كواليس عملية « ثأر» الجيش لشهداء الواحات في 11 يوماً

01 نوفمبر 2017
الكاتب :  القاهرة- عرب بيزنس
281 الزيارات

عملية ناجحة بكل المقاييس نفذتها الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية اليوم الثلاثاء، بالتنسيق مع القوات المسلحة وسلاح الجو، أسفرت عن قتل عدد كبير من العناصر الإرهابية وتوجت بتحرير النقيب محمد الحايس الذي اختفى عقب اشتبكات "الجمعة الدامية".

وقال مصدر أمني رفيع المستوى، إنه منذ صباح اليوم التالي لحادث الواحات الإرهابي الذي استشهد على أثره 16 شرطيا والدليل، تقوم القوات الجوية بتمشيط منطقة العمليات على مدار الساعة، مما صعب مهمة الإرهابيين في الهروب إلى الأراضي الليبية عبر الدروب الصحراوية.

المصدر أضاف أن قطاع الأمن الوطني رصد على مدار الـ24 ساعة؛ تحركات تلك العناصر، وأماكن اختبائها، مشيرا إلى أنه تمت الاستعانة بالأقمار الصناعية وأجهزة اتصال حديثة لتتبعهم.

وأشار المصدر إلى أن مأمورية من رجال العمليات الخاصة والبحث الجنائي بالتنسيق بين مديريتي أمن الجيزة والفيوم مدعومة بغطاء جوي من مقاتلات القوات الجوية، انطلقت صباح اليوم قاصدة بؤرة رصدتها الأقمار الصناعية، وأكدت المعلومات اختباء تلك العناصر فيها.

ولفت المصدر إلى أن القوات المشاركة في المأمورية نجحت في تحرير النقيب محمد الحايس، مؤكدًا إصابته بطلق ناري بالقدم "إصابة من يوم الحادث"، موضحا أنه تم نقل النقيب محمد الحايس إلى المستشفى الجوي التخصصي بمنطقة التجمع الخامس؛ لتلقي العلاج.

ولفت إلى أن عدد العناصر الإرهابية التي تم القضاء عليها، خلال عملية اليوم تجاوز الـ20 مسلحًا، لافتا إلى أن أعمال تمشيط موسعة تقوم بها القوات بحثًاعن أية عناصر أخرى، مختتمًا حديثه بأن مكان العثور على "الحايس" ليس بعيدا عن موقع حادث الكيلو 135 الذي وقع منذ 11 يوما.

وترصد في التقرير التالي، كيف ثأرت وزارة الداخلية والقوات المسلحة لشهداء حادث الواحات الإرهابي.

-في اليوم التالي للحادث، أصدرت وزارة الداخلية بيانًا، قالت فيه إنه تم تمشيط المناطق المتاخمة لموقع الأحداث بمعرفة القوات المعاونة وأسفر التعامل مع العناصر الإرهابية عن مقتل وإصابة 15 إرهابيًا في إحدى المزارع على طريق (أسيوط - الخارجة)، والذين تم إجلاء بعضهم من مكان الواقعة بمعرفة الهاربين منهم، وما زالت عمليات التمشيط والملاحقة مستمرة.

-24 أكتوبر: ضبطت الداخلية، 12 من الكوادر الإرهابية لحركة حسم الإرهابية، قبل تنفيذ أعمال تخريبية بالبلاد في الفيوم، وضبط 12 منهم وبحيازتهم 13 قطعة سلاح مختلفة الأنواع، وعبوتين معدتين للتفجير، كما ألقت القبض على 13 تشكيلا عصابيا، و59 هاربا في قضايا متنوعة، وتنفيذ 47076 حكما قضائيا متنوعا.

-25 أكتوبر: كشفت مصادر أمنية أن فرقًا أمنية تضم ضباطا من قطاع الأمن الوطني والأمن العام، وضباطا من إدارة البحث الجنائي، بمديريات أمن الجيزة والفيوم والمنيا، شنّت عدة حملات، لتمشيط منطقة الواحات الممتدة على حدود الفيوم والمنيا، وتتبع خط هروب المتهمين لضبطهم، بعد "اشتباكات الواحات".

نجحت عناصر جهاز الأمن الوطني بوزارة الداخلية بالاشتراك مع عناصر من قوات الأمن المركزي والعمليات الخاصة في تصفية جميع أعضاء خلية إرهابية مكونة من 13 عضوا، كانت متواجدة بأحد المدقات الجبلية المتاخمة للكيلو 47 بطريق الخارجة أسيوط وذلك بعد إشتباكات إستمرت لـ6 ساعات.

-عصر الثلاثاء أعلنت القوات المسلحة، عن القضاء على عدد من العناصر الإرهابية المشاركة باستهداف عناصر الشرطة على طريق الواحات، وتدمير 3 سيارات دفع رباعي محملة بأسلحة وذخائر .

وقالت في بيانها إنه استمراراً لجهود القوات المسلحة والشرطة للثأر لشهداء الواجب الوطني، وبناء على معلومات مؤكدة بالتعاون مع عناصر وزارة الداخلية عن أماكن اختباء العناصر الإرهابية التي قامت باستهداف قوات الشرطة على طريق الواحات.

 

 

 

عن عرب بيزنس

طريقك الى عالم المال والاعمال

مجلة اقتصادية ورقية يتبعها بوابة الكترونية على الانترنت

تواصل معنا عبر الفيس بوك

Top