7 طرق جديدة تفقدك المزيد من الكيلوات بسرعة كبيرة

17 سبتمبر 2016
الكاتب :  عرب بيزنس- وكالات
435 الزيارات

أنت بصدد الحصول على برنامج مكثف للحصول على نتائج مبهرة.

إذا كنت من الأشخاص المحظوظين الذين يتمتعون بمعدل أيض غذائي عالي، فإنك في بعض الحالات  ستواجه الحقيقة التي تتمثل في أن المعدل الطبيعي لقدرتك على حرق السعرات الحرارية ليس هو كما المعتاد وهذا الفضل يعود لعلم الأحياء.

كلما تقدمت في العمر فإن معدل الأيض الغذائي يبدأ بالانخفاض.  وحسب المركز الأمريكي للتمارين ، فإن المعدل الطبيعي للأيض الغذائي ينخفض بنسبة 1 % – 2 % كل عشر سنوات.  لذلك إن لاحظت أنك تتناول الطعام نفسه المعتاد عليه ولكنك غير قادر على المحافظة على وزنك بسهولة كما كان من قبل فإن هذا ليس ما تتمناه في خاطرك! 

بينما قد يكون لها تفسير علمي أنه ليس من السهل التعامل مع زيادة الوزن ثانية خاصة وإن كنت تفتقد الخبرة في أي محاولة لخسارته.  إذا ما يتوجب على من يخسر وزنه لأول مرة أن يفعل؟

في هذا التقرير، نوضح كيفية التعامل مع المشكلة لأول مرة

1-    شرب المزيد من المياه

تقول أنجيلا أونسجارد اختصاصية التغذية في مؤسسةMiraval Resort إن شرب تناول كميات وفيرة من المياه لهو طريق سهل يساعدك في خسارة الوزن.  وتضيف قائلة أن تهدف إلى شرب ما نسبته 3.125% من وزنك يساعدك في أن تتعلم كيف تفرق بين العطش والجوع، ولا تشرب فقط عند شعورك بالعطش.  وبمجرد شعورك بالعطش تكون فعلا تشعر بالجفاف، لذا عليك دائما أن لا تجعل نفسك تشعر بالعطش والحاجة للماء، وتقول إن البقاء رطبا يمنع الامساك والانتفاخ وذلك من خلال تزويد السوائل إلى الألياف الغير قابلة للهضم في جسمك.  وتضيف أنه باتباع ذلك تبقى الألياف الغير قابلة للهضم كسائل هلامي تستطيع الأشياء الاستمرار في التحرك من خلاله في الجهاز الهضمي.

2-    ابذل مجهودا يجعلك تتعرق في الصباح 

لا شك أن من يستيقظ مبكرا ينجز أعماله مبكرا.  وتقول مايورسي ويليام أخصائية التقوية والتنحيف المعتمد أن التعرق الشديد صباحا يساعد على بدء عملية الأيض ويساعد في حرق السعرات الحرارية طوال اليوم.

وتضيف أن التدريبات القاسية تزيد من ضربات القلب مثل تمرين التاباتا والتمرين الدائري وتمارين المقاومة، وتمارين الكروس فت تعمل على زيادة استهلاك الأكسجين ما بعد التمارين.  

 هذا يعني ان جسمك يحرق سعرات حرارية أكثر وذلك بعد التمارين وذلك لاصلاح الانسجة التي بذلت جهدا اثناء تعرقك. وعلاوة على ذلك فان هذه الانواع من التمارين تحرق 500 سعر حراري أو أكثر في الساعة وتكون طريق مثالي لخسارة الوزن الزائد

3-   تناول الطعام حتى تشعر بالامتلاء بنسبة 80

تقول أونسغارد ربما أنت من الاشخاص الذين يكرهون رمي الطعام أو انك دائما على عجلة ولكن  هذه العادات تجبرك على أن تاكل المزيد عن حاجتك المعتادة . إن التأني وضبط شعورك بالجوع بين كل وجبة هو المفتاح لتنظيم الوزن.  عندما تأكل بطيئا فإنه يكون من السهل عليك أن تصل لشعور الشبع.  وتضيف لو توقفنا عن الطعام عند شعورنا بالشبع- بدلا من شعورنا بالامتلاء – فإن هذا يقلل من توسع الدهون وبالتالي سيقودك إلى خسارة الوزن .

4 -  خطط مسبقا 

تقول تونسغارد انت تبدا اسبوعك بافضل حماس واجتماعات منتصف النهار التي تلغي خطتك في تناول غذاء صحي.  ومن ثم تجد نفسك متورطا بالشيبس المخبأ في درج مكتبك . وهنا تكمن أهمية معرفة ماذا ستاكل ومتى تنوي أن تأكل ذلك.  وهذا الأمر من شأنه أن يوفر الوقت في تحديد اختيارك للطعام الامر الذي يبقيك على المسار الصحيح. 

وتضيف أنه عندما يتوجب عليك اتخاذ قرار بشأن أي وجبة خلال اليوم فإنه من الصعب أن تتخذ خيارات جيدة ناهيك عن ضعف الارادة.  

 

لتكن متاكدا من أنك قد جهزت نفسك جيدا خصص يومين من الاسبوع لتخطيط وجباتك والتسوق والتحضير.  وتضيف أنه ينصح باستغلال اليوم الأول في التخطيط لما ستتناوله على الفطور والغذاء والعشاء خلال الاسبوع.  أما اليوم الثاني فهو لزيارة متجر البقالة وللتحضير باكرا قدر المستطاع .  وترى أونسغارد ان الشوفان الليلي وحلوى  بذور الشيا ( المهلبية)  والعصائر الطبيعية من أفضل وأسهل الأفكار لوجبة الفطور.

5- قيم التغيرات الطارئة على حياتك

من المؤكد أن تباطؤعملية الأيض هي السبب وراء الوزن الزائد ولكن في بعض الاحيان هناك أسباب أخرى غيرها.  يقول البرت ماثين اختصاصي التغذية والحاصل على شهادة اختصاصي معتمد في التقوية والتنحيف أن التغيرات البسيطة في نمط حياتنا مثل كم تتمرن وكم تشرب أو ماذا تأكل لها الأثر الكبير في معظم الأحيان.  ولمعرفة ماذاء وراء عودة الوزن مرة أخرى فإن مثاني ينصح بأخذ نظرة على عاداتك قبل أن تلاحظ التغير في جسمك واكتشاف ما الذي تغير. 

 

 قد يكون الضغط واضطراب النوم السبب وراء عودة الوزن.  وفي هذا السياق توضح اونسغارد أن هرموني الجريلين والليبتون هما من يتحكما بالشهية والشبع، وعندما لا ننام بالقدر الكافي فإن هذان الهرمونان يختل توازنهما مما يسببا الجوع المستمر.  هذان الهرمونان يتوازنا بالنوم العميق لذلك ان تنام من 7 الى 9 ساعات كل ليلة هو وقت كاف لتكتمل هذه العملية.

6 -  لا تقلق بشأن السعرات الحرارية

يقول ماثين أن الحمية الدائمة المنتظمة تحافظ على الوزن وليس اتباع نظام غذائي من أجل اتباع الموضة التي تقيدك بصرامة.  إن جسمك ينمو تناسبيا لذلك فإن أي تغيرا جذريا في السعرات الحرارية يشكل عائقا.  

 ويضيف في الحقيقة جسمك سيحارب ليحافظ على الوزن في عملية تدعى "وضع المجاعة".  قم ببعض التغيرات مثل إضافة الكثير من الخضراوات والبروتينات الخالية من الدهون لحميتك وسترى النتائج المذهلة في أقرب وقت.

بالاضافة الى تضمين أقل قدر ممكن من السعرات الحرارية في وجباتك أو الأغذية الغنية، تقترح أونسغارد تجنب الأغذية المصنعة المعلبة مثل الحبوب والمعكرونة والمقرمشات والمعجنات التي يتم هضمها بسهولة ولكنها تزيد نسبة السكر في الدم.  إن تخثر السكر في الدم يجعلك دائما في رغبة للمزيد من الكربوهيدرات والسكريات والدهون.  وكونك لست ملزما لتكون بهذه الصرامة،  فإن  تجنب الاغذية المعلبة هو الطريق الامثل  لتقليل الدهون.

7 - إبدا بممارسة تمارين القوة

عندما تفكر بأنواع التمارين التي تحرق معظم الدهون فإن أول ما يخطر ببالك هو تمارين الكارديو المنزلي.  ولكن أندرو جيمس بايرس الحاصل على شهادة اختصاصي معتمد في التقوية والتنحيف يقول أن تدريب القوة عامل مهم في الحفاظ على أن يكون معدل الأيض الغذائي نشط ومن الممكن أن تساعدك في حرق المزيد من السعرات الحرارية على المدى الطويل.  ويضيف قاثلا وكل هذا يرجع إلى أن العضلة تتطلب الكثير من الطاقة (السعرات الحرارية) حتى تعمل بكفاءة والتي تمنع تخزين الدهون. 

 إذا لم يكن رفع الأثقال خيارا مفضلا بالنسبة لك، فإن التمارين مثل تمرين التدريب الدائري، ويضيف بايرس بأن تمارين البوت كامب وتمارين بيلاتس، وتمارين اليوغا تشكل جميعها عنصرا مهما في مقاومة زيادة الوزن.

 

عن عرب بيزنس

طريقك الى عالم المال والاعمال

مجلة اقتصادية ورقية يتبعها بوابة الكترونية على الانترنت

تواصل معنا عبر الفيس بوك

Top