في الوقت الذي تتسابق فيه شركات الهواتف المحمولة وخاصة الهواتف الذكية على السوق المصرية، بدأ مصريون حملة لمقاطعة منتجات شركة Apple في مصر، وخاصة هواتف Iphone بسبب انعدام خدمات ما بعد البيع.

وقال عاملون بقطاع الاتصالات بمصر، إن عدم وجود أماكن معروفة لخدمات ما بعد البيع أفقدت منتجات شركة Apple مصداقيتها في السوق المصرية، خاصة وأن الشركة تعتمد على وكلاء وموزعين فقط.

وقال حاتم خيري، صاحب محل للهواتف المحمولة بالقاهرة، إن الفترة الحالية تشهد تراجعاً في مبيعات منتجات شركة Apple بنسب كبيرة، خاصة في قطاع الهواتف المحمولة، حيث تراجع الطلب على هواتف Iphone بنسب كبيرة، بسبب ما يواجهه المستخدمون من مشاكل في خدمات ما بعد البيع والصيانة.

وأوضح في حديثه أن وكلاء وموزعي منتجات Apple بمصر في الوقت الحالي يرفضون استقبال أي هواتف للصيانة، بسبب عدم توفير الشركة لقطع الغيار وخاصة في قطاع الهواتف الذكية، ولكنهم يعرضون على العميل سداد مبلغ 8700 جنيه تساوي نحو 560 دولاراً لاستبدال الهاتف المستخدم بهاتف حديث من خلال الوكيل.

وأوضح أن سعر الهاتف الحيث من 6 Iphone لا يتجاوز المبلغ الذي يطلبه الوكيل في الوقت الحالي، والذي حدده بنحو 560 دولاراً، وهو ما يعني أنه في حال حدوث أي عطل في الهاتف فلن يتمكن المستخدم من إصلاحه والبديل الوحيد هو شراء هاتف جديد.

وأشار إلى أن أحد الموزعين ويحمل اسم " ابل تريد لاين - تريد لاين ستورز"، لا يمانع من استقبال الهواتف التي بها أعطال، ولكنه يشترط على العميل تسليم الجهاز المستخدم وسداد مبلغ 8700 جنيه تعادل 560 دولار، ليس من أجل إصلاح الهاتف المستخدم ولكن لاستبداله بهاتف حديث من نفس المنتج.

وتابع: "هذه المشاكل تسببت في تراجع حجم الطلب على منتجات الشركة، ولا يمكن لأي مستخدم في ظل هذه المشاكل أن يقبل على شراء أي منتج يحمل اسم Apple وخاصة أجهزة الهواتف المحمولة.

وكانت شركة "آبل" الأميركية قد أعلنت في وقت سابق، عن تراجع مبيعات هاتف "آيفون" للربع الثاني على التوالي، ما أدى إلى تراجع الأرباح الفصلية بواقع 27% إلى 7.8 مليار دولار  حتى 25 يونيو الماضي.

وباعت شركة التكنولوجيا العملاقة نحو 40.4 مليون هاتف "آيفون" في الربع الثالث، مسجلة تراجعاً بلغت نسبته نحو 15%، فيما ارتفعت مبيعات الشركة من البرامج بنسبة 19%، إذ تشكل هواتف "آيفون" نحو ثلثي مبيعات "آبل"، ونسبة أعلى من ذلك من أرباحها.

ووفقا لصحيفة "تليغراف" البريطانية، تراجعت إيرادات "آبل" 15% إلى 42.4 مليار دولار، فيما تراجعت الأرباح من 10.7 مليار دولار إلى 7.8 مليار دولار.