بالفيديو: الفنانة الكويتية ريهام الرغيب تقدم آرت شوت عالمي

17 سبتمبر 2019
الكاتب :  الأردن- جنا حماد
180 الزيارات

 

التشكيلية الكويتية ريهام الرغيب" تقدم رسالة إبداعية جديدة إلى عواصم فن مابعد الحداثة

شهد معرض وملتقى منارة العرب للثقافة والفنون الدولي الأول الذى اختتم أعماله مؤخراً بدولة الأردن بمشاركة ١٥ دولة و ١١٠ فنان تشكيلي وثمانية شعراء، بإدارة نصر الزيادي مدير منارة العرب للفن والثقافة،  شهد مشاركة متميزة للفنانة التشكيلية الكويتية ريهام الرغيب، والتى تعددت مساهماتها بالملتقي ما بين محاضرة عن " الطب اللوني" الذى تعد من أبرز الممارسين له، والمشاركة بلوحات إبداعية جديدة لها بالمعرض،  بالإضافة إلى تقديمها عمل آرت شو في سمبوزيوم الملتقى بعنوان "سنة رابعة عولمة"، وهو العمل الذى كان مثار حديث الجمهور والمثقفين المتذوقين للفن البصري،  لما قدمه من رؤي جديدة على صعيد الابداع التشكيلي في حالة تكامل بين الرسم والدراما.

ريهام الرغيب مع نصر الزيادى مدير الملتقي

يعد هذا العرض "سنة رابعة عولمة" الذى قدم في دائرة المكتبة الوطنية التابعة لوزارة الثقافة الأردنية،  أحدث إبداعات الرغيب، حيث يجسد بشكل مختلف ثقافة "العولمة بين شعوب العالم"، ومدى تقارب الثقافات واختلافها، والعرض فكرة وأداء وإخراج ريهام الرغيب، وشاركها في التمثيل الفنانة التونسية ذكريات بن سلطان،  وكذلك فريقها الخاص بالأردن عدنان العجرمي ، زيد الخالدي ،محمد العمري.

ريهام الرغيب واحدى لوحاتها المشاركة في الملتقي

وفي حديثها حول هذا العمل، أكدت الرغيب أن هذا العرض بمثابة مزج واضح بين العمل الدرامي واللوحات المرسومة، حيث يقدم لوحة تشكيلية تعبر عن معاني درامية، وبمشاعر متنوعة تارة نراها تبكي وتارة تضحك  ترتبط بها ألوان الطب اللوني كاللون الأخضر- لون الحياة والأمل والتفاؤل، واللون الأسود الذى يمثل انعدام الحياة أو نهايتها.

 وقالت الرغيب إن الرسم في العمل تميز بالجرأة الشديدة أمام الجمهور، حيث كانت الألوان المستخدمة في الآرت شو بها حالة تحولات في المشاعر، سواء كانت لحظات فرح أو حزن، موضحة أن لحظة الجرأة الأكثر في العرض كانت لحظة البكاء بمصاحبة موسيقي كانت كما تنبغي أن تكون، لتمثل حاله فنية من نوع خص. وفِي لحضه البهجة كانت متزامنه مع وضعها اللون الاخضر واللطخ به على جسم الممثلة.

ولفتت أن العرض شهد لحظة أخري مهمة تمثلت في موسيقي حزينة وبها شجن وحزن مع بروز الألوان السوداوية، وذلك  بالتزامن مع الحركات العضوية في العرض.

 

بدورها، قالت الممثله ذكريات بن سلطان:  تشرفت بمعرفة الدكتور ريهام بمهرجان منارة العرب للثقافة والفنون الدولي كما كان لي شرف بهذه التجربة الجديدة التي قدمتها مع الدكتور ريهام والتي كانت تجربة فريدة من نوعها وجديده بعالمنا العربي والتي تجمع كل الفنون مع بعضها في لوحة تعبيرية من أفكار الرغيب، متمنية أن تتجدد التجربة مرة أخري.

يشار ان الرغيب المعروفة باختراعها للطب اللوني والذى حققت من خلاله شهرة كبيرة، درست التصميم الداخلي للمسرح في كافة جوانبه ومجالاته، وخاصة الديكور المسرحي والاخراج والاضاءة والمكياج والمواد المستخدمة في العرض المسرحي مثل تصميم الأزياء والملابس التى تتوافق مع العرض بألوانها المختلفة، وكذلك حركات الممثلين الجسدية على المسرح، حيث كان عنوان  رسالتها للماجستير " أثر المعارض الالكترونية  على تنمية الدافعية وزيادة الابداع في مقرر التصميم الداخلي"، مما أثري من ثقافتها الفنية في الربط بين التكنولوجيا والفن.

 

مدير المكتبة الوطنية بالأردن يكرم الدكتورة ريهام الرغيب

بخلاف ذلك، جاءت رسالتها للدكتوراه  المعنونة بـ "نقد جماليات الأعمال التشكيلية في فنون ما بعد الحداثة" بتزيد من دوافع الرغيب لخلق حالة الدهشة واللامتوقع في أعمالها الفنية والمرسومة، عبر التمرد على الشكل الانساني لكي يصبح عولمة بالعناصر الموجودة،  مثل تكرار العينين لتصبح أربعة أعين في الشكل وغيرها من تجارب الرغيب الهادفة لتحقيق الدهشة ، التى تعد من سمات فنون ما بعد الحداثة.

وأوضحت الرغيب أنها قدمت في معرض وملتقى منارة العرب للثقافة والفنون الدولي الأول بالأردن بخلاف العرض "العولمة"، قدمت ٥ لوحات أخري بملامح غريبة، وشاركت في السمبوزيوم الخاص بالملتقى الدولي مؤكدة في السياق ذاته  أن الفن بحر عميق يجب تطويره بشكل دائم، لكي يعرف الانسان اللاحدود في الابداع والحياة .

 وفي النهاية شكرت الرغيب مدير منارة العرب للفن والثقافة نصر الزيادي على حفاوة الاستقبال والتنظيم وأكدت أن ملتقي منارة العرب أتاح لها الفرصة لتقديم اعمالها الفنية وحمل رسالتها الابداعية الى عواصم الفن المعاصر.

عن عرب بيزنس

طريقك الى عالم المال والاعمال

مجلة اقتصادية ورقية يتبعها بوابة الكترونية على الانترنت

تواصل معنا عبر الفيس بوك

Top