الروائية هيلانة الشيخ.. كتابات جريئة وحرة تحلق في فضاءٍ ملغومٍ بالأشواك

12 فبراير 2018
الكاتب :  القاهرة- عرب بيزنس
325 الزيارات

هيلانة الشيخ.. روائية ورسامة تشكيلية سعودية، تتعرف عليها قبل كتاباتها، الانطباع الاول عنها أنها إمراة عفوية وصريحة، إلا أنك سرعان ما تكتشف أنك أمام كاتبة من طراز مختلف.. كاتبة متمردة لكن بعقلانية.. كاتبة تتجاوزت المألوف وتحلّقت في فضاءٍ ملغومٍ بالأشواك؛ إلا أنها لا تخاف الخطر...

المتابع لأعمال وروايات هيلانة الشيخ يدرك أنها جديرة بالريادة في كوكبة الأدب ، من بوابة أنها وضعت كتاباتها نصب أعين الخطر لمجتمعٍ تسود فيه الأعراف العرقية والعنصريات ، تطرقت لمواضيع جرئيه لم تُطرح قبلًا ، حفرت لها اسمًا ومكانًا لاينازعها عليه أحد.

في السطور القادمة، تحاول مجلة وموقع "عرب بيزنس " بالتجول داخل عقل وفكر الاديبة السعودية هيلانة الشيخ، من خلال حوارات نشرت لها خلال الفترة الماضية، كما تتحدث عن روايتها الأخيرة "تموز والكرزة"، فالي التفاصيل.


بداية مَن صاغ هيلانة الشيخ ؟

 – القهر المستوطن في أعماق كل فتاة جميلة.

  هل تعتبرين جمال الأديبة عقبة أم سلاحًا لعبورها السريع ؟!

– يندُر أن تجتمع الموهبة الحق والجمال اللّافت ، لكن إذا مااجتمعا يتحولان إلى عبء على كاهل الكاتبة، يتعسر عليها آن ذاك أن تفصل القاري عن قراءتها دون عينيهِ الظالمتين.

بدأت حياتك الفنية كرسامة وشاعرة.. هل أثر ذلك على طريقتك فى الكتابة الروائية؟

- هذا حقيقى، فأنا احترفت الرسم والشعر أولا، لكن الكتابة الروائية كانت تواكب ذلك، رغم أننى كنت أكتب بأحرف أو أسماء مستعارة، إلى أن قررت النشر تحت اسم هيلانة الشيخ، بدءا من ٢٠٠٧، لأننى كنت أعانى من حظر فرضته علىّ العائلة، التى رفضت مبدأ الكتابة من الأساس.

 

 

هناك ملمح «أيروتيكى» فى روايتك الجديدة.. أليس هذا غريبا بالنسبة لكاتبة سعودية؟
- الأمر مجرد صدفة، و«الإيحاءات» الموجودة تطلبها العمل، لأن مضمون القصة يدور حول «الخيانة»، لذا فمن الطبيعى أن تتضمن بعض الملامح «الأيروتيكية».
لماذا تدور أحداث روايتك فى القاهرة لا الرياض؟
- مصر بيئة خصبة جدا لأى كاتب، لذا اخترت القاهرة لتكون مكان الأحداث فى «تموز والكرزة»، و«تبسمت جهنم»، لأنها مناسبة لطرح كافة القضايا الإنسانية، ومن السهل أن تكتب عنها، بمزيد من الخيال، ومن الصعب أن تتوافر ميزات البيئة الخصبة والوعى والخيال فى غير القاهرة، لكن على أى حال، روايتى المقبلة ستتحدث عن المجتمع السعودى.
لماذا تتعرض كتاباتك للهجوم والتضييق؟
- لأن هناك انطباعا بأننى «جريئة فى الغرائز» إلى حد ما، حتى لو كتبت عن موضوعات أخرى، والأفق الثقافى فى العالم العربى متأخر بشكل عام، والأمر نفسه فى السعودية، نتيجة العادات والتقاليد، ورغم أن الانفتاح مؤخرا تجاوز عن بعض الأمور، إلا أن هناك ما يشبه الحصار على الكتابة.

هلّا أخبرتينا بإيجاز عن ؛ تبسّمت جهنم ؟

هي رواية جريئة توغلت في غرائز الأنثى وشوزوفرينيا الإنسان العربي تحديدًا ، تطرقت في فصولها الثمانية عشر إلى ثورة العشق والجوع والحرمان ، بطلتها ( فاطمة ) تقبع في كل فتاة تنتهي بخسارة والخسارة وليدة الذنب …

ما تقييمك لخطوات الانفتاح الثقافى التى تجرى حاليا فى المملكة؟
- المشكلة أن هذا الانفتاح جاء فجأة، وكان من المفترض أن يحدث منذ أعوام طويلة، وأرى أنه كان لا بد أن يفرض فرضا بسبب طبيعة الشعب السعودى، والحقيقة أننى أحيى الأمير محمد بن سلمان على هذه الخطوات، خاصة أن «الوهابية» لها سلطة قوية مؤثرة على المجتمع السعودى، رغم تواجدها أيضا بدرجات مختلفة فى سوريا ومصر والعراق، لكن التوجه الحالى هو نحو الوسطية.

 

 

 هيلانة الشيخ في سطور
- كاتبة و رسامة تشكيلية سعودية .
- بدأت الكتابة عام ١٩٩١ تحت أسماء مستعارة في عدة مجلات أهمها اليقظة الكويتية .
- محررة في عدة مواقع الكترونية آخرها القاهرة نت .
- حائزة على المركز الثاني للرسم التكعيبي على المرايا عام ١٩٩٣ من وزارة المعارف بالمدينة المنورة .
- حائزة على افادة من وزارة الثقافة عن الابداع للغة العربية عام ٢٠١١ .
- ديواني الهيلانة ؛ الأول مجموعة شعرية عام ٢٠١٢ .
- شخصيات من ورق ، سيرة ذاتية باسلوب روائي نثري عام ٢٠١٥ .
- مقتطفات الهيلانة ، مجموعة نثرية شعرية عام ٢٠١٥ .
- مرشحة من المركز الإعلامي السعودي على منصب سفيرة النوايا الحسنة للعام ٢٠١٥ .
- شاركت في عدد من المعارض والبازارات في دول الخليج .

عن عرب بيزنس

طريقك الى عالم المال والاعمال

مجلة اقتصادية ورقية يتبعها بوابة الكترونية على الانترنت

تواصل معنا عبر الفيس بوك

Top