من سيتحكم في أسواق النفط والغاز مستقبلا؟

12 أبريل 2016
الكاتب :  عرب بيزنس-وكالات
472 الزيارات

 

قالت صحيفة «ذا اكسبرس تربيون» ان انهيارأسعار النفط في اسواق الخام العالمية دفع العديد من شركات الطاقة الى التخلف عن تسديد التزاماتها، في حين تواجه مجموعة اخرى ظروفا مالية صعبة للغاية.

واضافت الصحيفة ان الخبراء يتوقعون استمرار بقاء أسعار النفط متدنية بصورة حادة على مدى السنوات الخمس المقبلة ما يؤدي الى شطب كيانات نفطية عديدة من خارطة الطاقة العالمية لعدم قدرتها على البقاء مع ارتفاع تكاليف الحفر والاستكشاف.

وفي ظل هذا السيناريو، يتساءل الكثيرون عمن سيكون بيده مفتاح الحل ويقرر ما ستكون عليه اسواق الطاقة مستقبلا.

لاعبون جدد

وقالت الصحيفة ان هناك توقعات بأن بعض اللاعبين الجدد سيدخلون السوق العالمية، فخلال فترات أسعار النفط المنخفضة لعبت السعودية بصورة تقليدية دورا رئيسيا في منظمة أوپيك، غير ان طوفان النفط الصخري من الولايات المتحدة هز الكارتل النفطي بشكل ملحوظ.

كما ان دور ايران لم يكن مؤثرا خلال السنوات الماضية في ظل العقوبات الدولية، ما افقدها العديد من اسواقها، اما الآن وقد رفعت العقوبات، فإنها ستحاول استعادة ما فاتها من مبيعات.

وأشارت الصحيفة إلى ان الدول القادرة على الصمود امام ضعف الاسواق النفطية ستكون قادرة على السيطرة عليها، ففي السابق كانت أوپيك هي المحرك للاسعار، غير ان النفط الصخري الاميركي كسر هذا الاحتكار، ومن الآن فصاعدا ستمسك اميركا بزمام المبادرة لقيادة الدول المنتجة للطاقة والتركيز على التكنولوجيا المتقدمة وذات الكفاءة العالية لخفض تكاليف الاستكشاف والحفر والانتاج بهدف خطف قيادة اسواق الطاقة من أوپيك.

وقالت الصحيفة: انه نظرا للمنافسة بين المنتجين، فإن الاسعار ستبقى غير مستقرة خلال السنوات المقبلة.

ويرى بعض الخبراء ان ايران لم تكن قادرة على تطوير حقولها بسبب العقوبات لفترة طويلة، وان تطوير بنيتها التحتية النفطية لن يتم بين عشية وضحاها، ما يعني انها لن تلعب على الفور دورا مؤثرا في الاسواق النفطية.

وفيما تخيم غيوم داكنة في سماء الاسواق النفطية، نجد دولا مثل الولايات المتحدة تعتزم التحول لتصدير الغاز، وحتى روسيا التي كانت لاعبا رئيسيا في اسواق النفط اصبحت تركز الآن على صادرات الغاز وتبحث عن اسواق جديدة، وكانت بالفعل تزود تركيا والاتحاد الاوروبي بالغاز، ولكن الولايات المتحدة تسعى لتقليص اعتماد الاتحاد الاوروبي على روسيا، وهذا يفسر مساعي موسكو البحث عن اسواق جديدة.

وفي الوقت ذاته لا يمكن تجاهل ايران بما لديها من مخزونا ضخمة من الغاز الطبيعي.

 

عن عرب بيزنس

طريقك الى عالم المال والاعمال

مجلة اقتصادية ورقية يتبعها بوابة الكترونية على الانترنت

تواصل معنا عبر الفيس بوك

Top