لماذا يصالح نظام البشير في السودان مصر بطرد عناصر الإخوان؟

26 فبراير 2017
الكاتب :  عرب بيزنس- وكالات
349 الزيارات
علاقة مميزة تجمع السيسي والبشير

على الرغم من الجدل المثار حول قيام السلطات السودانية باتخاذ إجراءات لطرد عشرات من عناصر جماعة الإخوان المصرية من الهاربين في السودان،  والغموض حول صحة ذلك من عدمه، الا أن قناة “العربية” السعودية، أفادت، بأن السودان يحاول إصلاح علاقاتها بمصر من خلال طرد عناصر جماعة الإخوان.

ونوهت القناة، في نسختها بالإنجليزية، إلى أن مصر والسودان تجمعهما روابط مشتركة مثل التاريخ، واللغة والدين، لكن فترت علاقاتهما الدبلوماسية خلال السنوات الماضية لأسباب مختلفة.

وفي السياق ذاته، أردفت القناة أنه من بين تلك الأسباب استضافة الخرطوم لأعضاء جماعة الإخوان الإرهابية الذين هربوا من مصر بعد الإطاحة بالرئيس المخلوع “محمد مرسي”.

وذكرت صحيفة “الحياة” اللبنانية، في تقرير لها، أن الخرطوم طردت عشرات الإخوان المصريين الذين طلبوا اللجوء في السودان بعد فض اعتصام رابعة، مضيفةً أن بعض المطرودين سافروا إلى ماليزيا وتركيا.

كان الرئيس السوداني “البشير” قال لقناة العربية في حوار يوم الأحد الماضي، إن علاقته بالرئيس “عبد الفتاح السيسي” متميزة للغاية نافيًا استضافة أعضاء الإخوان.

وكانت مصادر دبلوماسية قد أكدت في وقت سابق عدم صحة الأنباء التي نشرتها بعض المواقع الإخبارية الالكترونية  نقلا عن صحيفة الحياة اللندنية، والتي تشير إلى قيام السلطات السودانية باتخاذ إجراءات لطرد عشرات من عناصر جماعة الإخوان المصرية من الهاربين في السودان.

وأكدت المصادر – في تصريحات صحفية – أنه بالبحث في هذا الموضوع، فقد تبين أن هذا الخبر غير صحيح، ومن المرجح أنه مفبرك من جانب جماعة الإخوان نفسها أو النظام السوداني أو الإثنين معا، بغية تخفيف الضغط عن النظام السوداني وعن الجماعة ، لاسيما في ظل تولي إدارة أمريكية جديدة للحكم.

وكشفت المصادر النقاب عن أن جماعة الإخوان بجناحيها (جبهة محمود عزت وجبهة محمد كمال) بالسودان أجرت انتخابات داخلية تحت سمع وبصر أجهزة الأمن السودانية، وأصدرت الجماعة بيانا يفيد بذلك.. مؤكدة – أي المصادر - أن مثل هذه البيانات تمثل الرد العملي من الإخوان الهاربين أنفسهم، على نفي السلطات السودانية لوجودهم على أراضيها.

وأضافت أن المتورطين في ارتكاب حوادث إرهابية، والذين ألقي القبض عليهم بمعرفة السلطات المصرية، اعترف عدد منهم بأنهم كانوا في السودان وتلقوا التدريب هناك، ومثل هذه الاعترافات موجودة ضمن ملفات التحقيقات ومسجلة بالصوت والصورة.

وأكدت المصادر أن إطلاق مثل هذه الشائعات حول طرد عناصر إخوانية، يأتي على نفس خط إطلاق شائعات مماثلة في السابق حول طرد بعض عناصر جماعة الإخوان الإرهابية من قطر.

 

عن عرب بيزنس

طريقك الى عالم المال والاعمال

مجلة اقتصادية ورقية يتبعها بوابة الكترونية على الانترنت

تواصل معنا عبر الفيس بوك

Top