لماذا يرجح تورط جهات خارجية في انفجار الكنيسة البطرسية؟

12 ديسمبر 2016
الكاتب :  القاهرة -عرب بيزنس
604 الزيارات

أكد الخبير الأمني ومدير مركز الدراسات الاستراتيجية، اللواء علاء عز الدين، إن الهجوم الإرهابي الذي استهدف الكاتدرائية أمس جاء في محاولة من الجماعات الإرهابية لإظهار الدولة المصرية بغير القادرة على حماية شعبها ومحاولة إثبات وجودهم من خلال التفجيرات.

وأضاف عز الدين خلال مداخلة لفضائية "الغد" الاخبارية، أن تلك الجماعات تسعى لإثبات أنها قادرة على إحداث حالة من عدم الاستقرار الأمني في الشارع كي تثبت لمن يمولها في الخارج أنها قادرة على تنفيذ تلك الهجمات لضمان استمرار التمويل والدعم الخارجي لها من جهات وأجهزة مخابرات أجنبية.

وأكد عز الدين تلك العمليات الإرهابية تسعى لطرد السياحة والاستثمار، خاصة بعد بروز اتجاهات الكثير من الدول ورجال الأعمال للاستثمار في مصر، مشددا على تلك الأهداف لا يمكن أن تكون أفكارا لجماعة إرهبية بل هي توجهات خاراجية تفرض على تلك الجماعات تنفيذ تلك الهجمات.

وأشار عز الدين إلى أنه من بين تلك الأهداف أيضا هو محاولة اثبات عدم قدرة الدولة على حماية المقدسات ودور العبادة المسيحية مما قد يدفع البعض لإشعال "فتنة طائفية"، مؤكدا أن الشعب المصري يدرك أهداف تلك المؤامرات التي تسعى لبث الفتنة وإشاعة حالة من عدم الاستقرار.

عن عرب بيزنس

طريقك الى عالم المال والاعمال

مجلة اقتصادية ورقية يتبعها بوابة الكترونية على الانترنت

تواصل معنا عبر الفيس بوك

Top