ملفات ساخنة تنتظ السيسى خلال لقائه المرتقب مع الرئيس الأمريكي ترامب

26 مارس 2017
الكاتب :  القاهرة- محمد عادل
341 الزيارات

ملفات مهمة عديدة تنتظر الرئيس عبدالفتاح السيسى فى واشنطن خلال زيارته للعاصمة الأمريكية والتى تعد أول زيارة رسمية لرئيس مصري لأمريكا منذ 2004 والتى جاءت بدعوة من الرئيس الامريكى دونالد ترامب ليكون اللقاء المرتقب للزعيمين فى الاول من أبريل.

وتأتى اهمية زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي للولايات المتحدة الامريكية، من منطلق سعى القيادة المصرية لتحقيق السلام فى منطقة الشرق الأوسط وتشكيل تحالف دولى لمحاربة الارهاب كما تحمل الزيارة عددا من الملفات الساخنة والهامة.

وكشف الخبراء السياسيون والاستراتيجيون عن ابرز الملفات التى تنتظر زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي لواشنطن ...

زيادة المساعدات العسكرية

قال الدكتور هاشم كريم، عضو اللجنة العليا بالحزب الجمهوري الأمريكي، إن الزيارة المرتقبة للرئيس عبد الفتاح السيسي للولايات المتحدة الأمريكية أول زيارة رسمية لرئيس مصري لأمريكا منذ 2004، فالزيارات السابقة كانت للمحافل الدولية.

وأوضح "كريم"، فى تصريح لـ"صدى البلد"، أن الزيارة ستفتح آفاقا عديدة للرؤى المشتركة بين البلدين فى العديد من الملفات منها مكافحة الإرهاب والذي سيتصدر قائمة الزيارة، مشيرًا إلى أن هناك توقعات بزيادة المساعدات العسكرية الامريكية لمصر ، إضافة إلى أن قضايا الشرق الأوسط ستحظي بالعديد من الترتيبات التي تتعلق بالدور المصرى في حل الأزمات العربية.

وأضاف بأن الزيارة تهدف لتعزيز العلاقات مع الإدارة الأمريكية الجديدة بعد حاله الجمود التي خيمت على العلاقات بين الجانبين في عهد الرئيس السابق باراك أوباما.

مكافحة الارهاب

ومن جانبه قال اللواء هشام الحلبى، مستشار أكاديمية ناصر العسكرية، إن الزيارة المرتقبة للرئيس عبد الفتاح السيسي إلى الولايات المتحدة الأمريكية بداية أبريل المقبل مهمة للغاية، لافتًا إلى أن هناك رؤي موحدة بين الإدارة الأمريكية الجديدة والرئيس السيسي في مكافحة الإرهاب، وأن هذا الملف هو الأهم وسيكون على رأس الزيارة.

وأضاف "الحلبي"، فى تصريح لـ"صدي البلد"، أن الزيارة خطوة مهمة لتعزيز العلاقات الإستراتيجية بين البلدين، مشيرا إلى أن أمريكا تعلم بأهمية دور مصر الإقليمي في القضايا الدولية والشرق الأوسط.

وأشار إلى أن الدعم العسكري الأمريكي لصالح مصر مستمر لدحر الإرهاب الذي طال ربوع العالم، مؤكدا أن مصر لديها عزيمة وجدية في اقتلاع جذوره، وهذا ما رأيناه من خلال حديث الرئيس السيسي خلال الندوة التثقيقية الماضية.

وتابع: أن زيادة المساعدات العسكرية الأمريكية أو تخفيضها يتوقف على الميزانية الامريكية، مؤكدًا أن من مصلحة أمريكا استمرارية المساعدات لمصر والتي تصب في صالح الطرفين.

عن عرب بيزنس

طريقك الى عالم المال والاعمال

مجلة اقتصادية ورقية يتبعها بوابة الكترونية على الانترنت

تواصل معنا عبر الفيس بوك

Top