خريطة الاستثمارات الأجنبية في مصر تعكس توجهات الدولة سياسياً

15 مايو 2016
الكاتب :  عرب بيزنس- مكتب القاهرة
423 الزيارات

الاقتصاد والسياسة وجهان لعملة واحدة وتعد الاستثمارات الأجنبية جزءاً مهماً يعبر عن نمو أو تراجع علاقات الدول مع بعضها البعض خلال فترات زمنية ربما تكون مهمة فى حياة الشعوب، كما أن رؤوس الأموال المتدفقة إلى الدول إما أن تكون متفائلة بتحقيق أرباح أو داعمة للنظام السياسى بها أو هاربة منها، كما تعكس توجهات الدولة سياسياً نحو الدول المتلقية هذه الاستثمارات.

وبحسب ما تشير اليه الأرقام، التى نشرتها جريدة الوفد، عن وضع الاستثمارات الأجنبية الواردة إلى مصر خلال السنوات الخمس الأخيرة والتى شهدت الأحداث السياسية لثورة 25 يناير 2011 وما تلاها مروراً بثورة 30 يونيو 2013 فقد بلغ إجمالى تدفقات دول الاتحاد الأوروبى إلى مصر 6 مليارات و114.5 مليون دولار عام 2010/2011 ارتفعت إلى 9 مليارات و510 ملايين دولار عام 2011/2012، وتراجعت إلى 5 مليارات و624 مليوناً عام 2012/2013 لتصل إلى 5 مليارات و358 مليوناً عام 2014/2015، وبلغت قيمتها 2 مليار و32 مليوناً فى الربع الأول من العام الحالى 2015/2016.

لقد تراجعت الاستثمارات الواردة من ألمانيا والتى كانت مرتفعة قبل الثورة من 274.5 مليون دولار عام 2010 لتتراجع إلى 190 مليون دولار بنهاية عام 2015، بينما تدرجت الاستثمارات الفرنسية لترتفع من 227 إلى 347 مليون دولار عام، وزادت الاستثمارات البريطانية من 4307 ملايين دولار لتصل إلى 5819 فى العام التالى.  وتراجعت الاستثمارات الواردة من إيطاليا من 246 إلى 37 مليوناً، وكذلك تراجعت التدفقات الواردة من إسبانيا ونيوزيلندا.

أما الاستثمارات الواردة من الدول العربية فقد تصدرتها كل من السعودية والإمارات والكويت خلال السنوات الخمس الماضية بما يشير إلى دعم النظام الحالى فى مصر، حيث ارتفعت تدفقات الاستثمار المباشر من السعودية من 206 عام 2010/2011 إلى 240 العام التالى ثم تراجعت إلى 194 مليون دولار وارتفعت عام 2012 إلى 649.8 مليون دولار، أما الإمارات فقد ارتفع استثماراتها من 480 إلى 559 مليون دولار ثم ارتفعت إلى 1382 مليون دولار العام الأخير، وارتفعت استثمارات الكويت من 58.6 مليون دولار إلى 63.5 ثم بلغت 46.4 مليون عهد الإخوان ثم 129.6، وبلغت 236 مليون دولار العام الأخير.

وارتفعت الواردة من كوريا من 44 مليون عام 2010 /2011، لتصل 163.5 مليون عام 2015 الأخير كما ارتفعت الاستثمارات من الصين من 48 مليون إلى 60 مليون دولار.

زادت استثمارات من الأردن والبحرين ولبنان وعمان رغم القيم الضعيفة وظلت عند معدلات ثابتة مع سلطنة عمان. أما تدفقات الاستثمار الأجنبى الواردة من كل من قطر وتركيا والولايات المتحدة الأمريكية نلاحظ ارتفاعها فى عهد الإخوان وتراجعها مع النظام الذى تلاه، حيث سجلت من قطر 191 مليون عام 2010/2011 ارتفعت إلى 372.6 مليون دولار وتراجعت إلى 109 ثم إلى 94 مليون وحاليا نحو 13 مليون فى الربع الأول للعام الحالى.

وسجلت الاستثمارات التركية وضعاً مماثلاً للواردة من قطر، حيث بلغت 27 مليوناً ارتفعت إلى 169.2 مليون دولار عهد الإخوان ثم تراجعت إلى 31 مليوناً ثم بلغت 44 مليوناً عام 2015 وأقل من 900 ألف فى الربع الأول من العام الحالى.

أما الولايات المتحدة الأمريكية فقد سجلت 1.8 مليار دولار تراجعت إلى 577 مليوناً وبلغت 2183 مليوناً عهد الإخوان و2230 مليوناً فى العام التالى وتراجعت إلى 2115 عام 2015، كما تراجعت الاستثمارات الواردة من كندا من 22.5 مليون إلى نحو 10 ملايين فقط العام الأخير.

 

عن عرب بيزنس

طريقك الى عالم المال والاعمال

مجلة اقتصادية ورقية يتبعها بوابة الكترونية على الانترنت

تواصل معنا عبر الفيس بوك

Top