مركز الدراسات الإسرائيلية يدعو إلى التصدي للمخطط الصهيوني ضد "الأقصى"

21 أغسطس 2016
الكاتب : 
807 الزيارات
أدان مركز الدراسات الإسرائيلية بجامعة الزقازيق الدعوات الأخيرة من قبل الإعلام الإسرائيلي بالترويج والحشد للمستوطنين الإسرائيليين لدخول بوابات المسجد الأقصى وإغلاق مداخل القدس القديمة ومنع دخول الفلسطينيين للصلاة ووضع خطة مدروسة لهدم المسجد الأقصى وبناء هيكلهم المزعوم في مدة أقصاها ثلاث سنوات.
 
من جانبها، أشارت الدكتورة هدى درويش، رئيس المركز، أن المركز لا يتوانى عن تقديم الحقائق العلمية الثابتة بالأدلة والبراهين ومجابهة الأفكار المغلوطة بالفكر والعلم يدين التحركات الإسرائيلية الجديدة من أجل تنفيذ مخطط هدم المسجد الأقصى وبناء الهيكل المزعوم على أنقاضه، وأضافت أن المركز يدعو الأزهر الشريف ومنظمة المؤتمر الإسلامي وجامعة الدول العربية وكافة المنظمات الإسلامية المهتمة بالشأن العربي إلى التكاتف والتصدي لهذا المخطط، من خلال تنظيم مؤتمر يهدف إلى وضع خطة موثقة علمياً لحماية المسجد الأقصى من محاولات هدمه وتخريبه ودحض المزاعم الصهيونية التي تنادي بذلك؛ عن طريق تقديم الأبحاث العلمية الموثقة والبراهين الصحيحة.
 
كما يدعو المركز العلماء العرب والمتخصصين كافة لدعم وتشجيع أهل القدس الشريف لمزيد من الصمود لمواجهة هذه التداعيات، والرد على الإعلام الإسرائيلي بالوثائق والمصادر الأصلية. ويدعو المركز مسلمي العالم بتكثيف التواجد داخل المسجد الأقصى؛ في محاولة للوقوف أمام هذا المخطط التخريبي للمقدسات.

 

عن عرب بيزنس

طريقك الى عالم المال والاعمال

مجلة اقتصادية ورقية يتبعها بوابة الكترونية على الانترنت

تواصل معنا عبر الفيس بوك

Top