مصرتفتح الباب أمام شركات التكنولوجيا لتصنيع الإلكترونيات

10 ديسمبر 2016
الكاتب :  القاهرة- مها سمير
447 الزيارات

بدأت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات فتح الباب أمام شركات تكنولوجيا المعلومات للمشاركة في مبادرة تصنيع الإلكترونيات، وأعلنت هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "إيتيدا" عن دعوة الشركات لجلسة تعقد تحت شعار "مصر تصنع الإلكترونيات" للتعريف بمبادرة تصميم الإلكترونيات"، وإطلاق المنصة الإلكترونية www.MakeElectronics.eg.

وتتيح المنصة الإلكترونية للشركات العاملة في مجال تصميم الإلكترونيات والجامعات ومراكز البحوث والتطوير معرفة جميع المعلومات عنها والمشاركة في البرامج التحفيزية والداعمة لبناء صناعة إلكترونيات حقيقية، حيث طالبت الهيئة الشركات المهتمة بسرعة التسجيل للمبادرة، مؤكدة أنها ستعقد جلسة استفسارات وجلسة تعريفية بالبرامج التحفيزية والداعمة للمبادرة يومي 14 و26 ديسمبر بمقر هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات (ITIDA) بالقرية الذكية.

وانطلقت المبادرة القومية لتصنيع الإلكترونيات "مصر تصنع الإلكترونيات" تحت رعاية رئاسة الجمهورية وإشراف وزارة الاتصالات والمعلومات بهدف جعل مصر مركزا ومصنعا إقليميا وعالميا للسوق الأفريقية والعربية والأوروبية لتصميم وتصنيع الإلكترونيات المتطورة قبل نهاية 2030.

وترتكز استراتيجية تصنيع الإلكترونيات على تصنيع منتجات إلكترونية واعدة لها مردود سريع وقوى، وتتميز بتعاظم الطلب المحلى والإقليمى وتحديث الصناعات المغذية لها، بجانب تمكين البحث والتطوير والإبداع، وتقوية التحالف بين الشركات والتعاون بين الصناعة والجهات البحثية مع تشجيع الصادرات وتعظيم الاستفادة من اتفاقيات التجارة الحرة، علاوة على تنمية قدرات الموارد البشرية عن طريق برامج تدريبية للقيادات والمهندسين والفنيين لتلبية احتياجات الصناع من العمالة الماهرة والمتخصصة، بالإضافة إلى الترويج لمصر كمركز للتصميمات المبدعة، ومصنع إلكترونيات المنطقة وتحسين البيئة التشريعية والتحفيزية للصناعة وتنمية الطلب المحلى والحكومى للإلكترونيات المحلية، ناهيك عن تحويل مصر إلى مركز إقليمي متخصص في تصميم وتصنيع الإلكترونيات، وذلك بما يتواكب مع المبادرة الرئاسية لتوطين الصناعات الإلكترونية ويتسق مع خطط وأهداف خطة التنمية الشاملة للدولة 2030.

وفي هذا الإطار، يقود معهد بحوث الإلكترونيات التابع لوزارة البحث العلمى بمصر، تحالفًا يضم عددا من الشركات والمؤسسات العاملة فى هذا المجال وجمعية اتصال باعتبارها ممثلا عن شركات الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، لتصنيع الإلكترونيات في مصر.

ويتضمن المشروع تطوير 7 منتجات جديدة بتصميم مصري 100% بالتعاون بين الشركات الصناعية والجامعات ومراكز البحوث.

وقال الدكتور حازم الطحاوي، رئيس مجلس إدارة جمعية "اتصال"، إن التحالف يضم كلًا من مدينة زويل للعلوم والتكنولوجيا، والأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري، وجامعة القاهرة، والجامعة الأمريكية في القاهرة، ومركز التميز العلمي والتكنولوجي، ومعهد بحوث البترول، ومصنع بنها للإلكترونيات، والشركة العربية لصناعة الكمبيوتر، والهيئة العربية للتصنيع، وشركة سولا، وشركة بيو بيزنيس، وشركة نانو تك مصر، وهيئة التنمية الصناعية.

ويؤكد الخبراء أن صناعة الإلكترونيات تعتبر أكبر صناعة على وجه الأرض، حيث يصل حجمها عالميا لنحو 1.4 تريليون دولار، وتصدر منها فيتنام ما قيمته 38 مليار دولار منتجات إلكترونية.

كما يقدر الخبراء حجم العائدات المتوقعة التي يمكن أن تجنيها مصر من هذه الصناعة بنحو 2 مليار دولار، ويمكن لمصر أن تصبح من أكبر 10 منتجين لهذه الصناعة على مستوى العالم، كما يتوقع أن يصل حجم هذه الصناعة إلى 10 مليارات دولار بحلول عام 2020، وأن يصل عدد فرص العمل التي توفرها هذه الصناعة إلى نحو 30 ألف فرصة عمل مباشرة و120 ألف فرصة عمل غير مباشرة.

عن عرب بيزنس

طريقك الى عالم المال والاعمال

مجلة اقتصادية ورقية يتبعها بوابة الكترونية على الانترنت

تواصل معنا عبر الفيس بوك

Top