السيسي في الامارات.. زيارة هامة لا تخلو من رسائل مهمة موجهة لدول المنطقة

01 ديسمبر 2016
الكاتب :  القاهرة -عرب بيزنس
543 الزيارات

تفق عدد من المحللين على أبرز أسباب الزيارة المرتقبة للرئيس عبد الفتاح السيسى إلى دولة الإمارات غدا وذلك عقب الإعلان عن مغادرة وفد من رئاسة الجمهورية اليوم متوجهًا إلى أبو ظبي للإعداد للزيارة.

وأكد السفير عبد الرؤوف الريدي، سفير مصر السابق في واشنطن، أن الزيارة تأتي في إطار تدعيم العلاقات الثنائية بين البلدين والتشاور في الوضع الذي تشهده منطقة الخليج والمنطقة العربية بشكل عام.

وأوضح "الريدي" أن مصر والإمارات مهمومتان إلى أقصى حد بالوضع العربي الذي أقل ما يوصف بأنه "مأساوي" للغاية.

لافتا إلى أن أحدث زيارة قام بها مسئول إماراتي لمصر لم تتجاوز الأسبوعين، وهو ما يدل على الانشغال الكبير بما يدور في المنطقة من قبل البلدان والحرص على مناقشة آخر المستجدات لحظة بلحظة، كما أن هناك مشاريع اقتصادية واستثمارية ضخمة بين البلدين يجرى الإعداد لها بعيدا عن الوضع السياسي.

وحول تطرق المحادثات للخلاف في وجهات النظر الذى حدث بين مصر والسعودية قال السفير المصرى السابق بواشنطن إن الخلاف فى وجهات النظر حول قضية ما لا يعنى إطلاقا أن هناك خلافا بما تحمله الكلمة من معنى بين مصر والسعودية مضيفا فالسعودية دعمت مصر كثيرًا ووقفت معها في أزمتها ومصر دورها فى أمن المنطقة ومساندة الأشقاء معروف ولا ينكره أحد، كما أن مصر لا تنسى من وقف إلى جوارها في أزمتها لافتا إلى أن الزيارة ستشهد الحديث عن الوطن العربي بشكل عام والسعودية جزء من الوطن العربي.

من جانبه قال السفير رخا أحمد حسن عضو المجلس المصري للشؤون الخارجية إن الزيارة تأتى فى وقت مهم جدا خاصة فى ظل ما تشهده المنطقة العربية من اضطرابات بالإضافة أيضا إلى ما تشهده العلاقات العربية من خلافات فى الرؤى السياسية كما أنها تأتى ردا على زيارة الشيخ محمد بن زايد ولى عهد أبوظبى للقاهرة.

وأوضح رخا أن هناك الكثير من الملفات المهمة المطروح مناقشتها فى الزيارة وأهمها اختلاف وجهات النظر بين مصر والمملكة العربية السعودية بشأن الملف السورى خاصة وأن مصر تدعم الجيش النظامى وترفض تفكيك الدولة العربية السورية بالإضافة إلى الملف اليمنى والمساعى القائمة لوقف الحرب الدائرة هناك.

وأضاف عضو المجلس المصري للشؤون الخارجية أن الملف العراقى والحرب ضد داعش مطروح بقوة وكذلك الإساءات المتواصلة من قبل إمارة قطر تجاه مصر والدول العربية والتدخل الإيرانى فى اليمن وسوريا والعراق وتأثير ذلك على الأمة العربية لافتا إلى أن استمرار الخلافات وعدم رأب الصدع قد يهدد القمة العربية المقبلة.

وشدد عضو المجلس المصري للشؤون الخارجية على أن مصر والإمارات لديهما تقارب فى وجهات النظر خاصة فيما يتعلق بالمشاكل التى تواجهها بعض الدول العربية كما أن هناك مشاريع استثمارية كبرى بين مصر والإمارات.

من جهته قال عبد الله السناوى الكاتب الصحفى إن الزيارة يمكن النظر إليها من عدة زوايا أولها الرد على زيارة ولى عهد ابوظبى للقاهرة منذ عدة أيام.

وأضاف السناوى أن ثانى هذه الزوايا هى تضيق هوة الخلاف بين مصر والسعودية وكذلك توجيه رسائل مهمة جدا للإقليم كافة بأن العلاقات المصرية الإماراتية قوية وأن هناك تقاربا على عكس ما أشيع من أنها تأثرت نتيجة لوجود خلاف بين مصر والسعودية فى وجهات النظر فيما يتعلق بقضايا المنطقة.

وأوضح الكاتب الصحفى أن هناك مخاوف سياسية غير معلن عنها خاصة مع قرب حسم الكثير من المعارك الدائرة سواء فى حلب أو الموصل او الرقة وتاثير ما بعد دحر داعش لافتا إلى أن الحضور العربى فى هذه المعارك باهت على عكس الدور الإيرانى والتركى بالإضافة إلى المطامع الإسرائيلية وما تنتظره من مكاسب بالاضافة لوجود رئيس أمريكى جديد لا أحد يعلم نواياه تجاه المنطقة.

يشار إلى أن وفدًا من رئاسة الجمهورية غادر القاهرة اليوم متوجهًا إلى أبو ظبي للإعداد للزيارة المرتقبة للرئيس عبدالفتاح السيسى لدولة الإمارات غدا.

وصرحت مصادر مطلعة شاركت فى وداع الوفد بصالة كبار الزوار بمطار القاهرة بأن الوفد يضم 12 من كبار مسئولى الرئاسة، حيث أنهى إجراءات سفره على رحلة مصر للطيران رقم 914 والمتجهة إلى أبوظبى وسيلتقى الوفد خلال زيارته مع عدد من كبار المسئولين والشخصيات للإعداد للزيارة المرتقبة للرئيس عبدالفتاح السيسى لدولة الإمارات، حيث سيلتقي مع قادة دولة الإمارات لاستعراض آخر تطورات الأوضاع على الساحة العربية ودعم علاقات التعاون بين مصر والإمارات.

يذكر أن أحدث زيارة للرئيس عبدالفتاح السيسي لدولة الإمارات كانت في أكتوبر 2015 بينما كانت أحدث زيارة لمسئول إماراتي لمصر قبل ثلاثة أسابيع عندما قدم الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لزيارة لمصر استغرقت عدة ساعات.

عن عرب بيزنس

طريقك الى عالم المال والاعمال

مجلة اقتصادية ورقية يتبعها بوابة الكترونية على الانترنت

تواصل معنا عبر الفيس بوك

Top