الكويتية ريهام الرغيب تستعرض تجربتها في العلاج بالطب اللوني في حضور التشكيليين والأطباء النفسيين

17 أكتوبر 2017
الكاتب :  القاهرة-يوسف حماد
352 الزيارات

بمشاركة فاعلة من جانب عدد من الشخصيات العامة والفنانين التشكيليين والأطباء النفسيين شهدت قاعة تقلا بمؤسسة الأهرام مساء الإثنين، مؤتمر العلاج النفسي بالطب اللوني.

 وتحدثت بالمؤتمر الدكتورة ريهام فهد الرغيب، دكتوراة في العلاج النفسي بالطب اللوني من جامعة الكويت، ويعتبر ذلك الحدث هو أول زيارة لها لمصر، حيث عرضت حالة تم علاجها من الإكتئاب بواسطة الألوان، حيث تعتبر أول دكتوراة متخصصة في هذا الشأن. 

 واستعرضت الرغيب، فكرة العلاج بالألوان، موضحة أنه رغم انتشار العلاج بالألوان في أمريكا وأوروبا، حيث توجد منظمات متخصصة في العلاج به بصورة علمية، فلا يزال هذا الموضوع في طور الاستكشاف البطيء على الصعيد الدولي، ويكاد يكون مجهولا تماما في العالم العربي، باستثناء بعض المختصين في العلاج بالألوان، وهم قلة قليلة.

 وأضافت أن الطب اللوني، عبارة عن سبع خطوات فقط للوصول إلى السلام الداخلي في الإنسان، باستخدام الألوان كعقاقير للتنفيس والتعبير عن الحالة المرضية، وأشارت إلى أن السلام الداخلي حالة مريحة تتعلق بالمشاعر، تضم راحة البال والسعادة والرضا والإحساس بقيمة الحب.

تكريم خاص لرائدة الطب اللوني ريهام الرغيب

 وأوضحت الرغيب أنها استخدمت في هذا الاختراع خريطة لثلاثة ألوان، وهي: الأزرق "يرمز إلى السكون"، والأحمر "إثارة"، والأصفر "سرور"، وتحدثت عن أشياء جديدة في مجال الطب اللوني، حيث ألقت الضوء على بحثها المسجل في مكتبة الكويت الوطنية بعنوان "العلاج بالطب اللوني".

يشار أن الندوة حظت باهتمام كبير من جانب المثقفين والمختصين، باعتبار العلاج بالالوان أمراً جديدا على الساحة العربية تقوده أحد رواد العلاج بالطب اللوني وهي د. ريهام الرغيب، والتى تعد في الوقت ذاته أول خليجية تحصل على الدكتوراه في فلسفة النقد التشكيلي.

كما حظت الندوة برعاية كبيرة من كل من شركة مطاعم بيج ويج – السعوديه والتى تعد الراعي الذهبي للندوة، وكذلك اتحاد مودرن آرت جالاري- ابوظبي ، ومركز حنان دشتي للتجميل – الكويت، كراعيين ماسيين للندوة.

عن عرب بيزنس

طريقك الى عالم المال والاعمال

مجلة اقتصادية ورقية يتبعها بوابة الكترونية على الانترنت

تواصل معنا عبر الفيس بوك

Top