هدير الجميلي تكتب لـ "عرب بيزنس": مدن الشتاء والسراب (3)

18 يوليو 2016
الكاتب :  هدير الجميلي
661 الزيارات

 مابين الفراق واللقاء أساطير لم نعلم عنها شيئاً

لأننا ببساطة نخاف الخوض في غمارها

وفتح أبواب الولوج فيها

****

وتحت المطر يذوب كل شيء..

قميصك الناري

وشفاهك التي أذابتها قطعة سكر

وفنجان من قهوة فجر مر

****

تعلمت فنون النساء

كي أناضل من أجل أفكارك

 

****

أسهر كي أتجسس والليل

معك

فكلانا يرهقه الحب.

****

أعلم أنك مرهق حين

سقطت في شفتي

وتركت دمي ينزف 

دون ذاكرة تحويه

*****

عيناك بحر لا قرار له

لا مواقيت لمده أو جزره

لا عمق فيه

ولا فاصل يقطع 

سر مائه العذب والمالح

فقط يغرق فيه من عشقه

 

****

ولأنك وطن

تاريخي مدفون فيك

ومستقبلي يحدده ترابك

****

لكل بلاد أساطيرها

ومعلقات تحكي عن أمجادها وأبطال

أما أنت مسلة لكل ذلك

****

الكثير من الغرباء يمرون في ذاكرتي

يعبرونها بأمان

 إلا أنت فمدارك فيها .

****

وبين كل نبضة وأخرى عمر يسبقني إليك ألف عام

 

****

كلما فكرت بك

أصبح قلبي بحراً

وغدت النوارس غيوماً بيضاء

****

ولأني أحبك

اكتب لك

فتنكمش يدي على صدر الورق

ويغدو دمي قلم محارب

****

ولأنني أبنة الفراتين

فقد تعلمت أن أسقيك كل ليلة بسخاء

ولأنني أبنة بابل

فقد جعلت لك من مخيلتي جنائن معلقة

 تزورها متى ما مللت الصحراء

كي يبقى التاريخ شاهداً

 

****

احتاج  أن أروي شفاه أوردتي  حد الفيض

وأكوي لهفتي بجمرة صبر

آآه ما ألذ الوجع

****

الوحدة تمتص صوت الذاكرة 

تكسو الصمت هيبة

وتدخل الخيال غيبوبة الأحلام

****

واشعر أني بعينيك

أنثى كاملة

أنثى قبلك كانت مهزومة

من صفوف العاشقين

****

عن عرب بيزنس

طريقك الى عالم المال والاعمال

مجلة اقتصادية ورقية يتبعها بوابة الكترونية على الانترنت

تواصل معنا عبر الفيس بوك

Top