رائدة دولية في الزراعات غير التقليدية تقدم إستراتيجية للخروج من الفقر المائي

10 نوفمبر 2019
الكاتب :  القاهرة- جنا عبدالله
33 الزيارات

د.شكرية المراكشى: مصر مقبلة على خطر كبير ما يرفع التحدي أمام صناع القرار لتعزيز الأمن الغذائي

حذرت رائدة الزراعات غير التقليدية دولياً د.شكرية المراكشى من  أن مصر مقبلة على خطر كبير في ظل استمرار الاختلال الكبير في التوازن بين مساحة الرقعة المنزرعة، والموارد المائية، وبين عدد السكان الذين يتزايدون بنسبة 2.1% سنويًا، ما يرفع التحدي أمام صناع القرار لإيجاد إستراتيجية واضحة تلبي حاجيات الأفراد الغذائية، عبر كفاءة استخدام الموارد المائية في تحقيق التنمية الزراعية المستدامة  وتعزيز الأمن الغذائي في مصر.

 

رائدة الزراعات غير التقليدية وضعت روشتة واضحة للاستخدام الأمثل للموارد المائية في تحقيق التنمية الزراعية المستدامة عبر تصحيح تغيير وتحديث أساليب الري والتحول إلى تكنولوجيات المحافظة على المياه (مثل الري تحت سطح التربة ونظام فلوبي سبرنكلر Floppy Sprinkler System) والممارسات الجيدة من حيث كمية وجودة المياه ووضع تشريعات تقنن استخدام المياه مع التشديد على تطبيقها.

وشددت المراكشي على تعظيم الاستفادة من التكنولوجيات الحديثة والنانو تكنولوجي فى مجالات الأسمدة والمبيدات النانوية كبديل آمن واقتصادي لزيادة إنتاجية المحاصيل وتحسين جودتها مع أهمية تقنين الآثار الجانبية لهذه التكنولوجيات.

 

وأكدت أهمية التوسع فى المحاصيل غير التقليدية مثل الكينوا والدخن والكانولا والقرطم والجوجوبا التى تعد من أهم أغذية المستقبل للإنسان لقيمتها المرتفعة، إلى جانب التوسع في زراعة النباتات الطبية والعطرية ونباتات الذرة الرفيعة، ما يساعد على تحسين النمط الغذائي للمواطن المصري والعربي وتحقيق عائد مجز للمزارع.

فضلًا عن أهمية الاستمرار فى سياسة التوسع الأفقي فى الأراضي الجديدة وتزويدها بمصدات للرياح وآلية الإنذار المبكر للمخاطر الجوية وتطبيق التكنولوجيات الحديثة من خلال استخدامات الزراعات العضوية، والميكنة الزراعية، والطاقة المتجددة، والزراعات المتحملة للظروف البيئية المعاكسة ونظم الري الحديثة والمركبات النانومترية مما يهيئ لإنتاج غذاء صحي آمن بمواصفات تصديرية عالية.

كما طالبت الخبيرة الدولية بالاستمرار فى تطوير وتحديث الأداء البحثي في مجال الزراعة ووضع سياسة طويلة الأجل لتطوير قدرات المراكز البحثية وتطوير أساليب أدائها، بما يؤدي إلى خفض الفجوة الغذائية التي تعاني منها البلاد.

الخبيرة فى زراعة النباتات الملحية، أكدت أن مصر تشهد تقدما ملموساً في خطة ترشيد استهلاك المياه من خلال حظر المحاصيل شرهة المياه، والتركيز على استنباط أصناف جديدة ذات إنتاجية عالية وقليلة الاستهلاك للمياه، مشيدة بموافقة البرلمان المصري، مؤخراً، على تعديل يحظر زراعة المحاصيل الأكثر استهلاكًا للمياه.

عن عرب بيزنس

طريقك الى عالم المال والاعمال

مجلة اقتصادية ورقية يتبعها بوابة الكترونية على الانترنت

تواصل معنا عبر الفيس بوك

Top