مصر: إنشاء محطات غاز جديدة لتحويل السيارات

17 فبراير 2018
الكاتب :  القاهرة- يوسف حماد
215 الزيارات

جحت وزارة البترول خلال الفترة الماضية في أن تحدد استراتيجية العمل في قطاع البترول والغاز من حيث الشركات التابعة لها أو من خلال الشركات العالمية.

ومن أهم ملامح هذه الاستراتيجية تدشين جهاز لتنظيم تداول سوق الغاز فى مصر الذى يتيح للشركات العالمية الدخول فى تجارة الغاز سوا استيراد أو تصدير مع وضع بعض الضوابط الملزمة لكافة الأطراف.

ومن ضمن أهداف الاستراتيجية، اولًا الاكتفاء الذاتى من الغاز الطبيعى فى مصر، ثانيًا استغلال الفائض فى صناعة البتروكيماويات والعمل على القيمة المضافة، بالاضافة الى تخصيص جزء كبير من الفائض للمصانع كثيفة الانتاج، لتعزيز دور الصناعة الوطنية والعمل على التصدير، ثالثًا العمل على تحويل السيارات التى تعمل بالبنزين والسولار الى غاز طبيعى، وذلك من خلال الخطة التوسعية التى تقوم بها الوزارة حاليًا لزيادة عدد محطات الغاز فى جميع المحافظات، خاصة بعد وجود فائض من الانتاج والعمل على مد خطوط غاز جديدة للمناطق الغير متوفرها فيها محطات الغاز لعدم وجود خط انابيب.

وأكد المهندس محمد مؤنس، وكيل أول وزارة البترول، أن الوزارة تعمل وفقًا للخطة الاستراتيجية التى تعمل على تشجيع الاستثمارات المحلية والأجنبية من خلال التوسع فى انشاء محطات وقود لتموين السيارات بالغاز بدلا من البنزين والسولار، لتوفير جزء كبير من قيمة المواد البترولية التى يتم استيرادها من الخارج.

كان ماوريزيو كوراتيلا، الرئيس التنفيذى لشركة اديسون العالمية، قال إن التغيير فى مصر واضح وسريع، مشيرًا إلى أن وزارة البترول نجحت فى إجراء تغييرات كثيرة فى قطاع الغاز.

وأضاف أن مصر تتمتع ببنية تحتية قوية مثل خطوط أنابيب وتسهيلات إنتاج وهو ما يتيح تسويق ما تقوم بها الشركات الاجنبية محليًا ودوليًا، مشيرًا إلى إن مصر تتمتع بكفاءة عالية ولابد من تتحول المحطات التى تعمل بالسولار إلى العمل بالغاز وذلك سيتواكب مع بدء الإنتاج من اكتشافات الغاز الجديدة، بالإضافة إلى إدخال مجالات الطاقة الجديدة والمتجددة، وإلغاء الدعم تدريجيا عن الكهرباء وهو ما أدى إلى تراجع الاستهلاك.

وقال الدكتور جمال القليوبى، استاذ هندسة البترول والطاقة بالجامعة الامريكية، عضو مجلس ادارة جمعية مهندسى البترول المصرية إن حقل ظهر والاكتشافات البترولية الجديدة من الغاز بالبحر المتوسط، تتيح لمصر التحكم فى سوق الغاز بالمنطقة، بالاضافة الى المميزات الاخرة الكثيرة ومنها الاكتفاء الذاتى من الغاز ومنع الاستيراد، وتحويل السيارات الى غاز طبيعى بدلا من البنزين والسولار الذان يكلفان الدولة ملايين الدولارات سنويًا.

ويصل عدد السيارات المحولة للعمل بالغاز الطبيعى بدلا من البنزين إلى أكثر من 250 ألف سيارة حتى فبراير الحالى.

ومن المتوقع ان يصل هذا الرقم للضعف خلال اغسطس 2018 وذلك بسبب ارتفاع اسعار الوقود المقرر لها فى يوليو القادم.

وتعد "اينى" الايطالية من أول الشركات العالمية التى طالبت بترخيص مزاولة نشاط تجارة الغاز محليًا فى مصر، وذلك استعدادًا للبدء فى انشاء محطات وقود تعمل بالغاز الطبيعى فى العديد من المحافظات بمشاركة شركة "غازتك" التى تمتلك نحو أكثر من50 محطة وقود غاز بالمحافظات

عن عرب بيزنس

طريقك الى عالم المال والاعمال

مجلة اقتصادية ورقية يتبعها بوابة الكترونية على الانترنت

تواصل معنا عبر الفيس بوك

Top