البنج العام والأسنان اللبنية المتسوسة

01 مايو 2016
الكاتب :  هند ياسري
611 الزيارات
د. هند ياسري

يعتبر تسوس الأسنان اللبنية عند الأطفال من أكثر الأمراض شيوعاً. والتسوس هو عبارة عن عملية نخر السن بفعل بعض الجراثيم التي تتواجد بشكل طبيعي في فم الطفل.

كيف تتم عملية التسوس؟! تبدأ مرحلة التسوس بإفراز الجراثيم مادة حامضية تقوم بنخر السن. وتستخدم الجراثيم بقايا الطعام الموجودة على السن لإفراز هذه الحوامض.

وبعدها يبدأ الطفل بالشعور بألم مزعج قد يفقد شهيته. ويمنعه من تناول الطعام وأحياناً يوقظه ليلاً.

.. وأسباب التسوس كثيرة عند الأطفال. أهمها:

 1: تناول الحلوى والشوكلاتة بشكل مستمر وبكميات كبيرة خلال اليوم وخصوصاً بين الوجبات.

2:الإكثار من شرب العصائر بكل أنواعها والحليب، وعلى الرغم من فوائدها الغذائية للطفل لكنها قد تسبب في نخر وحساسية الأسنان.

3 :عدم التوازن الغذائي والإكثار من النشويات وقلة الوعي الغذائي للوالدين والعوامل المعيشية والاقتصادية للأسرة.

4:عدم الاهتمام بصحة الفم وعدم التفريش اليومي وعدم مراجعة طبيب الأسنان بشكل دوري.

 .. وعندما يعاني الطفل من التسوس يتم معالجة السن بإحدى الطرق الآتية :

1 . الحفاظ على السن اللبني وحشوه للحفاظ عليها أطول مدة في الفم. وتعتمد المعالجة على مدى عمق التسوس في السن.

2 . أما إذا كان النخر عميقاً ولا أمل في الحفاظ على السن. فمن الضروري قلع السن لتجنب مشاكل أخرى كالورم والالتهابات والآلام الحادة. 

هل يحتاج الطفل إلى تخدير عام عند قلع أسنانه المتسوسة؟!

تؤكد الجمعية الملكية البريطانية بأن هناك ضوابط لقلع الأسنان اللبنية تحت البنج العام.وليس كل طفل مؤهل للعلاج تحت البنج العام.وفوائد البنج العام هي:

1.يجب أن يكون أكثر من سن مصاب بالتسوس لإجراء كافة العلاجات في جلسة واحدة

  1. قلع الأسنان اللبنية تحت البنج العام تمكن الطبيب من السيطرة الكاملة خصوصاً إذا كان الطفل عنيداً أو صعب السيطرة عليه.
  2. الطفل سيكون نائماً كلياً ولهذا فهو لن يتذكر التجربة ولن تؤثر على زياراته المستقبلية لطبيب الأسنان.

.. ولكن قبل الخوض في عملية قلع الأسنان يجب التأكد من حالة الطفل الصحية وأخذ الموافقة من الأبوين وتذكير الأبوين بمشاكل البنج العام وأهمها:

          1. عدم الاستيقاظ من البنج العام والنسبة ضئيلة جداً 1.10000.

  1. المشاكل الصحية للطفل بعد الاستيقاظ مثل الألم والتقيؤ والالتهابات التنفسية خصوصاً عند الأطفال المصابين بالربو أو السكري.

ختاماً... مرض تسوس الأسنان أصبح من الأمراض المنتشرة على نطاق واسع خصوصاً في دول العالم الثالث والشرق الأوسط لأسباب بيئية واجتماعية واقتصادية. وحسب استطلاع مركز طب الأسنان العالمي children Dental health survey لعام 2013 الذي أكد أن الدراسة أجريت على 13.500 طفلاً ووجدوا أن التسوس أصيب بنسبه 30 بالمئة  للأطفال في أعمار 5 سنوات و46 بالمئة من أعمار الـ 8 سنوات. وهنا يأتي دور الأبوين الأساسي في الوقاية وتوعية الطفل صحياً وتثقيفه بأهمية التفريش اليومي والتقليل من أكل الحلوى ومراجعة الطبيب مرتين في السنة.

مشاهير واجهوا مشاكل في أسنانهم خلال مراحلهم المكبرة من حياتهم:

1 كاظم الساهر: عانى الفنان كاظم الساهر من فراغات في أسنانه الأمامية وعدم استقامتها مما جعلت ابتسامته خجولة لفترات طويلة.

  1. هيلاري كلينتون: وزيرة الخارجية الأمريكية كلينتون أيضاً كانت ومازالت تعاني من صبغة صفراء دائمية في أسنانها منذ طفولتها.

3.جوليا روبرتس: وهي أيضاً كانت تتلقى كلمات جارحة عندما كانت في مدرستها الابتدائية بسبب منظر ونمو  أسنانها الأمامية بشكل قبيح و الذي يسمى علمياً بـ "دور التسنن القبيح" .

د.هند ياسري:

-  خبيرة تغذية وصحة عامة

-  عضو الجمعية الملكية البريطانية (لندن)

- ماجستير أمراض وسرطان فم (إنجلترا

- دبلوم تجميل ومواد مالئة (إنجلترا)

mail: عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.

twitter: Hindsalah1 

 

عن عرب بيزنس

طريقك الى عالم المال والاعمال

مجلة اقتصادية ورقية يتبعها بوابة الكترونية على الانترنت

تواصل معنا عبر الفيس بوك

Top