انخفاض صافى الأصول الأجنبية للجهاز المصرفى بنحو 4.27 مليار جنيه

06 سبتمبر 2017
الكاتب :  القاهرة- هايدى راشد
248 الزيارات

تراجع صافى الأصول الأجنبية لدى الجهاز المصرفى (البنك المركزى + البنوك)، خلال شهر يونيو الماضى، بنحو 4.27 مليار جنيه، تعادل 236 مليون دولار، ليسجل 65.117 مليار جنيه، مقابل 69.357 مليار جنيه، نهاية مايو الماضى، وفقاً لأحدث بيانات صادرة عن البنك المركزى.

واحتسبت القيمة بالدولار على أساس آخر سعر صرف للعملة الأمريكية فى شهرى مايو ويونيو الماضيين، المقدر بحوالى 18.025 جنيه للأول، و18.03 للثانى، إذ يصدر البنك المركزى البيانات الخاصة بجانبى الأصول، والخصوم الأجنبية، مقومة بالعملة المحلية، فى تقريره الإحصائى الشهرى.

وجاء انخفاض صافى الأصول الأجنبية، للجهاز المصرفى نتيجة مباشرة لتراجع بند الأصول لدى البنك المركزى بصورة ملحوظة، وتنامى الالتزامات الأجنبية لديه فى نفس الفترة، إذ سجلت الأصول 551.509 مليار جنيه فى نهاية يونيو، مقابل 584.396 مليار جنيه نهاية مايو، وتراجعت بحوالى 32.887 مليار جنيه ما يعادل 1.82 مليار دولار فى شهر واحد.

وحقق بند الخصوم لدى البنك المركزى ارتفاعاً قدره 16.968 مليار جنيه، تعادل 0.94 مليار دولار فى فترة المقارنة ذاتها، ليسجل 547.824 مليار جنيه، مقابل 530.856 مليار جنيه.

وحافظ «المركزى» على تحقيق قيمة موجبة فى صافى الأصول الاجنبية (الأصول – الخصوم) خلال يونيو الماضى، للشهر الرابع على التوالى بقيمة 3.685 مليار جنيه تعادل 204 ملايين دولار، مقابل 53.54 مليار جنيه، تعادل 2.97 مليار دولار فى مايو الماضى، وهى أقل فائض فى الأشهر الـ4 إذ بلغ فى مارس 5.5 مليار جنيه، و14.68 مليار جنيه فى أبريل.

وارتفع إجمالى الأصول الأجنبية للقطاع المصرفى ككل بمقدار 20.447 مليار جنيه، إذ سجلت 890.359 مليار جنيه فى يونيو، مقابل 869.912 مليار جنيه فى مايو الماضى، كما ارتفعت الالتزامات بحوالى 24.687 مليار جنيه، لتصل إلى 825.242 مليار جنيه، مقارنة 800.555 مليار جنيه.

وعلى صعيد البنوك تمكنت وحدات الجهاز البنكى من تحقيق فائض فى الأصول الأجنبية للشهر الثانى على التوالى، خلال يونيو الماضى بقيمة بلغت 61.432 مليار جنيه حوالى 3.4 مليار دولار، إذ بلغ جانب الأصول 338.850 مليار جنيه، مقابل خصوم بقيمة 227.418 مليار جنيه.

وارتفعت الأصول الأجنبية للبنوك بمقدار 53.304 مليار جنيه تعادل 2.95 مليار دولار، ووصلت إلى 338.850 مليار جنيه فى يونيو، مقابل 285.546 مليار جنيه فى مايو.

وزادت الالتزامات الأجنبية لدى البنوك العاملة بالسوق المحلية، بحوالى 15.847 مليار جنيه تساوى 878 مليون دولار، لتصل إلى 277.418 مليار جنيه، مقابل 269.699 مليار جنيه فى فترة المقارنة نفسها.

وسجل صافى الأصول الأجنبية بالبنوك فائضاً للمرة الأولى منذ أكثر من 18 شهراً، فى مايو الماضى، بقيمة 15.705 مليار جنيه تعادل حوالى 872 مليون دولار، بعد أن استمرت البنوك فى تسجيل عجز على مدار عام ونصف العام، آخره فى أبريل الماضى بقيمة 22.329 مليار جنيه تعادل 1.2 مليار دولار، وفقاً لبيانات البنك المركزى.

وبدأت البنوك العاملة بالسوق المحلية تسجيل قيمة سالبة فى صافى الأصول والخصوم الأجنبية فى نوفمبر 2015، حين سجلت عجزاً قدره 0.661 مليار جنيه ما يعادل 0.074 مليار دولار، على أساس سعر صرف 8.88 جنيه للدولار الواحد، للمرة الأولى من عام 2000.

وسجل وقتها صافى الأصول الأجنبية للجهاز المصرفى ككل (البنوك + المركزى) قيمة سالبة للمرة الأولى منذأكثر من 15 عاماً،فى نوفمبر قبل الماضى، بمقدار 9.94 مليار جنيه ما يعادل 1.2 مليار دولار، على خلفية احتدام أزمة نقص النقد الأجنبى الطاحنة التى عانت منها مصر فى العامين الماضيين.

يشار إلى أن البنك المركزى حقق قيمة موجبة لأول مرة فى صافى الأصول الأجنبية، فى مارس الماضى، بقيمة 5.504 مليار جنيه، بعد تسجيله لعجز على مدار عام ونصف العام، بسبب أزمة نقص النقد الأجنبى التى عانت منها البلاد قبل تحرير سعر الصرف، ليبدأ فى تسجيل قيمة سالبة للمرة الأولى فى سبتمبر 2015 بقيمة تعادل 4.4 مليار جنيه.

وإضطر "المركزي" وقت أزمة ندرة العملة الصعبة لإحداث عجز فى مراكز العملة لديه مواجهة أزمة نقص الدولار، وتسمح الضوابط المصرفية بإمكانية حدوث عجز فى مركز العملة، حتى %10 من القاعدة الرأسمالية للبنك، يرتفع إلى %20 للمركز الكلى للعملات.

وتعد مراكز العملة الفرق بين الأصول والالتزامات لكل عملة على حدة، ومتابعتها لحظيا داخل البنوك، ويعبر صافى الأصول الأجنبية بالجهاز المصرفى ككل عن الأصول المستحقة، للقطاع على غير المقيمين مطروحاً منها التزاماته تجاه غير المقيمين، ليمثل التغير فى هذا البند صافى معاملات الجهاز المصرفى، بما فيها لبنك المركزى مع العالم

عن عرب بيزنس

طريقك الى عالم المال والاعمال

مجلة اقتصادية ورقية يتبعها بوابة الكترونية على الانترنت

تواصل معنا عبر الفيس بوك

Top