هل يتحول 2020 إلى "كابوس مرعب" للدولار الأميركي؟

05 يناير 2020
الكاتب :  القاهرة- يوسف حماد
303 الزيارات

 في الوقت الذي تشير فيه التوقعات إلى انفراجة في الأزمة التجارية التي اندلعت بين واشنطن وبكين قبل ما يقرب من 20 شهراً، فإن التوقعات تشير إلى أن العام الحالي سوف يحمل العديد من الأزمات والمفاجآت غير السارة للدولار الأميركي الذي سيتحول من القوة إلى الضعف وبنسب كبيرة أمام سلة العملات العالمية.

حيث يرى محللون أن الدولار الأميركي الذي شهد أداءً مخيباً للآمال في شهر ديسمبر الماضي بعد أن وصل إلى أدنى مستوياته في 6 أشهر، قد يواصل مسيرته للأسوأ في الفترة المقبلة.

وفي مذكرة بحثية لبنك "إيه.بي.إن أمرو"، قالت كبير استراتيجي العملات الأجنبية في البنك، جورجيت بويل، إن الدولار الأميركي تلقى دعماً كونه اعتبر بمثابة ملاذ آمن خلال العام 2019 لكننا نشهد الآن هدنة تجارية. وأضافت أن الورقة الأميركية الخضراء آخذة في الضعف على المدى الطويل.

وفيما تشير التوقعات إلى أن الاقتصاد الأميركي سوف يواجه حالة من الركود خلال العام الحالي، فإن الرئيس الأميركي دونالد ترمب، يعول في الوقت الحالي على تنفيذ اتفاق "المرحلة الأولى" مع الصين.

وأيضاً في مذكرة بحثية حديثة، يرى بنك "غولدمان ساكس" أن الدولار الأميركي سوف ينخفض فقط إذا شهد اليورو واليوان الصيني ارتفاعاً بشكل كبير، مضيفاً أن هذا الاحتمال يبدو مستبعداً في الوقت الحالي.

فيما أشار تقرير أعده بنك أستراليا الوطني إلى أن الدولار سيتراجع في عام 2020، ولكن بطريقة معقولة نسبياً تمنع استئناف الاحتياطي الفيدرالي لبرامج التيسير النقدي أو تحسن كبير في آفاق النمو الاقتصادي خارج الولايات المتحدة.

وخلال شهر ديسمبر الماضي، تراجع مؤشر الدولار الرئيسي والذي يتبع أداء الورقة الأميركية الخضراء مقابل 6 عملات رئيسية بنحو 2% مسجلاً أكبر وتيرة هبوط شهري في نحو عامين.

وفي إشارة سلبية تتعلق بمستقبل الدولار الأميركي خلال العام 2020، فقد عزز الذهب ارتفاعه لأكثر من 24 دولاراً عند تسوية تعاملات الجمعة الماضية، ليسجل مكاسب للأسبوع الرابع على التوالي.

وقفزت أسعار المعدن الأصفر لأعلى مستوى في 4 أشهر اليوم مع خسائر الأصول الخطرة وسط تزايد التوترات في منطقة الشرق الأوسط، حيث ينظر إلى الذهب كملاذ استثماري آمن في أوقات عدم اليقين السياسي والاقتصادي.

وعند التسوية، ارتفع سعر العقود الآجلة لمعدن الذهب تسليم شهر فبراير بنحو 1.6% أو ما يعادل 24.30 دولار ليصل إلى 1552.40 دولار للأوقية وهو أعلى مستوى لهذا العقد الأكثر نشاطاً منذ جلسة 4 سبتمبر الماضي. وخلال الأسبوع الماضي، سجل المعدن الأصفر مكاسب تبلغ 2.3% أو ما يعادل 34.5 دولار للأونصة.

وارتفع سعر التسليم الفوري للمعدن الأصفر بنحو 1.3% أو ما يوازي 21.06 دولار مسجلاً مستوى 1550.19 دولار للأونصة.

 

عن عرب بيزنس

طريقك الى عالم المال والاعمال

مجلة اقتصادية ورقية يتبعها بوابة الكترونية على الانترنت

تواصل معنا عبر الفيس بوك

Top