عرب بيزنس: مناورات التصاريح والتقارير والتوقعات تستبق اجتماع "أوبك" القادم

24 مايو 2016
الكاتب :  عرب بيزنس- مكتب الخليج
422 الزيارات

أظهر استطلاع للرأي أجرته "بلومبيرغ"، أن الغالبية العظمى من المحللين يستبعدون التوصل إلى اتفاق بخفض أو تجميد الإنتاج في اجتماع "أوبك" المقرر عقده في الثاني من يونيو المقبل.

وأشار المحللون إلى عدم وجود دافع لدى دول المنظمة للدعوة لخفض الإنتاج حالياً، بعدما بدأت استراتيجية "أوبك" في دفع صغار المنتجين خارج المنافسة، وأيضاً بعد أن ارتدت الأسعار بنحو 8% من القاع الذي بلغته في يناير الماضي.

وأخيراً، قالت كل من وكالة الطاقة الدولية وGoldman Sachs إن تخمة المعروض النفطي بدأت في الانحسار.

أوبك تركز على الحصص السوقية

وفي المقابل بدأت مناورات التصاريح والتقاريرالتي تسبق عادة أي إجتماع دوري لمنظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك”.

فقد أكد مندوب العراق لدى منظمة “أوبك” فلاح العامري أن أوبك تركز على الحصة السوقية وليس دعم أسعار النفط وذلك في تصريحات من شأنها أن تحد من التوقعات بأن أوبك قد تتفق على خطوات لدعم الأسعار خلال اجتماعها المرتقب في  في الثاني من يونيو / حزيران.

وتوقع العامري وهو المدير العام لشركة تسويق النفط العراقية (سومو) أن تستعيد السوق توازنها بعد سنتين ولكن بعد تدميرها دولا عديدة.

يذكر أنّ بنك “مورغان ستانلي” لفت في تقرير له الاثنين الى انّ الاكتشافات النفطية في 2015 نزلت لأقل مستوى منذ عام 1952 مع تقليص شركات الطاقة ميزانيات التنقيب في أعقاب هبوط أسعار النفط ما يخلق فجوة في تلبية الطلب مستقبلا.

وذكر البنك الأمريكي نقلا عن “ريستاد انرجي” للاستشارات النفطية أن صناعة النفط والغاز اكتشفت 2.8 مليار برميل من الخام خارج الولايات المتحدة العام الماضي ما يعادل الاستهلاك العالمي لشهر واحد فقط، وبإضافة الولايات المتحدة ترتفع الاكتشافات العالمية إلى 12.1 مليار برميل، ولكن هذا الحجم يظل أقل مستوى منذ 1952 حين كانت صناعة النفط تشكل سُبعَ حجمها الحالي.

 

عن عرب بيزنس

طريقك الى عالم المال والاعمال

مجلة اقتصادية ورقية يتبعها بوابة الكترونية على الانترنت

تواصل معنا عبر الفيس بوك

Top