في إطار استعدادات قطاع البترول المصري لتأمين وتوفير احتياجات السوق المحلي من المنتجات البترولية والغازات الطبيعية لشهر رمضان وعيد الفطر المبارك ودخول فصل الصيف، تقرر زيادة ضخ كميات البنزين بأنواعه في السوق المحلي من 20 مليون لتر يومياً إلى 25 مليون لتر يومياً بزيادة نسبتها 20%.

كما قررت وزارة البترول والثروة المعدنية بمصر زيادة ضخ كميات السولار من 50 مليون لتر يومياً إلى 55 مليون لتر سولار يومياً بزيادة نسبتها 10% خاصة مع دخول موسم الحصاد متزامناً مع الشهر الكريم، كما تم زيادة الأرصدة الاستراتيجية الاحتياطية من البنزين والسولار على مستوى الجمهورية وخاصة في محافظات صعيد مصر وسيناء.

وتعمل الوزارة في الوقت الحالي على تأمين إمدادات الوقود لمحطات الكهرباء خلال تلك الفترة من خلال التنسيق المستمر بين قطاعي البترول والكهرباء، ليتم ضخ كميات تقدر بنحو 132 مليون متر مكعب وقود مكافئ يومياً وتكوين أرصدة استراتيجية من الوقود بمحطات الكهرباء لتأمين متطلبات تشغيلها خاصة في فترات ذروة الاستهلاك.

وبالنسبة لمنتج البوتاجاز، فمن المخطط ضخ مليون اسطوانة بوتاجاز يومياً خلال الشهر الكريم وتشغيل مصانع تعبئة البوتاجاز على مستوى الجمهورية بكامل طاقتها الإنتاجية لافتاً إلى تأمين أرصدة استراتيجية احتياطية من البوتاجاز تقدر بحوالي 90 ألف طن بما يسمح بتأمين احتياجات الاستهلاك وتلبية الزيادة في الطلب على البوتاجاز، مؤكداً انتظام الإنتاج المحلي من البوتاجاز وتنفيذ برنامج الاستيراد لاستكمال تغطية الاحتياجات اللازمة للسوق المحلي.

كما تقرر تشغيل مصانع تعبئة أسطوانات البوتاجاز التابعة لشركة بتروجاس على مدار 3 ورديات يومياً فضلاً عن تكثيف العمل بمصانع ومحطات التعبئة المملوكة للقطاع الخاص والمحافظات لتحقيق خطة توفير المنتج التي أقرتها اللجنة الرباعية المشتركة للبوتاجاز خلال الشهر الكريم، كما تم تجهيز 100 ألف اسطوانة معبأة بمصانع بتروجاس كاحتياطي لمواجهة أي زيادة طارئة في الاستهلاك.

هذا بالإضافة إلى ضخ حصص إضافية من أسطوانات البوتاجاز للاستخدام التجاري يتم توزيعها من خلال شركة بوتاجاسكو بالتنسيق مع كل محافظة، وفقاً لحجم الطلب فيها، مع استمرار التنسيق مع وزارة التموين ومباحث التموين لإحكام الرقابة على التوزيع، والتنسيق مع شركة السهام البترولية لاتخاذ الاستعدادات الكاملة لضمان جاهزية أسطول النقل.

كما تم رفع درجة الاستعداد بكافة مستودعات بوتاجاسكو في مختلف المحافظات حيث من المقرر توزيع 230 ألف أسطوانة بوتاجاز يومياً من خلال المستودعات التابعة للشركة بالتنسيق مع شركة بتروجاس، وتم تشكيل غرفة عمليات للمتابعة على مدار الساعة والقيام بجولات ميدانية على مستودعات التوزيع، وتجهيز سيارات التوزيع ذات الحمولة الكبيرة للدفع بها إلى المناطق التي تشهد زيادة طارئة في الاستهلاك.

وفيما يتعلق باستعدادات شركات توزيع الغاز الطبيعي، فسوف تستمر شركة تاون جاس في اتخاذ الإجراءات اللازمة لتأمين إمدادات الغاز الطبيعي للعملاء بالكميات والضغوط المناسبة تحسباً لزيادة استهلاك الغاز الطبيعي في فترة الذروة من الثانية ظهراً وحتى السابعة مساءً، حيث يتم إجراء أعمال الصيانة لكافة محطات تخفيض ضغط الغاز والمنظمات الرئيسية وتكثيف أعمال الصيانة والإصلاحات الطارئة وضبط ضغوط خروج محطات تخفيض الضغط والمنظمات الرئيسية.