء الوضع القانوني على البؤر الاستيطانية اليهودية، من خلال ما يعرف بقانون التسوية.

ويسعى الحاخامات المتطرفون إلى عدم إخلاء مستعمرة عمونا، بالرغم من قرار المحكمة العليا في إسرائيل، الذي يقضي بإخلاء المستعمرة.

وكشف رفيف دروكر الصحفي في القناة الإسرائيلية العاشرة، أن الامتيازات التي قدمها الملياردير الاسترالي جيمس باكير ليائير نتنياهو، نجل رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو، لم تتوقف عند استضافته في شقته الفاخرة في تل أبيب، وإنما أيضا العطلات والرحلات الجوية الخاصة والنوم في فنادق فخمة.

وتبين أنه في نهاية سبتمبر من العام الماضي، انضم يائير نتنياهو إلى رحلة بنيامين نتنياهو إلى الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، وهناك نزل في فندق فخم بالمدينة، وهو الفندق الذي ينزل فيه باكير بشكل دائم، وضمن مجموعة الغرف التي استأجرها الملياردير الأسترالي، وفي حالات أخرى، كان يتوجه يائير في رحلات بطائرة باكير الخاصة، وفي بعض العطلات التي مولها المياردير الأسترالي شارك أصدقاء نتنياهو الأبن أيضا.

وفي فبراير الماضي، توجه نتنياهو الابن في رحلة تزلج على الجليد في أسبن في كولورادو، ونزل هناك في عزبته الفاخرة لباكير، دون أن يكون الأخير هناك.

إضافة إلى ذلك، وفي العام الماضي، وعندما وصلت المغنية ماريا كاري، التي كانت زوجة باكير حينئذ، قام الملياردير بشراء تذاكر بقيمة عشرات آلاف الشواكل، قدم عشرة منها لسارة نتنياهو، زوجة رئيس الحكومة.

وقبل أسبوعين، تحدث دروكر عن العلاقة بين باكير ونتنياهو، حيث تبين أن المحامي السابق لرئيس الحكومة الاسرائيلية، يعكوف فاينروت، عمل من أجل منح باكير مكانة إقامة دائمة في إسرائيل، وقبل النشر، كان باكير قد اشترى منزلا في قيسارية، مجاور لمنزل نتنياهو.

كما نشر في حينه أن نتنياهو اعتاد أن يجري لقاءات نهاية الأسبوع في منزل باكير، وتبين أيضا أن باكير سمح لابن رئيس الحكومة بالسكن لعدة أسابيع في شقة كان يستخدمها في فندق الشقق "رويال بيتش" في تل أبيب.

ورد نتنياهو على النشر بالقول، إن "يائير هو مواطن وطالب وغير ملزم بتقديم تقرير لأي صحافي، وأن باكير هو صديق للعائلة وليائير، ومن حق الأخير أن يحل ضيفا على أصدقاء مثلما يفعل دروكر خارج البلاد، وأن ماريا كاري هي التي وجهت الدعوة لسارة نتنياهو لحضور الحفل مع عدد من الأصدقاء.

عن عرب بيزنس

طريقك الى عالم المال والاعمال

مجلة اقتصادية ورقية يتبعها بوابة الكترونية على الانترنت

تواصل معنا عبر الفيس بوك

Top