نرصد إنجازات السيسي في 4 سنوات عشية انتخابات الرئاسة المصرية

25 مارس 2018
الكاتب :  القاهرة- عرب بيزنس
221 الزيارات

يخوض الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، الانتخابات الرئاسية المصرية عام 2018، والتي تعتبر رابع انتخابات رئاسية تعددية في تاريخ مصر، وثالث انتخابات رئاسية بعد ثورة 25 يناير 2011.

وكان من المقرر إجراؤها في الفترة ما بين 8 فبراير 2018 حتى 8 مايو 2018، إلا أن الهيئة الوطنية للانتخابات في مصر، قد قدَّمت موعدها بحيث بدأت أولى إجراءاتها بتلقي طلبات الترشح في 20 يناير 2018.

وبعد غلق باب الترشح وانتهاء فترة التظلمات صار هناك مرشحين فقط هما المشير عبدالفتاح السيسي وموسى مصطفى موسى.

ويعتبر الرئيس المصري الحالي عبدالفتاح السيسي، هو المرشح الأوفر حظاً، نظراً للإنجازات التي تحققت في مصر، خلال فترة ولايته، والتي امتدت في الفترة من 2014 حتى 2018.

وكان الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي قد علق في وقت سابق عن إنجازاته قائلاً "من الواجب أن أقدم لكم كشف حساب عن فترتي الرئاسية، يتسم بالشفافية والمصارحة، وأن ما تحقق خلال الفترة الماضية هو نتاج ثمرة حلم الشعب المصري، ولكي نعبر للمستقبل علينا استخلاص العبر من الماضي، ورسم ملامح المستقبل".

"الوطن" رصدت أبرز إنجازات الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، خلال فترة ولايته، والتي امتدت في الفترة من 2014 حتى 2018.

بداية، ارتفاع الاحتياط النقدي إلى أكثر من 42 مليار دولار بعد أن كان 16 مليار دولار في عام 2014، كما انخفض ميزان العجز التجاري في العامين السابقين بمقدار 20 مليار دولار، منها 4 مليارات دولار زيادة في الصادرات المصرية بالخارج، إضافة إلى انخفاض الواردات بمبلغ 16 مليار دولار.

ومن الإنجازات الأخرى، انخفاض معدلات البطالة من 13.4 % إلى 11.9 %، ويأتي ذلك في ضوء توفير فرص عمل كثيفة في المشروعات القومية الكبرى وبما يصل إلى 3.5 مليون عامل، كما انخفض مؤشر التضخم من 35% إلى 22% خلال يناير بينما من المستهدف الوصول به لـ 13%.

وخلال فترة توليه الرئاسة، تراجع عجز الموازنة العامة كنسبة للناتج المحلي الإجمالي من 16.7% عام 2013 إلى 10.9% عام 2017، كما ارتفع تدفق الاستثمارات الأجنبية المباشرة بنسبة 14% في العام المالي 2016-2017، حيث بلغ إجمالي حجم استثمارات مشروعات التنمية منذ منتصف 2014 نحو 400 مليار جنيه.

وفي مجال الإسكان، تم بناء 25 ألف وحدة سكنية لتوفير مسكن ملائم لقاطني المناطق العشوائية، كما تم تنفيذ 245 ألف وحدة سكنية إسكان اجتماعي للمواطنين بتكلفة إجمالية بلغت 32 مليار جنيه، وجاري تنفيذ 355 ألف وحدة بكلفة 71 مليار جنيه، وبلغ ما تم إنشاؤه وتطويره من طرق حوالي 7 آلاف كيلومتر بكلفة إجمالية، تخطت 85 مليار جنيه، وما يقرب من 200 كوبري كلفتهم حوالي 25 مليار جنيه.

وفي مجال الطاقة، تم إضافة قدرات كهربائية بلغت 25 ألف ميغاوات من الطاقة التقليدية والمتجددة حتي يونيو 2018 تكافئ حوالي 12 ضعف قدرة السد العالي، وتوقيع 62 اتفاقية بحث واستكشاف للبترول والغاز، كما تضاعف اكتشافات الغاز الطبيعي 8 أضعاف عن مثيلاتها خلال الفترة من 2010 إلي 2014 لتصل إلى 36.8 تريليون قدم مربع.

وتم تنفيذ مشروعات لتنمية حقول الغاز الطبيعي بإجمالي استثمارات بلغت 12.6 مليار دولار، ليصل إنتاجها إلى 5 ملايين قدم مربع في اليوم بزيادة قدرها 130% عن الفترة من 2010 إلى 2014.

ومن المشاريع العملاقة، كان على رأسها حفر قناة السويس الجديدة وشقها وافتتاحها في عام واحد بكلفة 64 مليار جنيه، وتدشين محور إقليم القناة الأكبر من نوعه في الشرق الأوسط، كما تم إنشاء العاصمة الإدارية الجديدة و13 مدينة جديدة بالمحافظات، وإقامة مشروع عملاق هو استصلاح وزراعة مليون ونصف المليون فدان، وذلك في إطار خطة طموحة تستهدف استصلاح 4 ملايين فدان، بجانب إنشاء 100 ألف صوبة زراعية تعادل في إنتاجها مليون فدان، إضافة إلى عدة مشروعات كبرى للاستزراع السمكي بشمال الدلتا وشرق القناة وأخرى ضخمة لمزارع الإنتاج الحيواني والدجاجي، كما تم اتخاذ خطوات واسعة في إنشاء مدن صناعية متخصصة كمدينة الجلود بالروبيكي ومدينة الأثاث بدمياط وغيرهما.

وبالنسبة للشباب، تم خلال فترة رئاسة السيسي، الإفراج عن 3 مجموعات من الشباب المحبوسين تنفيذا لتوصيات مؤتمر الشباب، كما تم تخصيص 200 مليار جنيه قروضاً ميسرة للشباب من البنوك بفائدة مخفضة لا تتجاوز 5%، لتوفير التمويل اللازم لهم لإنشاء مشروعات صغيرة منتجة، كما تم إنشاء الأكاديمية الوطنية لتأهيل وتدريب الشباب، كما ارتفعت عدد الأبحاث العلمية في مصر بنسبة 232% خلال فترة ولاية الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وبالنسبة للمعاشات، تم زيادتها بنسبة 15% في 2017، بجانب زيادة الحد الأدنى في معاش تكامل وكرامة بنسبة 30%، كما ارتفع عدد المستفيدين من معاش تكافل وكرامة إلى 2.5 مليون أسرة، كما تم زيادة مخصصات التموين إلى 50 جنيه للفرد بعد أن كانت 21 جنيها في 2014، وتزامن ذلك مع إجراء مسح طبي لـ5 ملايين مواطن مصري من فيروس سي، تمهيداً لإعلان مصر خالية من المرض في 2020.

وعلى المستوى الأمني، تشنّ قوات الأمن المشتركة من الجيش والشرطة في مصر حالياً حملة على المتطرفين تتمثل بعملية عسكرية شاملة بدأت في فبراير الماضي وتتركز في وسط وشمال سيناء بالتزامن مع الاستعداد لإجراء الانتخابات الرئاسية. وقد أدت منذ بدئها إلى مقتل أكثر من 150 متطرفاً، بحسب أرقام الجيش.

وأواخر نوفمبر الماضي كلف الرئيس السيسي رئيس هيئة الأركان في القوات المسلحة محمد حجازي إعادة فرض الأمن في سيناء في غضون 3 أشهر، مع استخدام "كل القوة الغاشمة".

نقلا عن الوطن

عن عرب بيزنس

طريقك الى عالم المال والاعمال

مجلة اقتصادية ورقية يتبعها بوابة الكترونية على الانترنت

تواصل معنا عبر الفيس بوك

Top