عرب بيزنس: سيناريوهات لجوء السعودية للتحكيم الدولي بشأن الجزيرتين

17 يناير 2017
الكاتب :  عرب بيزنس- وكالات
360 الزيارات

بعد صدور حكم الإدارية العليا في مصر، بأن جزيرتي تيران وصنافير مصريتان، برزت تساؤلات حول إمكانية أن تلجأ السعودية إلى التحكيم الدولي، الأمر الذي له سوابق متعلقة بين اليمن وأريتريا.

وكانت محكمة مصرية قضف في حكم نهائي، ببطلان اتفاقية بين مصر والسعودية تقضي بتبعية جزيرتي تيران وصنافير الاستراتيجيتين في البحر الأحمر للمملكة، ويؤيد الحكومة "استمرار السيادة المصرية" على الجزيرتين الواقعتين بمدخل خليج العقبة بالبحر الأحمر.

وعقب صدور الحكم، بدأ محللون بتناول الخيارات المحتمل أن تلجأ إليها السعودية لإثبات ملكيتها للجزيرتين، وفي مقدمة ذلك اللجوء إلى التحكيم الدولي، مع إصرار السعودية على أنها تمتلك وثائق بملكية الجزيرتين.

 تعيد الأزمة إلى الأذهان، وفقاً لمصادر "اليمن العربي"، نزاع جزيرة حنيش إحدى أكبر الجزر اليمنية التي كانت أريتريا استولت عليها في العام 1995، بعد معركة مسلحة كادت أن تتسبب بحرب بين الدولتين، إلا أن اليمن لجأ إلى التحكيم الدولي، وبالفعل، صدر الحكم لصالح اليمن في العام 1998.

وفي التفاصل، تقع جزيرة حنيش في الجزء الجنوبي من البحر الأحمر بالقرب من باب المندب، والبحر الأحمر يبلغ طولة حوالي 30 ميلاً (50) كيلومترا في تلك النقطة، منذ الانتداب البريطاني على جنوب اليمن واليمن تعد الأرخبيل جزءاً منها، وهو كذلك من الجهة الإريتيرية، حيث عدها الجانبان جزءاً منهما.

وبعد تشكيل الحكومة الإريتيرية الجديدة، بدأت السلطات من الطرفين المناقشات حول ملكية الجزيرة وناقشوا أوضاعها. وهي أكبر جزيرة في الأرخبيل كانت مركز تجمع الصيادين اليمنيين، في 1995 قامت شركة ألمانية، تحت إذن يمني، ببناء فندق ومدتهم اليمن 200 من قواتها، أعتقدت إريتيريا أن ما تقوم به اليمن هو نوع من السيطرة على الأرض، في نوفمبر 1995 أرسل رئيس الوزراء الإريتيري تحذيراً إلى القوات اليمنية وأمرها بالانسحاب في مهلة إلى ديسمبر، وعندما أنتهت المهلة هجمت القوات الإريتيرية على القوات اليمنية، واستمرت الحرب ليومين.

في تلك الأثناء، شعر اليمن برغبة باستدراجه لحرب مع أريتريا، فاضطر إلى التحكيم الدولي، وفي 1998 أعلنت لجنة التحكيم الدائمة، أن أرخبيل حنيش ينتمي لليمن.

 

عن عرب بيزنس

طريقك الى عالم المال والاعمال

مجلة اقتصادية ورقية يتبعها بوابة الكترونية على الانترنت

تواصل معنا عبر الفيس بوك

Top