مصر: شركة عالمية تبدأ في حفر بئر استكشافي جديد بالبحر المتوسط

17 أبريل 2018
الكاتب :  القاهرة- عرب بيزنس
235 الزيارات

أكد نائب الرئيس التنفيذي لشركة إديسون العالمية نيكولا مونتي، علي أهمية مؤتمر "موك" في جذب العديد من الخبراء المختصين في مجالات صناعة البترول والغاز والذي يأتي عقب سلسلة من اكتشافات الغاز الطبيعي التي تحققت في البحر المتوسط خلال العشرة سنوات الأخيرة.

وأضاف أن شركة إديسون تعمل في مصر منذ عام 1994، في اثنين من اكبر الحقول المنتجة وهما حقل غرب الدلتا ومنطقة إنتاج أبوقير منذ عام 2009 وهو ما يؤكد التزام الشركة بالاستثمار في مصر الواعدة .

وأشار إلى أن هناك فرص ومقومات متميزة بمصر تجعلها لاعبا رئيسيا هاما في مجال الطاقة ليس فقط لوجود احتياطيات هائلة من الغاز ولكن أيضا لموقعها الاستراتيجي ووجود سوق كبير وبنية تحتية، مشيدا بما تبذله مصر من جهد في إعادة الهيكلة والتي تعد خطوة ضرورية للتنمية وتنظيم آليات السوق المحلي لتصبح مركزاً إقليميا للطاقة وحلقة وصل بين الشركات العالمية المنتجة وسوق البترول والغاز وذلك رغم وجود تحديات من المخاطر العالمية والوضع المالي والاقتصادي العالمي الأمر الذي يتطلب تغيير في طرق وأساليب الإنتاج ونمط الاستهلاك للطاقة.

وأضاف مونتي، أن هناك تأكيدات بوجود احتياطيات هائلة من الغاز في شرق المتوسط إلا أن إنتاج الغاز من المياه العميقة يحتاج إلي استثمارات ضخمة نتيجة المخاطر وارتفاع تكلفة التنمية، لذا فان الاستكشاف المستقبلي وعمليات التنمية في هذه المناطق يحتاج إلي تأمين عائدات الاستثمار.

وأشاد رئيس إديسون بجهود ودعم وزارة البترول المستمر في تعديل نماذج الاتفاقيات البترولية بما يحقق التوازن ومصالح الطرفين سواء في سعر الغاز أو إنتاجه وبيعه من خلال التصدير أو البيع في السوق المحلي.

وأضاف أنه من المخطط حفر البئر الاستكشافي الأول بمنطقة امتياز شمال ثقة البحرية بشرق البحر المتوسط عام 2019 ، وان الشركة مستمرة في تنمية حقل أبو قير والذي ينتج منذ حوالي 40 عاما مضت، كما تم إنشاء وتركيب منصة بحرية في عام 2016/2017 وحفر وإكمال 6 أبار في عام 2017 ساهمت في زيادة الإنتاج لمعدلات 275 مليون قدم مكعب يوميا بزيادة نسبتها 50% عن الإنتاج عام 2016 وبزيادة 100% مقارنة بالإنتاج عام 2009، كما تضاعف إنتاج المكثفات ليصل إلي 5300 برميل يوميا وكل ذلك نتيجة ضخ استثمارات حوالي 300 مليون دولار وأن معدلات الإنتاج الحالية تمثل اعلي مستويات الإنتاج منذ إنشاء شركة ابوقير،

وأضاف، أنه تم البدء في تنفيذ خطة تنمية 3 مناطق جديدة شمال حقول ابو قير من خلال ربطها بالتسهيلات والبنية التحتية لابوقير لتنمية احتياطي بحوالي 500 بليون قدم مكعب غاز مما يساهم في تعويض التناقص الطبيعي لأبار إنتاج حقول ابو قير وستقوم شركة ابوقير بعمليات تنمية هذه المناطق النيابة عن شركة إديسون.

وأشار إلى رغبة الشركة في تنمية أعمالها في مجالات نقل وتداول الغاز خاصة بعد تحرير سوق الغاز والطاقة في مصر وإنشاء جهاز تنظيم أنشطة سوق الغاز ، مشيرا إلى أن الشركة لديها من التكنولوجيا والخبرات اللازمة التي تؤهلها للعمل في هذا المجال.

عن عرب بيزنس

طريقك الى عالم المال والاعمال

مجلة اقتصادية ورقية يتبعها بوابة الكترونية على الانترنت

تواصل معنا عبر الفيس بوك

Top