حافظت نماذج هواتف "آيفون 7" الأقدم على تفوقها من حيث الطلب والمبيعات، بالمقارنة مع أحدث نماذج هواتف "آيفون"، والتي أطلقتها الشركة في أوائل الشهر الماضي، وذلك قبيل وصول هواتف "آيفون 10" المرتقب في شهر نوفمبر القادم، وتأتي هذه المعلومات وفقاً لتقرير جديد نشرته شركة تحليلات السوق KeyBanc، استندت فيه إلى دراسات استقصائية لمخازن شركات الهواتف.

وجرت العادة أن تباع النماذج الجديدة من هواتف "آيفون" بسرعة كبيرة، حيث يصطف محبي شركة "آبل" في طوابير طويلة لعدة أيام في جميع أنحاء العالم من أجل الحصول على أحدث ترقية من الهواتف العاملة بواسطة نظام التشغيل iOS، إلا أن الدراسة الاستقصائية أوضحت وجود علامات على أن النسخة الأحدث من هواتف "آيفون" لم تحصل على شعبية مثل النسخ السابقة.

وكتب المحلل جون فينه، في مذكرة للعملاء: "أشار العديد من المشاركين في الدراسة إلى أن العملاء يشترون آيفون 7 بدلاً من آيفون 8 الجديد، وذلك نظراً لعدم وجود تحسينات كبيرة في الهاتف الجديد، وردود الفعل من المتاجر تشير إلى أن العملاء ينتظرون لشراء آيفون 10 أو للمقارنة بين آيفون 10 وآيفون 8 قبل الشراء".

وقد طرحت شركة "آبل" الشهر الماضي هواتف "آيفون 8" و"آيفون 8 بلس"، التي تشبه إلى حد كبير تشكيلة هواتف "آيفون 7" للعام الماضي، لكن اختلفت في بعض الأمور البسيطة مثل امتلاكها زجاج في الجهة الخلفية وميزة الشحن اللاسلكي التي تكلف مبلغاً إضافياً لكي تعمل، ويبدأ سعر هاتف "آيفون 8" من 700 دولار أميركي في الولايات المتحدة، في حين يبلغ سعر هاتف "آيفون 7" 550 دولار بعد خفض الأسعار.

ويبدأ شحن هاتف "آيفون 10" البالغ سعره 1000 دولار أميركي ويعتبر أغلى هاتف محمول من قبل شركة "آبل" اعتباراً من 3 نوفمبر القادم، وهو الجهاز الذي طال انتظاره من "آبل"، حيث يقدم مزيجاً من الزجاج والفولاذ المقاوم للصدأ مع شاشة تمتد من الحافة إلى الحافة.

وأضاف التقرير سبباً آخر لقلة الطلب على "آيفون 8" يتعلق بعملية الترويج المتواضعة التي حصل عليها الهاتف من قبل شركات الهواتف الأميركية.