إيران تضاعف عدد ميليشياتها في سوريا تحت مسمى "الحجاج"

08 مايو 2017
الكاتب :  القاهرة- عرب بيزنس
232 الزيارات

تحدثت الصحافة الإيرانية عن إمكانية إرسال من وصفتهم بـ "الحجاج" الإيرانيين إلى سوريا، بالتزامن مع اتفاق "المناطق المنخفضة التصعيد" الذي بدأ  السبت، ويشهد انتهاكات من قبل نظام الأسد وميليشيات إيران في مناطق عدة من سوريا.
وأشار رئيس منظمة الحج والزيارة الإيرانيّة، أن المنظمة درست الجوانب العامة بإرسال حملات الزّوار إلى سوريا مجددا، مشيرا إلى أنّه في حال تم التأكّد من الوضع الأمني، فالمنظمة على استعداد لاستئناف رحلاتها الى سوريا.
وأفادت وكالة تسنيم الإيرانية، أنّ رئيس منظمة الحج والزيارة "حميد محمدي" لفت إلى أن ارتفاع نسبة من وصفهم بـ "الزوار" الإيرانيين لزيارة العتبات المقدسة وخاصة في مراسم أربعين الإمام الحسين في سوريا.
وأكد محمدي أن عدد زوار الأربعين قد ارتفع من حوالي 200 ألف شخص شاركوا في هذه المراسم من العام 2012 إلى نحو 2.5 مليون زائر خلال العام 2017.
ولفت إلى أن المنظمة سوف ترسل الآلاف من الزوار إلى العتبات المقدسة خلال العام الجاري إلى سوريا بعد مراسلة الجهات المعنية في وزارة السياحة بحكومة الأسد من أجل توفير المناخ المناسب لهم.
ونوّه إلى أنه "بالاستناد إلى الإمكانات الموجودة فإنّه يجب إجراء مزيد من الدراسة خاصة فيما يتعلّق بتأمين الوضع الأمني للزوار.
واختتم كلامه قائلاً: "إذا ما توصلنا إلى نتيجة نهائية فمن المفترض أن نستأنف إيفاد الحملات بعد شهر أيلول المقبل".
يذكر أن إيران تتخذ ما يسمى بالحجاج الإيرانيين ستاراً لمرور المئات من عناصر الميليشيات الطائفية، بهدف القتال إلى جانب نظام الأسد، تحت مسمى الدفاع عن المراقد الشيعية في سوريا، وتقوم بتجنيد الشبان الأفغان كمرتزقة مقابل رواتب مالية تقدم لهم في سوريا.

عن عرب بيزنس

طريقك الى عالم المال والاعمال

مجلة اقتصادية ورقية يتبعها بوابة الكترونية على الانترنت

تواصل معنا عبر الفيس بوك

Top