حب واتهامات بالسرقة وقرار حبس.. تفاصيل قصة هيفاء وهبي ومدير أعمالها

23 يوليو 2020
الكاتب :  القاهرة- عرب بيزنس
45 الزيارات

أمرت النيابة العامة بالشيخ زايد، بحبس محمد وزيري مدير الأعمال السابق للفنانة اللبنانية هيفاء وهبي، 4 أيام على ذمة التحقيق بعد اتهامه بالاستيلاء على أموالها والنصب عليها.

الحكاية بدأت منذ عدة سنوات، وتحديدا عام 2017، حينما تعرفت "هيفاء" على وزيري كملحن، ثم توطدت العلاقة بينهما ليصبح مدير أعمالها.

وبسبب تواجدهما طيلة الوقت وظهورهما في جميع المناسبات بشكل رومانسي، أطلق البعض شائعات تفيد بعلاقة حب تجمعهما، وما عزز الأمر الصور التي كانت تحرص هيفاء على نشرها، وحفل عيد الميلاد الذي أقامه وزيري، احتفالا بهيفاء، واحتفالهما بعيد الحب سويا وغيرها.

وخلال السنوات الثلاث الماضية، كانت علاقة وزيري بهيفاء على ما يرام، لم يعكر صفوها حتى الشائعات.

وفي 2019، اعترف "وزيري" بحبه لهيفاء في تغريدة قال فيها: "قبل هيفا كانت حياتي حزينة، وبعد هيفا بقت حياتي كلها حب".

وفي منشور آخر عبر حسابه بموقع تويتر، كتب وزيري: "أحببتك فارتقى الاحساس، فوجدت بعدك أن النساء إشاعة يتداولها الناس، بحبك"، لتقوم "هيفاء" بإعادة تغريدها وعلقت بإيموشن "قلب".

بعدها فوجئ جمهور هيفاء، بنشرها كلمة واحدة "نصاب" منذ عدة أشهر، ولم يفهم الجمهور وقتها ما تقصده هيفاء، وبعدها توجهت ببلاغ للنيابة تتهم وزيري بالاستيلاء على مبلغ قدره 63 مليون جنيه، بموجب توكيل عام منحته إياه.

وانتهى شهر العسل بين الطرفين، إذ تقدم "وزيري" هو الآخر بدعوى لإثبات زواجه من هيفاء، في محكمة الأسرة، كما نفى ما تردد بشأن قيامه بالاستيلاء على هذا المبلغ.

كما قام محاميه سهاد إمام، بالكشف عن التوكيل الذي تدعي هيفاء أنه -بموجبه- قام وزيري بالاستيلاء على أموالها، مؤكدا أن هذا التوكيل لا يبيح أبدا لوزيري أو لغيره سحب أي أموال.

كذلك نفى أن يكون "وزيري" قد استولى على الفيلا التي تملكها هيفاء والدليل أن العقد من البداية باسم موكله، كما أن الأقساط هو من يقوم بدفعها، كما نفى قصة اعتداء موكله على منزل هيفاء، قائلا: "هو هيعتدي على بيته إزاي".

وفي مداخلة لبرنامج "الحكاية" مع الإعلامي عمرو أديب، أكدت هيفاء أنها تعرضت لعملية نصب كبيرة، وبموجب أن وزيري كان مدير أعمالها كان هو من يقوم بإيداع المبالغ في حسابها لتكتشف استيلائه على 63 مليون جنيه.

كما قام "أديب" بعمل مداخلة مع "وزيري"، الذي طلب من هيفاء أن تعرض ولو مستندا واحدا لصحة كلامها، كما أكد أنه ليس من المنطقي هذا المبلغ وكل ما قامت به خلال فترة عمله معها هما مسلسلين وعدة حفلات، فكيف يكون هذا المبلغ نظير ما قامت به من أعمال فنية.

وتابع: "هي لو ادتني فلوس هتديني الفلوس دي في شنطة بلاستيك، ولا هتديهالي من بنك والمبالغ اللي بتقول عليها دي مبالغ مش طبيعية، ومقدرش أخدها".

 

عن عرب بيزنس

طريقك الى عالم المال والاعمال

مجلة اقتصادية ورقية يتبعها بوابة الكترونية على الانترنت

تواصل معنا عبر الفيس بوك

Top