أسرار جديدة حول "التنظيم الظلامي الإخواني الإرهابي في الإمارات"

22 أبريل 2017
الكاتب :  دبي - عرب بيزنس
346 الزيارات
الشيخ خليفة بن زايد رئيس دولة الامارات

في إطار الرد على حملة الكذب والإشاعات المغرضة التي يطلقها "التنظيم الظلامي الإخواني الإرهابي في الإمارات" نشر حساب فرسان الإمارات مقطع فيديو يعرض حقائق مهمة لأول مره يكشف حقيقة "التنظيم الخبيث" الذي يهاجم الإمارات وقاداتها،

ويلقي المقطع مزيداً من الضوء على حقيقة الأكاديمي ناصر بن غيث وارتباطه بجماعات العنف والتطرف.

وكانت البداية باجتماع في مدينة اسطنبول التركية ضم عدداً من التنظيمات المتطرفة التي تسعى للإطاحة بحكومات عربية شرعية، وضم الاجتماع عدة جماعات متطرفة منها تنظيم "داعش" الإرهابي وجبهة النصرة وجماعة الإخوان المسلمين وما يسمى بحزب الأمة الإماراتي الإرهابي بالإضافة إلى تنظيم القاعدة، والسلفية الجهادية.

ويعرض المقطع اعترافا رسميا من الشريك الأساسي الإخواني المتطرف حسن الدقي الهارب من وجه العدالة، والأمين العام لحزب الأمة في اجتماع قادة مؤتمر حزب الأمة الإرهابي وهو تحالف دولي للمتطرفين والقاعدة والإخوان ومؤيديهم، وهو اعتراف بشراكتهم مع الجماعات الإرهابية.

وتأسس مؤتمر حزب الأمة الإرهابي في تركيا في العام 2008 وله نشاطات الآن في اثنتي عشرة دولة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

وفي المقطع تعليق من محمد العبدولي الضابط الهارب من الجيش الإماراتي والذي كان يقاتل سراً في سوريا بجانب المقاتلين غير السوريين، وهو أحد ضحايا حسن الدقي بغرض تجنيد الشباب للقتال في سوريا.

ويعترف عبد الرحمن النعيمي الذي تتهمه السلطات الأميركية بإرسال ملايين الدولارات لتمويل عمليات تنظيم القاعدة الإرهابي في العراق بما يكشف أن منظمة الكرامة منظمة حقوقية تعمل لصالح الجماعات الإرهابية وتتحرك وفق أهداف مجدولة وتجند عناصر لديهم أجندات سياسية، ويعمل بعض عناصرها في لندن ونيويورك وجنيف.

 

 

عن عرب بيزنس

طريقك الى عالم المال والاعمال

مجلة اقتصادية ورقية يتبعها بوابة الكترونية على الانترنت

تواصل معنا عبر الفيس بوك

Top