أسرار و كواليس مباحثات فتح وحماس في القاهرة خلف أبواب مغلقة

10 أكتوبر 2017
الكاتب :  القاهرة- عرب بيزنس
311 الزيارات

خلف أبواب مغلقة تستأنف حركتا فتح وحماس مباحثاتهما في القاهرة برعاية مصرية، لوضع آليات لتنفيذ اتفاق المصالحة الفلسطينية الموقع عام 2011

وكشف عزام الأحمد عضو اللجنة المركزية لحركة فتح عن أن النقطة الأساسية المتفق عليها في جدول أعمال الجلسات هي مناقشة تمكين حكومة الوفاق من عملها في قطاع غزة.

لكن على الرغم من الأجواء الإيجابية التي حاول الطرفين بثها، إلا أنهما لم يقللا من صعوبة القضايا المطروحة على طاولة البحث ومنها ملف الترتيبات الأمنية في قطاع غزة، في ظل مقترحات تتحدث عن نشر قوة أمنية من فتح إلى قوة الشرطة في غزة. فيما استبعد سامي أبو زهري المسؤول في حماس خضوع سلاح المقاومة للنقاش.

كما أن ملف إدارة المعابر والحدود، يعد واحدا من الملفات الشائكة بل والمسببة للأزمة بين حركة حماس وفتح أبو مازن خلال السنوات الماضية

مباحثات القاهرة بين فتح وحماس التي تستمر ثلاثة أيام سوف تناقش أيضا تحديد موعد انتخابات رئاسية وتشريعية

مرؤوسي جلسات الحوار

ويترأس وفد حركة " فتح" المكلف من الرئيس الفلسطينى محمود عباس واللجنة المركزية للحركة، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح ومفوض العلاقات الوطنية عزام الأحمد، كما يضم في عضويته أعضاء اللجنة المركزية للحركة روحى فتوح، حسين الشيخ، أحمد حلس، رئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج، ونائب أمين سر المجلس الثورى للحركة فايز أبو عيطة.

 

ويترأس وفد حماس نائب رئيس المكتب السياسى لحركة حماس صالح العارورى، ويضم كلاً من موسى أبو مرزوق ويحيى السنوار وخليل الحية وعزت الرشق وحسام بدران وصلاح البردويل.

 

فتح: حوارنا مع حماس لإجراء انتخابات تشريعية ورئاسية

وبدوره، أكد المتحدث الرسمي باسم حركة فتح وعضو مجلسها الثوري، أسامة القواسمي، أن الحوار الجاري مع حركة مع حماس برعاية مصرية، هدفه تمكين حكومة الوفاق من العمل بشكل كامل في قطاع غزة، من جميع النواحي الأمنية والاقتصادية، والذهاب لانتخابات رئاسية وتشريعية كما هو متفق عليه.

 

وقال "القواسمى"، إننا في حركة فتح نريد الوصول لبسط سلطة القانون في غزة كما الضفة الغربية، باعتبارهما وحدة جغرافية واحدة وشعبًا واحدًا، والوصول إلى سلطة واحدة بقانون واحد وسلاح واحد، على أسس وطنية واضحة.

 

وأكد المتحدث باسم حركة فتح، أن "فتح" تتحرك في ضوء تعليمات الرئيس الفلسطينى محمود عباس، وبإجماع قياداتها بكل أطرها التنظيمية، من أجل بذل كل جهد ممكن لإنجاح الحوار، وأنه من غير المسموح الفشل أو التراجع للوراء، معربًا عن تقدير الحركة الكبير لدور مصر وجهودها المميزة لإنجاح الحوار وإنهاء الانقسام الفلسطيني الأسود.

 

"حماس": حوارنا مع "فتح" لاتخاذ القرارات المناسبة

فيما قال عضو المكتب السياسي لحركة حماس، حسام بدران،إن وفد الحركة المتواجد بالقاهرة يمتلك الصلاحيات اللازمة، لإدارة الحوار مع وفد حركة "فتح"، واتخاذ القرارات التي تتناسب مع المواقف المطروحة.

 

وأضاف بدران، الذي يشغل منصب مسئول ملف العلاقات الوطنية في حماس، أن الوفد مخول من المكتب السياسي لمناقشة كل القضايا التفصيلية، واتخاذ المواقف، وتقدير الموقف إذا احتاج لقرار مختلف".

 

وقفة شبابية بغزه لإتمام المصالحة الفلسطينية

وعلى صعيد آخر، نظم الحراك الشبابى فى قطاع غزة،  وقفة في ساحة السرايا وسط مدينة غزة، مطالبًا حركتي فتح وحماس بمواصلة جهودهما لإتمام المصالحة الوطنية الفلسطينية.

 

وشارك العشرات من الشبان والشابات في الوقفة، رافعين شعارات كتب عليها "ها المرة كملوها؟ حلونا.. انهونا وحلونا.. المصالحة مطلب شعبي".

 

وأكد عدد من المسؤولين عن الوقفة على ضرورة أن تصل الوفود المجتمعة فى القاهرة إلى اتفاق بشأن كافة الملفات العالقة من أجل حل الأزمات الإنسانية المتراكمة في قطاع غزة.

 

واعتبر المشاركون بالوقفة، أن الاجتماعات الجارية في القاهرة تمثل الفرصة الأخيرة للخروج من عنق الزجاجة والالتفات للقضايا الوطنية والتصدى لمخططات الاحتلال في تهويد القدس ومواصلة الاستيطان في الأراضي الفلسطينية.

 

 حراك أكتوبر لإنهاء الانقسام

وأعلن الشباب في غزة عن إطلاق ما يسمى "حراك أكتوبر لإنهاء الانقسام ودعم جهود المصالحة الفلسطينية"، مؤكدين على أن حراكهم لا ينتمي إلى أي فصيل أو تنظيم فلسطينى وإنما ينطلقون حاملين هموم الشارع الفلسطيني في قطاع غزة بشكل عام ومن ثم الشباب بشكل خاص.

عن عرب بيزنس

طريقك الى عالم المال والاعمال

مجلة اقتصادية ورقية يتبعها بوابة الكترونية على الانترنت

تواصل معنا عبر الفيس بوك

Top