وأضاف، خأن السوق المحلية الكبيرة بمصر تعد أحد العوامل المهمة في اتخاذ هذا القرار من حيث كونها ثاني أكبر سوق محلى في أفريقيا.

وشدد على الميزة التنافسية في ضوء تواجد تسهيلات التخزين والمنتجات البترولية والبتروكيماوية وخيارات نقلها شرق وغرب الخليج والبحر المتوسط مما يجذب استثمارات أخرى ولاعبين من دول مجاورة في كافة مجالات الصناعة البترولية.