معرض الكتاب: «زوربا من شبرا» جديد الكاتب الصحفي أبو شامة

22 يناير 2017
الكاتب :  القاهرة -عرب بيزنس
366 الزيارات

يصدُرُ للكاتب الصحافيّ والسيناريست محمد مصطفى أبو شامة كتابه الجديد «زوربا من شبرا» عن دار«منشورات البندقية» للنشر، خلال فعاليات معرض القاهرة الدولي للكتاب الذي يفتح أبوابه للجمهور يوم الخميس 26 يناير 2017.

ويقول أبوشامة عن كتابه الجديد: «زوربا حالة بهجة وحكي منفصلة متصلة، عن البشر والأماكن والأحداث والمشاعر، اختلط فيها العام بالخاص، وامتزجت خلالها الصحافة بالأدب، والسياسة بالفن، والسخرية بالألم، في تناغم راقص عاشق للحياة مشابهٍ لشخصية زوربا (الأصلي) اليوناني الذي وصفه مؤلفه الرائع نيكوسكازانتزاكيس قائلاً: (إن زوربا يرى يوميًّا كل الأشياء للمرة الأولى). ولأكون أكثر وضوحًا، فإن من كتب الحكايات هو (زوربا) وليس أنا؛ فهو صاحب وجهة النظر وزاوية الرؤية ومنطق الربط بين الأشياء بما يحمله من شغف وتمرد وقدرة مستمرة على الدهشة، وهي سمات تجعل من قصصه حبات لؤلؤ منتقاة من رحم الدنيا الحبلى بملايين القصص".

والكتاب هو السابع لـ«أبوشامة» بعد ثلاثة دواوين بالعامية المصرية:«عادة سرية -يوميات على ناصية شارعنا»، «حدوتة بنت اسمها فلسطين»، «حرنكش يا مرسي- مقاطع غير مكتملة من نشيد بلادي»، ومجموعة مسرحية:«حلاق مصر»، وكتابين في السياسة:«واحد مع مصر - هوامش على دفتر يناير»، و«حوارات على حافة الأزمة»، أما «زوربا»، فقد أضاف مؤلفه للعنوان كلمتين، هما:«كتاب الحكايات» ليكونا بمثابة دليل موحٍ بشكل السرد في كتابه، الذي جاء في خمسة فصول رئيسية مرتبة كالتالي: «في عشق الميم»، «هوامش أخيرة على دفتر الثورة»، «صحافة لقيطة وشعوب عبيطة»، «رسائل زوربا من لندرة»، « #هشتاج_زجزاج .. وبدون إحراج»، ويحتوي كل فصل من الفصول على عناوين داخلية جاذبة تبشِّر بحكايات وقصص مثيرة.

ويقول أبوشامة: «الكتاب هو محاولة تشييد جسر متين بين الكتابة الصحافية والنثر الأدبي، بخلق تزاوج بين قالب المقال الصحفي وفن القصة القصيرة، التي أثمرت ما يمكن تسميته فنَّ أو قالبَ (القصة المقال)، وهي السمة المميزة لكل نصوص زوربا، الذي أعتبره الخطوة الأخيرة قبل مشروع روايتي الأولى (الكوبانية) التي بدأتها قبل أعوام، وأتمنى أن تصدر خلال هذا العام إن شاء الله».

ومؤلف «زوربا» بدأ حياته الصحافية محرِّرًا تحت التمرين في مجلة «روزاليوسف» في أوائل التسعينات من القرن الماضي، وتنقَّل بين العديد من وسائل الإعلام قبل أن يستقر في كبرى المجموعات الإعلامية بالشرق الأوسط، المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق عام 2004 في وظيفة «مسئول تحرير» في القاهرة ثم الرياض وأخيرًا في لندن في مطبوعات المجموعة المختلفة، قبل أن يترأس مكتب صحيفة «الشرق الأوسط» اللندنية بالقاهرة، منذ عام 2008.

وحصل أبو شامة على جائزة جامعة القاهرة في شعر العامية مطلع التسعينات، قبل أن يتجه إلى المسرح مؤلفًا ومخرجًا وممثلًا، وحصل على عدد من الجوائز في التأليف والتمثيل، ثم كتب السيناريو لعدد من الأفلام الروائية القصيرة، قبل أن يتوقف خلال سنوات الربيع العربي بسبب ضغوط عمله الإعلامي، لكنه يستعد هذا العام لدخول مجال الكتابة للدراما التلفزيونية بمسلسله الأول «مقام صبا»، الذي يُخرِجه المخرج عمر الشيخ، بالإضافة إلى عدد من المشروعات السينمائية.

 

 

عن عرب بيزنس

طريقك الى عالم المال والاعمال

مجلة اقتصادية ورقية يتبعها بوابة الكترونية على الانترنت

تواصل معنا عبر الفيس بوك

Top