أسرار وكواليس صمت "الكويت وعمان" في أزمة قطع العلاقات مع قطر

05 يونيو 2017
الكاتب :  القاهرة- عرب بيزنس
373 الزيارات

ثلاث دول بمجلس التعاون الخليجي أعلنت قطع العلاقات مع قطر الموجودة بالمجلس نفسه، إلا أن دولتي الكويت وسلطنة عُمان لم ينضما إلى رفقاء المجلس باتخاذ القرار ذاته، الذي أُعلن لدعم قطر للإرهاب، حسب بياناتهم الرسمية.

الصمت، هو رد فعل الدولتين الباقيتين في مجلس التعاون الخليجي اللاتين لم تتخذا موقفًا من قطر، وهو ما فسره الدكتور أسامة شعث، أستاذ العلاقات الدولية، بالمحايدة، بقوله إن الكويت وعمان ليس عندهما مركزًا للقرار، وصحيح أنهما جزء من النظام الخليجي العربي لكنهما يعتبران دولتين محايدتين، وربما يكون تأثرهما في المستقبل، خاصة أن الكويت حاولت التدخل بشكل وسيط، لكنها لم تستطع فعل شيء لتضرر الدول العربية من قطر.

واعتقد شعث، حسب حديثه لأن قطع العديد من الدول العربية العلاقات مع قطر دليل على أن الأخيرة تورطت بشكل مباشر في إحداث فوضى داخل هذه البلدان، عبر دعمها للمنظمات الإرهابية في مصر وفي الوطن العربي عمومًا.

وأعلنت 6 دول عربية، فجر اليوم، قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، لدعمها جماعات إرهابية، وهي: مصر، والسعودية، والإمارات، والبحرين، وليبيا، واليمن، فضلا عن جزر المالديف.

وأمهلت الدول الست البعثات الدبلوماسية القطرية 48 ساعة لمغادرة أراضيها، معلنة إغلاق المنافذ البحرية والجوية أمام الحركة القادمة والمغادرة إلى الدوحة خلال 24 ساعة، إلى جانب إمهال المقيمين والزائرين منهم مدة 14 يوما للمغادرة.

 

عن عرب بيزنس

طريقك الى عالم المال والاعمال

مجلة اقتصادية ورقية يتبعها بوابة الكترونية على الانترنت

تواصل معنا عبر الفيس بوك

Top