بحث الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي مع وزراء بالحكومة خطة تحويل مصر إلى مركز للتكنولوجيا والتصنيع والإبداع وريادة الأعمال.

وصرح السفير بسام راضي، المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية أن الرئيس السيسي اجتمع، الأحد، مع كل من المهندس شريف إسماعيل رئيس الوزراء، والمهندس ياسر القاضي وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، واللواء أحمد عبدالحميد قمحاوي مدير إدارة الإشارة بالقوات المسلحة، حيث تناول الجهود الجارية لتطوير قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات وركائزه الأساسية وتطوير الشبكة الأرضية وتغطية المناطق النائية والحدودية، وإنشاء المناطق التكنولوجية، في إطار العمل على تحويل مصر لمركز للتكنولوجيا والتصنيع ومركز إقليمي للإبداع وريادة الأعمال.

وأضاف أنه تم خلال الاجتماع مناقشة مشروع إنشاء قواعد البيانات المتكاملة بهدف تأسيس بيئة معلوماتية وتكنولوجية قادرة على استيعاب قواعد البيانات القومية بما يحقق التكامل بين مختلف جهات الدولة، حيث عرض وزير الاتصالات الموقف بالنسبة لهذا المشروع، مؤكداً أنه يهدف إلى بناء منصة خدمات حديثة ومتطورة تخدم القطاع الحكومي والأفراد بصورة متكاملة. وأشار إلى مساهمة هذا المشروع في دعم واتخاذ القرار في جميع الجهات الحكومية من خلال بيانات مُدققة ترتبط بالرقم القومي للمواطن.

وعرض وزير الاتصالات مستجدات تنفيذ مشروع كارت الخدمات الموحد، والذي يهدف إلى حصول المواطن على جميع الخدمات إلكترونياً بأسلوب حضاري متطور.

وأشار السفير بسام راضي إلى أن الرئيس شدد على ضرورة مواصلة العمل على تغطية الطرق والمحاور الجديدة التي تم إنشاؤها مؤخراً بشبكات الهاتف المحمول، ومواصلة بذل الجهد لتوفير البيئة المواتية لجذب الاستثمارات في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، ورفع القدرات المصرية لتصنيع المنتجات الإلكترونية لتوفيرها للأسواق المحلية، والتوجه نحو التصدير للأسواق العالمية، وتوفير المزيد من فرص العمل للشباب.